تقرير عن كرونولوجيا الأحداث المؤسفة و التعسفية التي عرفتها جماعة أكفاي

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

AGAFAY

قضايا مراكش – مراسلة خاصةلقد خضنا باسم المجتمع المدني مجموعة من النضالات منذ أكثر من عشر سنوات من الآن و ذلك على مستويات مختلفة و نجحنا في العديد منها و ذلك بفضل تأطير جيد للمواطنين و بفضل تضحيات الإخوان المناضلين ، و ظل رئيس الجماعة و رئيس الدائرة و رب معمل الزيتون المتواجد بدوار “بوراس” يتربصون بنا و يستعملون كل الطرق الوسخة و القدرة و الرخيصة من أجل كبح طموحاتنا و كبح مستوى الوعي الذي ظهر جليا مدى نموه لدى المواطنين ، و قد استعملوا مختلف الوسائل انطلاقا من استغلال مقاعدهم و الضغط على المواطنين و مساومتهم بقضاء مصالحهم في مقابل التخلي عن الانخراط في مشاريع المجتمع المدني و نضالاته .
و قد عمل المجتمع المدني بقيادة فيدرالية المجتمع المدني التي يرأسها الأخ إد حدو لحسن ، على فضح كل التجاوزات و الخروقات التي تعرفها المنطقة و من بين ما يحسب لنا وهو في نفس الوقت الأمر الذي أزعج رئيس الجماعة و رئيس الدائرة هو نضالنا الكبير الى أن تم إغلاق معمل نفايات الزيتون ، الذي يتواجد وسط الساكنة و الذي هو استثمار ضخم لكنه لا يتوفر على أي ترخيص ، فقد استنبت بطرق غير قانونية و كان يقوم بالاشتغال على البقايا العفنة بمعامل الزيتون بمراكش ، و هو نشاط كارثي يضر بالبيئة بشكل رهيب حيث تنبعث منه روائح كريهة تزكم النفوس و تسبب الأمراض و تنمو فيه مختلف أنواع الحشرات الضارة و الخطر من ذلك أنه يلحق ضررا كبيرا بالفرشة المائية و بالحقول المحيطة به حيث يتسرب المرجان الذي يستخرج منه الى هذه الحقول. علما أن النشاط الرئيسي للسواد الأعظم لساكنة هذه القبيلة هو الفلاحة.
و قد قدمنا مجموعة من الشكايات اللفظية و المكتوبة و تم عقد مجموعة من اللقاءات و اللجان التقنية التي عاينت المعمل طيلة سنوات و خلصت كلها الى الوضع الكارثي الذي يسببه هذا المعمل في البيئة . و قد طالبت و أمرت مختلف هذه اللجان رب المعمل على توفير شروط بيئية و صحية و ذلك منذ 2004 ، لكنه ظل يماطل و يرفض و يقول أنه محمي من رئيس الجماعة و رئيس الدائرة و أنه قادر على شراء جل المسؤولين .
و في سنة 2011 قامت السلطة المحلية بإغلاق هذا المعمل بعد أن هبت عاصفة رعدية حملت تلك السموم و النفايات الى الحقوق المجاورة فتسببت في تسمم الأشجار و النباتات في الأماكن التي وصلت إليها ولولا لطف الله تعالى لكانت الخسائر كارثية ، فمما زاد الأمر خطورة أن رب المعمل قام و بدون أدنى ترخيص بتحويل مجرى الشعبة التي تجاور المعمل و هو ما أصبح يهدد بشكل مباشر الحقول و السكان و تلاميذ المدرسة التي توجد على بعد أمتار من المعمل .
لقد تم إغلاق المعمل عقب هذه الكارثة لكن رب المعمل و معه رئيس الجماعة و رئيس الدائرة و الرئيس السابق لقسم السكنى و التعمير و البيئة بولاية مراكش ظلوا يناورون من أجل إعادة فتح المعمل ليشتغل في نفس الظروف الكارثية . و هكذا قام رب المعمل بإعداد دراسة التأثير على البيئة تظهر على أن عمل المعمل لا يضر بالبيئة ، لكننا طعنا في هذه الدراسة لأنها بنيت على مغالطة خطيرة و هي أن المعمل يقوم بطحن الزيتون بيد أنه في الواقع يطحن النفايات السامة التي تلفظها معامل الزيتون بمراكش و بالمدن المجاورة . كما أننا طالبنا رب المعمل عبر الجهات المختصة بانجاز بحث عمومي لتسجيل الضرر الذي يلحق بالبيئة و الساكنة و هو البحث الذي يعتبر احد الوثائق المهمة في إعداد ملف المعمل كما تنص على ذلك المذكرة المشتركة للوزارة الأولى في هذا الصدد ، لكن رب المعمل لم يقم بذلك كما ان الجهات المختصة لم تلزمه بذلك.
