ثانوية التقدم الإعدادية بمراكش تتعبأ لمواجهة الشغب المدرسي

qadaya 0 respond

العنف المدرسي

قضايا مراكش – عبد الرحمان بنرحو

احتضنت ثانوية التقدم الإعدادية يوم السبت 16 ماي 2015 لقاء تواصليا وتعبويا لمقاربة معضلة الشغب بالمؤسسة، وشارك في هذا اللقاء أساتذة وإداريون وممثلون عن جمعية أباء وأمهات وأولياء التلاميذ.هذا اللقاء جاء بطلب من الأطر التربوية التي كانت وجهت رسالة إلى رئيس المؤسسة تدعوه فيها إلى عقد اجتماع عاجل قصد التداول والنظر في السبل الكفيلة لمعالجة وتقويم التصرفات المشينة لبعض التلاميذ داخل أسوار المؤسسة، وفي إمكانيات التصدي لمختلف مظاهر الانحراف والسلوك اللامدني في صفوف التلاميذ، وكذا التخفيف من حدة الشغب الذي تفاقم بشكل مهول لا يطاق. وقد عممت إدارة المؤسسة مذكرة داخلية تدعو من خلالها كافة أطر المؤسسة إلى اجتماع عام للتداول في جدول أعمال من ثلاث نقط أبرزها الشغب.

أولى المداخلات في الموضوع سجلها أحد الأطر التربوية حين تقدم بعريضة مطلبية صيغت بشكل جماعي وتضمنت جملة ملاحظات واقتراحات اعتبرها ،ممثلا العريضة، أقوى الأسباب الداعية لهذا الجمع.وتوالت التدخلات جماعيا وفرديا بين أطراف النقاش مع حدوث تشنجات خلال بعض لحظات اللقاء والتي لم تفسد للود قضية بل أضفت على مجريات النقاش طابع الجدية وروح المسؤولية.

لقد أجمعت هيئة التدريس على فظاظة السلوك لدى بعض العناصر الفوضوية التي لم يعد أمرها خاف عن أحد، إذ بلغت بهم الوقاحة حد تهديد الأستاذ داخل حجرة الدرس، علاوة على سعيهم الدائم إلى عرقلة السير العادي للدروس والإجهاز على حق التلاميذ المجدين في التحصيل.وتفاوتت وجهات النظر بين المقاربة الزجرية مع تشديد العقاب في حالة الشغب القصوى، والمقاربة التربوية التي تقوم على الحوار والتواصل والإنصات عن طريق تفعيل الأدوار الأندية التربوية وجلسات الاستماع، وإشراك جمعية الأباء والأمهات في اتخاذ القرار مع توصية لمسؤولي الجمعية بتفعيل علاقاتهم بالآباء وبإمكانية نقل الموضوع إلى فضاء المسجد واجتماعات ودادية السكان.

إلى ذلك، شاطرت جمعية الآباء والأمهات هيئة التدريس في جل ما أوردته من ملاحظات واقتراحات وأشكال المعالجة لموضوع تتداخل فيه عدة عوامل إلى حد التعقيد، بل زاد أحد ممثلي الجمعية عن ذلك حين اقترح خيار قرار تغيير المؤسسة في الحالات التي تستدعي ذلك، وأضاف أن المعاناة قدر محتوم للمعلم لا مناص منه وأن الشغب ليس حكرا على مؤسسة دون سواها وإنما هو ظاهرة عامة تئن تحت وطأتها المدرسة المغربية.

ومن جهتها، أبدت إدارة المؤسسة على لسان رئيسها استعدادها التام لتنسيق الجهود التي ترمي إلى تجاوز كل ما من شأنه أن يعيق السير العادي للدراسة، ولم يفوت الفرصة إذ أكد أن إدارة المؤسسة مافتئت تراسل مصالح النيابة في موضوع الخصاص في الأطر الإدارية والذي يحول دون إحداث مكاتب للغياب بالأجنحة كما طالب بذلك عدد من الأساتذة.

الأربعاء 20 مايو 2015 00:01
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

 المدرسة العمومية بوزان تقطع مع التمييز على أساس الجنس وتنتصر للمساواة

امتحانات البكالوريا: هل هزمت صفحات”تسريبات” عصا بلمختار الالكترونية وقوانينه الصارمة؟

Related posts
Your comment?
Leave a Reply