حي برادي بمنطقة أسكجور يعيش تحت آفة البناء العشوائي والديبوات وأكوام من الأزبال ومنتخبو منطقة المنارة في سبات عميق

qadaya 0 respond

Poubelle_Pollution_Marrakech

قضايا مراكش – منذ أكثر من ثلاثة أشهر وفي عز حرارة الصيف تعيش تجزئة برادي 2 بحي المحاميد الحديثة البناء وسط أكوام من الأزبال ، وكان الاختيار البئيس لمجلس مقاطعة مراكش المنارة بتجنيد بعض المستخدمين بالإنعاش الوطني للقيام بتجميل واجهة مدينة مراكش، لتبدو  في حلة مقبولة لدى السياح ،قد أغضب ساكنة ندبت حظها السيء الذي فرضته رؤية المسؤولين الضيقة الذين يهتمون دائما بالمناطق القريبة   من فضول السياح الأجانب.
سياسة تجميل الواجهة أدخلت حي برادي 2 في خانة الإهمال والتهميش رغم محاداة التجزئة السكنية للطريق المدارية كماسة اكادير المؤدية إلى مراكش المدينة عبر مطار مراكش المنارة والتي تربط مدينة مراكش بمدينتي أكادير والصويرة السياحتين، الشيء الذي يعطي انطباعا سيئا حول نظافة المدينة، رغم سياسة هروب المسؤولين من الواقع المر وإغماض الأعين عن تراكم الأزبال الفضيحة، وعن تناسل الديبوات والبناء العشوائي.
وكان اتصالنا بالمسؤولين نزولا عند رغبة الجمعيات السكنية والوداديات الذين سئموا الوضع، من أجل تخليص المنطقة من أكوام الأزبال التي تهدد البيئة ، وتخلق من منطقة برادي 2 التابعة للملحقة الإدارية أسكجور بتراب منطقة المنارة نقطة سوداء ، لكن الجواب المحبط كان كعادته هو التسويف والإرادة الحقيقية لتهميش المنطقة ، ما دامت بعيدة عن مراقبة والي ولاية جهة مراكش عبد السلام بيكرات.
وبالرجوع إلى أرشيف ولاية مراكش تانسيفت الحوز سيصطدم والي جهة مراكش تانسيفت الحوزعبد السلام بيكرات بوابل من الشكايات والعرائض لمجموعة من الجمعيات السكنية والوداديات بمنطقة أسكجور تغص بها رفوف الولاية والتي تحث المسؤولين على إنقاذهم وإنقاذ أطفالهم من براثين البناء العشوائي، والديبوات الذي تطوق المنطقة السكنية من كل جانب تحت أعين السلطة المحلية.
وللإشارة لم تسلم منطقة أسكجور من عشرات المستودعات العشوائية لصنع وبيع مواد البناء “الديبوات” التي أصبحت دجاجة تبيض ذهبا يقتات من ريعها بعض الجهات، فبالرغم من تنقل عشرات اللجن الولائية والجماعية إلى المنطقة لم يستطع المسؤولون تحت ضغط الفاسدين والمفسدين تحرير الملك العمومي الذي أضحى مرتعا للكلاب الضالة وتسكع المتشردين والمجرمين، وموطنا خصبا لتناسل البناء العشوائي. أما عشرات الهكتارات التي كانت في ملك مجلس عمالة مراكش وتم تفويتها أخيرا لمؤسسة العمران ، بحسب مصادرنا، يبدو أنها أصبحت محمية خاصة تسيل لعاب المفسدين و قبلة للبناء العشوائي ولترويج اقتصاد الريع ، حيث شيد أحد المستفيدين من “الديبوات” بنايات عشوائية بجانب الطريق المدارية كماسة أكادير المحادية لتجزئة برادي 2 ومضخة لبيع البنزين ، وشيد آخرون بنايات عشوائية بدواوير مجاورة   وبالدوار المعروف “بدوار الفيران” والذي كان موضوع استفادة ملتوية لأكثر من 47 منزل عشوائي نالت منها معاول السلطة قبل سنتين استفاد أصحابها بقطع أرضية بمنطقة تمنصورت ومليون ونصف سنتيما لكل مستفيد، وينتظر القاطنون الحاليون تعويضات وفاء بوعود من يغضوا الطرف!


بالرغم من احتجاجات سكان منطقة أسكجور ومشاركتهم القوية بمسيرة فضح الفساد بالمدينة الحمراء التي نظمتها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب قبل اشهر،لم يزدد محيطهم إلا كارثية حيث أثتت واجهات حيهم، المحتلة  من طرف شاحنات وجرافات ذوي النفوذ من أصحاب “الديبوات”، مطارح حقيقية للأزبال والنفايات ، تحج إليها جحافل الحشرات الضارة والناموس ، وتنبعث من عصارتها الروائح الكريهة، واصبحت موردا يعتاش منه من ضاقت به ذات اليد، ومحجا لأصحاب العربات المجرورة.
فهل سيتحرك المسؤولون لتخليص المنطقة من مطارح الأزبال ومن آفة التهميش والعزلة؟ وهل سينتقل والي جهة مراكش عبد السلام بيكرات إلى حي برادي 2 من أجل تحرير الملك العمومي من “الديبوات”،  وإعطاء سكان المنطقة بعضا من الكرامة التي يستحقونها كمواطنين؟

الأحد 7 سبتمبر 2014 22:05
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الممثل العالمي توم كروز بمراكش لتصوير مشاهد من فيلم “مهمة مستحيلة”

كارثة بيئية بسبب تراكم الأزبال بمراكش وجمعية حقوقية تنبه المسؤولين !

Related posts
Your comment?
Leave a Reply