خطير..المجزرة الجماعية بمركز “ملعب” الرشيدية بدون طبيب بيطري لما يزيد عن الـ9 أشهر

qadaya 0 respond

abattoir
لحسن سويري – كشفت مصادر عليمة عن فضيحة من العيار الثقيل، وتتعلق بعدم تواجد أي طبيب بيطري بالمجزرة الجماعية بمركز ملعب اقليم الرشيدية، لتضيف أن الطبيب البيطري الذي أسندت إليه مهام معاينة اللحوم الموجهة للإستهلاك لم يحضر إلى مركز ملعب لما يقارب الـ9 أشهر .
نفس المصادر أكدت أن سبب إفتقار المجزرة إلى طبيب بيطري هو عدم إستجابة رئيس الجماعة المحلية بمركز ملعب الى مطلب البيطري الذي طلب من خلاله رئيس الجماعة بإجراء بعض الإصلاحات على المجزرة لأنها لا تتوفر على المعايير المناسبة للعمل.
وأكد رئيس الجماعة المحلية بملعب أن مطلب الطبيب البيطري لايمكن إعتباره سببا كافياً يبرّر عدم قدومه، وفق تعبيره الذي زاد ضمنه في تصريح للجريدة ” المعايير التي تتوفر عليها المجزرة الجماعية بمركز ملعب حالياً هي نفسها منذ أن تم بناءها، علما ان مشكلة غياب الطبيب البيطري لم تكن موجدوة في السنوات القليلة الماضية.”
ويضيف الرئيس أنه قام بمراسلة مندوب وزارة الفلاحة باقليم الرشيدية في وقت سابق، لإيجاد حلّ لهذ المشكلة.
للإشارة فقد وصل إلى علمنا أن مجموعة من المشتغلين في ميدان الجزارة قدموا عريضة إلى السلطة المحلية بمركز ملعب، يطالبون من خلالها بتمكينهم من طبيب بيطري لتفادي عواقب غياب الطبيب البيطري عن المجزرة .
عموما، من الممكن للجهات المعنية تفادي هذه المشكلة منذ مدة طويلة، لكن التهاون و التماطل حال دون ذلك، يبقى السؤال المطروح إلى متى سيتم تمكين المجزرة من الطبيب البيطري؟ خاصة و أن مجلس جماعة ملعب و السلطة المحلية على دراية بالقضية .
وفي إنتظار إيجاد حل لهذه المشكلة، تناشد ساكنة جماعة مركز ملعب الجهات الرسمية و كذا جمعيات المجتمع المدني بما فيها الجمعيات المهتمة العاملة و الساهرة على حماية المستهلك بتحمل المسؤولية، لأن الواقع يقض مضاجع الساكنة المغلوبة على أمرها و ما خفي كان أعظم، لأن المسألة تنذر بكارثة لامحالة لا قدر الله .

الأربعاء 11 فبراير 2015 00:27
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مساعدات إنسانية للمهاجرين الأفارقة بغابة الفنيدق

وفد من 39 طالب سويسري في زيارة خاصة لاستكشاف أشغال ترميم قصر “أيت الحاج علي” بتنغير

Related posts
Your comment?
Leave a Reply