بمناسبة اليوم الوطني للسجين اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال في ورشة حقوقية بسجن وزان

qadaya 0 respond

ورشة حقوقية وزان

وزان : محمد حمضي

سعيا منها في إشاعة مبادئ حقوق الإنسان في المؤسسات السجنية بجهة نفوذها الترابي ، ومساهمة منها في أنسنة فضاءات هذه المؤسسات وفق مقاربة حقوقية ، كانت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال يوم الإثنين 7 دجنبر ، الذي يخلد اليوم الوطني للسجين ، على موعد في ورشة حقوقية  مع نزلاء المؤسسات السجنية .

 الورشة التحسيسية التي اتخذت من ” حقوق وواجبات السجين ” محورا لها ، احتضنها السجن المحلي بمدينة وزان ، انطلقت بكلمة مدير المؤسسة أشاد فيها بمبادرة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، التي جاءت متفاعلة مع مضمون المخطط الاستراتيجي للمندوبية العامة لإدارة السجون الذي يرمي إلى أنسنة ظروف الاعتقال ، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في عالم السجن . ولم يفته التذكير بأهم الأنشطة الثقافية والرياضية والدينية المنظمة بمناسبة الاحتفاء باليوم الوطني للسجين .

  عضو اللجنة الجهوية لحقوق محمد حمضي ، وبعد رشة ضوء سلطها على المادة 11 من الظهير المحدث للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، التي تحدد علاقة هذه المؤسسة الدستورية  بالمؤسسات السجنية ، وفي إطار تقريب الحضور الذي شارك في الورشة ( نزلاء وعاملين بالمؤسسة السجنية ) من  المرجعية الحقوقية الوطنية والدولية التي تنتصر لحقوق السجناء وحماية كرامتهم ، عرج على الفصل 23 لدستور 2011 الذي من بين ما جاء فيه ” يتمتع كل شخص معتقل بحقوق أساسية وبظروف اعتقال إنسانية . ويمكنه أن يستفيد من برامج للتكوين وإعادة الإدماج ” . كما توقف عند المادة الخامسة من الميثاق العالمي لحقوق الإنسان التي جاء فيها ” لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو للإنسانية أو الحاطة من الكرامة ” ، وعند القاعدة 61 من قواعد الحد الأدنى لمعاملة السجناء التي تنص على  ” جعل السجناء جزء من المجتمع لا إقصائهم منه ” .

   بعد ذلك واصل عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بتقديم أهم الحقوق التي يتوفر عليها السجين ،كما يحددها القانون 98 / 23  المنظم للمؤسسات السجنية بالمملكة المغربية . وهكذا أشار إلى منع ضرب السجناء أو تعذيبهم ، أو إهانتهم بأي شكل من الأشكال ، أو تشغيلهم في أعمال مهينة وحاطة بالكرامة ، أو ابتزازهم ، أو وضعهم في الزنزانة التأديبية بدون مبرر قانوني …..وأضاف بأن من بين الحقوق الأخرى التي يضمنها ويوفرها نفس القانون للسجناء ، هناك الرعاية الصحية والطبية والأدوية اللازمة ، والغذاء الصحي والوجبات الخاصة للمرضى حسب توصية الطبيب ، والأمان والسلامة في أماكن تشغيل النزلاء ، وضمان الحق في الشكوى ، ووسائل الاتصال بين النزلاء وذويهم ومحاميهم ………

  ولكي تكون الحياة بالمؤسسة السجنية شفافة رغم أن ( السجن ) مغلق ، فإن المشرع أوكل رقابة مدى احترام كرامة السجين إلى النيابة العامة وقضاء التحقيق ، واللجن الإقليمية التي يرأسها عمال الأقاليم ، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وآلياته الجهوية ، وقريبا الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب .

   نزلاء المؤسسة السجنية الذين استفادوا من هذه الورشة التحسيسية ، جاء تفاعلهم ايجابيا مع مضمونها ، قبل أن يعلن نائب المدير عن إسدال ستارها بكلمة دعاهم فيها باستغلال مرورهم العابر بهذه المؤسسة التربوية والإصلاحية ، بالاستفادة من شعب التكوين المهني التي توفرها  .

الخميس 10 ديسمبر 2015 00:56
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الملك يدعو لمراجعة وتحديث الترسانة القانونية المؤطرة للعقار

المغرب يدعو رسمياً الاتحاد الأوربي لالغاء جميع الاتفاقات الثنائية بعد قرار المحكمة الأوربية

Related posts
Your comment?
Leave a Reply