رئيس جماعة حربيل بمراكش يقوم بالتضييق على صحفي أثناء أداء واجبه

qadaya 1 respond

حربيل

 أبــو إليـــاس

       لقي الزميل محمد مروان المراسل الصحفي لجريدة الاتحاد الاشتراكي نوعا من التضييق عليه أثناء أداء واجبه في الجلسة الثالثة للدورة العادية لشهر اكتوبر لجماعة حربيل بعمالة إقليم مراكش التي انعقدت أشغالها بمقر الجماعة بمدينة تامنصورت قصد المناقشة والتصويت على مشروع ميزانية السنة المالية 2016 لهذه الجماعة ، حيث بعدما أحس الرئيس الجديد المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بنوع من الإحراج نتيجة حضور ممثل منبر إعلامي وطني بهذه الجلسة أمر الكاتب العام للجماعة بالعمل على محاولة تغيير مكان جلوس الزميل مروان استفزازا له ، مما قد يجبره حسب اعتقاد رئيس الجماعة بعد إقلاق راحة مراسل جريدة الاتحاد الاشتراكي على مغادرة قاعة الاجتماع حتى يخلو له الجو ليجد الرئيس راحته في استمرار مسلسل التعتيم بحرمان الرأي العام من حقه في المعلومة الذي ينص على ضمانها لكل مواطن ومواطنة الفصل 27 من الدستور المغربي الجديد  ، لكن هيهات ثم هيهات وكما يقول المثل : ” اللي فراس الجمل ، فراس الجمالة ” ، الشيء الذي يجهله أو يتجاهله هذا الرئيس ، مما جعله يصوغ المادة 43 في النظام الداخلي لمجلس جماعة حربيل على النحو التالي : ” يمكن استعمال الوسائل السمعية البصرية لنقل وتسجيل وتصوير المداولات العلنية للمجلس وذلك بطلب من رئيس المجلس وبعد موافقة أغلبية المجلس ، ويمنع منعا كليا على العموم استعمال الهاتف تصوير أو تصوير وتسجيل أشغال الجلسات بأية وسيلة من الوسائل . ” ، نظام داخلي قابلته المعارضة بعدم مناقشته والتصويت عليه في جلسة يوم الاثنين 12 أكتوبر 2015 بدعوى أن رئيس المجلس لم يوجه الاستدعاءات حسب النصوص القانونية المنظمة للتسيير الجماعي بصفة فردية إلى كافة أعضاء المجلس مصحوبة بجدول أعمال الجلسة وبالوثائق ذات الصلة بنقطه ، فما كان من هذا الرئيس على إثر ذلك إلا أن أزبد وأرغد في وجه الجميع ، مما جعل المعارضة تنسحب على الفور من قاعة الجلسة تعبيرا منها على رفض مثل هذه السلوكات غير المقبولة ، حيث صوت عقب ذلك منتخبو الأغلبية على هذا النظام الداخلي مستغلين في ذات الوقت لإلزام المعارضة بنصوصه عدم اجماعها على توجيه طعن في الموضوع إلى والي جهة مراكش أسفي ، ولم يتوقف هذا الأمر عند هذا الحد بل تجاوزه في الجلسة الثانية المنعقدة يوم الجمعة 16 أكتوبر 2015 خلال إحداث اللجان الدائمة التي بلغ عددها خمس لجان ، هي : لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة ، ولجنة المرافق العمومية والخدمات ، واللجنة المكلفة بالتعمير والبناء و إعداد التراب ، واللجنة المكلفة بالشؤون الثقافية والرياضية والاجتماعية ، واللجنة المكلفة بالشؤون الفلاحية وحفظ الصحة ، حيث ما إن نبهه في إطار نقطة نظام مسطرية في هذا الشأن حميد زيتوني المستشار الجماعي الاتحادي ( الرئيس السابق لجماعة حربيل ) إلى إحدى المخالفات التي ارتكبها الرئيس الجديد لهذه الجماعة حتى ثار في وجهه مهددا إياه بمقاضاته إن أعاد الكرّة ثانية على هذا النحو ، عجرفة وتهور هذا الرئيس بهذا الشكل حسب تصريحات عدد من منتخبي المعارضة دفعت به إلى أن يصدر تعليماته إلى موظفي جماعة حربيل بعدم التعامل أو الاستجابة لطلبات مستشاري المعارضة الجماعيين ومن كان لهم مواليا من المواطنات والمواطنين على سائر تراب جماعة حربيل خلال الانتخابات الجماعية الجهوية ليوم 04 شتنبر 2015 ، كما أمرهم أيضا بالاستجابة في الحين لكل الرغبات الإدارية المطلوبة من طرف جميع مستشاري الأغلبية الجماعيين وحلفائهم من الناخبين ، وهكذا أصبحت جماعة حربيل بتامنصورت تشهد يوميا سوقا قائمة من الوسطاء بين المواطنين وإدارة الجماعة كما يقول المثل : ” على عينك يا بن عدي ” ، الشيء الذي لم تعهده من قبل ، حيث تفشت ظاهرة التسيب في عدد من مصالحها ، خاصة المصلحة المكلفة بتدبير استغلال الأربع سيارات التابعة للجماعة ، هذه السيارات التي أصبحت تُملأ خزاناتها بوقود مصدر مصاريفه من المال العام ، حيث يستغلها أناس في أغراض شخصية و ليست لهم أية علاقة بجماعة حربيل ، لا هم بموظفي الجماعة ، ولا هم بنواب رئيسها ، ولا هم حتى بمنتخبيها ، هؤلاء المنتخبين الذين حضرنا معهم يوم الاثنين 26 أكتوبر 2015 الجلسة الختامية لأشغال دورة أكتوبر بالمصادقة بالأغلبية على مشروع ميزانية جماعة حربيل الخاص بالسنة المالية 2016 ، حيث حصر مجموع مداخيل التسيير المقترحة في : : 21525245,00 درهم ، أما مجموع مصاريف التسيير المقترحة : 20328720,70 درهم ، الشيء الذي جعل مبلغ الفائض التقديري المبرمج يصل إلى : 1196524,34 درهم ، هذا المشروع المالي الذي لم يقدمه الرئيس لمنتخبي الجماعة إلا في بداية أشغال هذه الجلسة صباح هذا اليوم متجاوزا بذلك كما أشار في مداخلته الفاطمي أسباعلة المستشار الاتحادي إلى ما هو مسطر في نص المادة 9 و 10 من النظام الداخلي ، الشيء الذي لم يعط لهم الوقت الكافي لدراسة ما ورد في عشرة أبواب خاصة بنوع المداخيل والمصاريف التي يفوق عددها المائة ، مما يوضح على أن لهذا الرئيس نية تمرير مشروع هذه الميزانية بنوع من الضبابية وعدم الشفافية على منتخبين أغلبهم يدخل أول مرة هذه التجربة الجماعية ، حيث يفتقدون إلى الثقافة الجماعية الكافية عكس رئيس جماعة حربيل الذي كان في السابق رئيسا لها ابتداء من سنة 2003 إلى أن تم عزله بمرسوم رقم 2.08.63 صادر في 11 من صفر 1429 الموافق لـ 19 فبراير 2008 من مهام رئاسة جماعة حربيل بمراكش ، ليعود ثانية لتدبير شأنها المحلي وكما يقول المثل المغربي : ” عادت هيمة لعادتها لقديمة ” .

الأثنين 2 نوفمبر 2015 20:19
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مراكش:عصابة إجرامية تستولي على عقارات باستعمال أختام رسمية مزورة وحقوقيون يدخلون على الخط

انتخاب عبد العزيز الباز رئيسا للجنة التعمير والبيئة بمجلس مقاطعة المنارة لمراكش باﻷغلبية

Related posts
One Response to “رئيس جماعة حربيل بمراكش يقوم بالتضييق على صحفي أثناء أداء واجبه”
  1. # 05/01/2017 at 17:58

    كاع اللي طلع رئيس تيدير هاكا غير هادو زادو فيه بزاف….

Leave a Reply