رجال التعليم ينتفضون بسيدي يوسف بن علي : كرامة المدرس(ة) خط أحمر

qadaya 0 respond

قضايا مراكش – لم يستسغ نساء ورجال التعليم بمدينة مراكش ما تعرض له رفيقهم الأستاذ “عبد الرزاق العزناوي” ظهيرة يوم الثلاثاء 10 دجنبر 2013 وهو اليوم الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان، فكان العشرات في الموعد ونددوا في وقفة احتجاجية صبيحة يوم الجمعة 13 دجنبر 2013 أمام مدرسة سيدي يوسف بن علي  بكل اشكال العنف والدوس على كرامة وأجساد  نساء ورجال التعليم، هذه الظاهرة التي استفحلت بالمدينة الحمراء وكان ضحيتها الشرفاء الذين سهروا على تربية الأجيال وكرسوا حياتهم في خدمة المنظومة التربوية ، حيث اصبح من هب وذب يتجرأ  على امتهان كرامتهم في ظل الإفلات من العقاب وعدم اكتراث نائب مراكش  بالظاهرة  الذي استأثر حماية نفسه ومكتبه بمختلف وحدات الأمن العمومي والأمن الخاص تاركا المؤسسات ومرتاديها عرضة للانتهاك خاصة بمنطقة سيدي يوسف بن علي، بحسب بيان للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي يوسف بن علي.

وكان قد  تعرض  الأستاذ ” عبد الرزاق العزناوي”  ،المشرف على التقاعد ، بمدرسة سيدي يوسف بن علي لاعتداء شنيع من طرف احد الغرباء عن المؤسسة وعن المنظومة التربوية، الذي انهال عليه بالسب والشتم والتنكيل بطريقة همجية ،وبهجوم كاسح بالضرب والرفس والسحل،مما خلف أضرارا جسمانية ونفسية ومعنوية كبيرة بجسد الأستاذ ، وأضرار مادية تتمثل في كسر نظاراته البصرية وحاسوبه المحمول. وذلك تزامنا مع ما يتعرض  فيه الأساتذة المعتصمون أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط من حملات شرسة المقرونة بالضرب والاعتقال، بحسب بيان النقابة.

وسجل البيان، بعد وقوفه على هذه الجريمة النكراء التي راح ضحيتها أستاذ قدم جل سنوات عمره لتربية أجيال من أبناء المغاربة ليكافأ على خدماته وتضحياته ببشاعة ونكران وجحود، الموقف السلبي الغريب لنيابة وزارة التربية الوطنية بمراكش التي اصابها الخرس ولم تعر اي انتباه للحدث المؤلم الذي يتكرر في العديد من المناسبات ،الشيء الذي يؤكد تواطؤها المفضوح ضد نساء ورجال التعليم وتلامذتهم، وتخليها المشبوه عن مسؤوليتها القانونية في حماية الموظفين العاملين تحت إمرتها وعن حماية المرفق العمومي.

 

الجمعة 13 ديسمبر 2013 20:38
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بوليف يؤكد على ضرورة الاستفادة من تجارب دول متقدمة للتخفيض من حوادث السير بالمغرب

وزارة الاتصال ..وتكريس سياسة الدعم الحاتمي المخدوم .. ! (3)

Related posts
Your comment?
Leave a Reply