لقد منعت في مجموعة من دول البحر البيض المتوسط مثل هذه الأنشطة التي يقوم بها هذا المعمل و خصوصا بالجارة الاسبانية معنا كليا و منعت أيضا بالمغرب بعد أن وقع المغرب على اتفاقيات حماية البيئة ، لكن تهريب هذا النشاط إلى منطقتنا الهامشية بإيعاز من رئيس جماعة أكفاي الذي يعتبر قبيلة “دوار بوراس” ضيعة له. و قد ظل المجتمع المدني يناضل و بطرق سلمية و قانونية من أجل أن يشتغل هذا المعمل في ظروف بيئية صحية معقولة -لأننا و في ذات الوقت مع أي مبادرة تكسب شباب منطقتنا حقه في الشغل و تقلل من هجرته نحو المجال الحضري- إلى أن جاء يوم 25 يونيو 2014 ، حيث استغلت فرصة تنفيذ أحد الأحكام القضائية الجائزة و الظالمة حيث احتشدت ساكنة منطقة “قبيلة بوراس” رجالا و نساءا و شيبا و شبابا و أطفال من أجل مؤازرة السيد الذي سينفذ الحكم الجائز ضده ، احتشدوا بصفة سلمية و هادئة لإيمانهم الشديد أن الحكم جائر و أنه يجب فتح تحقيق نزيه في الأمر، استغلت هذه الفرصة من اجل تصفية الحساب مع أحد أهم رموز المجتمع المدني الأخ إد حدو لحسن.
فعند حضور السلطة و بمجرد نزول أفرادها من السيارات قاموا باعتقالات في صفوف المحتشدين و بضرب و تعنيف المواطنين فاختلط الحابل بالنابل و تعالت الأصوات بالصراخ و انتهى الأمر بأربع اعتقالات و بحجز مجموعة من الدراجات النارية التي استغلت من بعد في تعقب أصحابها و إجبارهم على الحضور الى مركز الدرك الملكي و بالتالي اعتقالهم . لقد وجهت للمعتقلين تهم خطيرة مزورة بدون سند قانوني فمتى كان الوقوف في جانب الطريق تهمة خطيرة؟
لقد استغل تنفيذ ذلك الحكم الجائز لإنزال عقاب شديد ظالم عقاب جماعي لكل سكان قبيلة بوراس ، قبيلة تجرأت على رفع شعار الكرامة و العيش في ظروف بيئية و صحية جيدة ، و حاولت القطع مع الماضي حيث كان رئيس الجماعة و برلماني المنطقة الناهي و الأمر الوحيد في المنطقة بتنسيق تام و مفضوح مع رئيس الدائرة الذي أصبح المستشار الجماعي رقم 16 و ليس ممثلا لوزارة الداخلية للسهر على مصالح المواطنين.
الوضعية اليوم كارثية جدا ، خوف و هلع و ظلم و شطط في استعمال السلطة حتى ان الموطنين لم يعودوا قادرين على مغادرة بيوتهم رغم أننا في العالم القروي ، الناس لم يعودوا قادرين بتاتا على قضاء مصالحهم الإدارية خوفا من الاعتقال.
و في الأخير نحن شباب و مناضلي و عائلات المعتقلين بمنطقة ” دوار بوراس” نطلب منكم كجمعية معنية أولا بصيانة كرامة الإنسان و احترام و حماية كافة حقوقه ، نطلب منكم مؤازرتنا في هذه المحطة النضالية و التدخل بكل الوسائل المتاحة لكم كجمعية ذات إشعاع دولي لوقف مسلسل الاعتقالات التعسفية التي تنفذها السلطة في حق خيرة مناضلينا و شباب منطقتنا ظنا منها أنها تنتقم و بأثر رجعي من كل من شارك في الربيع العربي.
و في الأخير نخبركم أننا نبقى رهن إشارتكم لمدكم بأي معلومات.
تحية نضالية و شكرا.

الأربعاء 16 يوليو 2014 19:30 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الهيئات الديمقراطية بمراكش تدين الاعتقالات التعسفية والمحاكمات التي تطال بعض المناضلين والمواطنين

قائد الملحقة الادارية المحاميد يعتدي على مهاجرة مراكشية وزوجها الفرنسي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply