حواتمة يجتمع ورئيس مجلس المستشارين د. محمد الشيخ بيد الله وأعضاء المجلس في مقر مجلس النواب في المغرب

qadaya 0 respond

haouatma_biadi allahالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين – الرباط:- اجتمع وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة الرفيق نايف حواتمة أمين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعضوية الرفاق علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة وعلي اسعد عضو لجنة العلاقات العربية والدولية؛ بوفد كبير من مجلس المستشارين المغربي (الغرفة الثانية في مجلس النواب) برئاسة الدكتور محمد الشيخ بيد الله رئيس المجلس، وعضوية السادة عبد الرحمن ارشن وعبد الرحمن الزغاري امين سر المجلس وعبد الوحيد خوجة النائب العام للمجلس وامين عمر شيبان مدير ديوان المجلس واحمد الشرادي مسؤول ملف الدراسات في المجلس؛ والسيدة غزون دروسا مستشارة رئيس المجلس؛ في جوٍ من الحوار المثمر والعميق سادته روح الأخوة والانفتاح، وقد شملت المباحثات مختلف مناحي الوضع الفلسطيني والعربي والدولي والعلاقات الأخوية المغربية – الفلسطينية، وحظي وفد الجبهة والرفيق حواتمة بحفاوة حارة وترحيب كبير من الوفد المغربي ورئيسه الدكتور محمد بيد الله؛ الذي اشاد بمبادرات الجبهة الصائبة والمتقدمة في وضع المخارج للأزمات الفلسطينية؛ خاصةً في الوضع الراهن، وقدّر عالياً اسهامات الرفيق حواتمة الأمين العام للجبهة؛ متسائلاً بماذا اصفك؟ هل بالقائد! أم بالفيلسوف؟، هل اصفك بالثائر ام بالحكيم!، بالمفكر أم بصاحب النظرة والرؤيا الثاقبة، الذي دعا إلى تحويل السيوف الى مناجل، من أجل سلام عادل، إنك الجامع لكل هذه الصفات وفوق هذا وذاك؛ انك احد ابرز الرموز التاريخية للثورة الفلسطينية، ولقائنا بكَ يوم تاريخي لا ننساه، كنا نتابعكم وتعلمنا منكم القضية والكفاح.
الرفيق حواتمة وعلى إثر اللقاء أدلى بتصريح شامل “قائلاً اشكر لكم هذه العواطف والمواقف النبيلة ولشعب المغرب ولمكوناته وتياراته المختلفة، وشكراً للمغرب مواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني التي بلغت ذروتها بقمة الرباط حيث جرى الاقرار بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، حقه في اقامة الدولة الفلسطينية على كامل الأراضي المحتلة بعدوان 67 وعاصمتها القدس وحق اللاجئين بالعودة وفقاً للقرار 194 وبجهد حثيث من الملك الحسن الثاني اضافة للدور المغربي الملموس بالدفاع عن عروبة القدس ـورئاسة اللجنة الخاصة بها”.
مؤكداً “إننا وفي هذا الوقت والظرف الصعب؛ نحتاج لدعمكم ولدعم كل حر في العالم، في مواجهة المشروع الصهيوني التوسعي الذي اوصل المفاوضات العبثية إلى الانسداد نتيجة سياسته الاستيطانية والقتل والاعتقال اليومي لشعبنا وأسرانا البواسل الذين يواصلون اضرابهم عن الطعام من اجل حريتهم”.
وعليه؛ لا نرى مخرجاً إلا بالاستناد الى المرجعية الدولية وقرارات الشرعية الدولية، ووقف الاستيطان بالكامل وجدولة الافراج عن الأسرى كأساس صالح لاستئناف المفاوضات، ونحذر من أي خروج عن هذه الثوابت التي اقرّها المجلس المركزي الفلسطيني وندعو القيادة الفلسطينية للالتزام بها.

وأشار حواتمة “من جديد نحن بحاجة لدعمكم لاسقاط الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية؛ وتشكيل حكومة التوافق الوطني بالثوابت مع كافة الفصائل والخروج من دائرة التوافق والتقاسم الثنائي؛ والانتقال إلى رحاب الاجماع الوطني واجراء الانتخابات ومؤسسات السلطة ومنظمة التحرير، على أساس قانون التمثيل النسبي من اجل دمقرطة النظام السياسي الفلسطيني، بكل مكوناته وتعزيز روح المقاومة للشعب الفلسطيني لإنهاء الاحتلال والاستيطان واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين”.
مؤكداً “ومن موقع الأخوة القومية فإننا ندعوكم إلى مزيد من الجهود، وعلى مستوى البرلمانات العربية والاوروبية والاسلامية بالتنسيق مع المجلس الوطني الفلسطيني من أجل تدويل الحقوق الفلسطينية على قاعدة الانجاز الكبير الذي تحقق في 29 نوفمبر عام 2012 والذي أكد حقنا بدولة مستقلة على حدود 4 حزيران وعلى أن القدس عاصمتها وأكد من جديد على حق اللاجئين بالعودة”.
“إن جهدنا الآن منصب على مواصلة العمل للاعتراف بدولة فلسطين عضو كامل العضوية وبالانتساب للمؤسسات الدولية خاصةً محكمة الجنايات الدولية ومجلس حقوق الانسان، والتوقيع على ميثاق روما وهذا ما ندعو القيادة الفلسطينية لتحقيقه، لمعاقبة “اسرائيل” على جرائمها بحق شعبنا وأرضنا وأسرانا، وعزلها على كل المستويات الدولية باعتبارها دولة تمييز عنصري تهدد السلم والسلام في الشرق الاوسط والعالم”.
رئيس مجلس المستشارين الدكتور محمد الشيخ بيد الله؛ شكر للرفيق حواتمة العرض الواضح والمواقف الجادة؛ لحل القضية الفلسطينية واحلال السلام في المنطقة واسقاط المشروع الصهيوني الذي يستهدف الجميع؛ مؤكداً على أن قضية فلسطين هي قضية المغرب ومعه كل حر في العالم، ودعمنا متواصل في كل المحافل؛ من أجل نيل حقوقكم الوطنية واقامة دولتكم المستقلة وعاصمتها القدس، التي تحتل مكانةً خاصةً لدينا، وانتم تعلمون كم بذلت توجيهات من جلالة الملك محمد السادس الذي يرأس “لجنة القدس” من أجل حمايتها من التهويد؛ ونعد ببذل الجهد الخاص على مستوى تفعيل اعمال التضامن من البرلمانات العربية والدولية مع الشعب الفلسطيني وحقوقه، ونعدكم باننا سنبذل الجهد المطلوب من أجل وحدتكم، لأن الوحدة هي القوة الحاسمة في مواجهة “اسرائيل” والقدرة الملموسة في كفاحكم، فأنتم شعب مناضل، ولكم الحق في الحياة والعيش بحرية في وطن حر ودولة حرة، ومن حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وفقاً لما اقرّته الأمم المتحدة، كنا وسنبقى معكم إلى ان تتحقق هذه الاهداف النبيلة.
وفي نهاية اللقاء أهدى الرفيق الأمين العام للجبهة نايف حواتمة مجلد شهداء الجبهة “عاشوا من أجل فلسطين” و”وشاح فلسطين” للدكتور محمد الشيخ بيد الله رئيس مجلس المستشارين المغربي، وكتاب “الأزمات العربية في عين العاصفة”.

الأعلام المركزي

الأثنين 2 يونيو 2014 14:19
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

يقظة الشرطة القضائية بوزان تقود إلى اعتقال مشعوذة

حضور بارز لنايف حواتمة في المؤتمر التاسع لـ “حزب التقدم والاشتراكية”

Related posts
Your comment?
Leave a Reply