رسائل فتاتي انزكان بعد حصولهما على البراءة..إلى المتضامنين معهما وإلى المسيئين لهما

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

filles_inzegane

قضايا مراكش

بعد حصولهما على البراءة عممت فتاتي انزكان، سمية وسهام،هذه رسائلنا” إلى اللذين تضامنوا معنا وإلى اللذين أساؤوا إلينا ولإدارة اﻷمن” :

« نتوجه برسالتنا لكل الذين ساندونا في محنتنا على اثر متابعتنا، فيما بات يعرف لدى الرأي العام الوطني بقضية فتاتي انزكان، وهي القضية التي ليس لنا فيها أي ذنب، ولم نرتكب فيها أية خطيئة من شانها أن تجرنا للمتابعة القضائية، أو نقاسى فيها ما قاسيناه من ظلم، وألم، وخوف، ورعب… ولعل ما عشناه من معاناة نفسية بليغة أكبر من أن يوصف. كما أن مجريات الأحداث، بالطريقة التي عشناها، لم تكن إلا لتعمق جراحنا بعد الحملات التي استهدفتنا في كرامتنا، وفي حرمتنا الجسدية والنفسية و الجنسية… بعيدا عن حقيقة ما جرى.. »

وعن الوقائع التي عشنا فصولها حيث كنا ضحيتين لتحرش جنسي في البداية وهجوم علينا فيما بعد من طرف مجموعة من الرجال في حالة هستيريا، كانوا يرجموننا بالحجارة   يسبوننا وينعتوننا بأقبح النعوت،  وتحولنا  فيما بعد إلى متهمتين بالإخلال بالحياء العام ..غير أن وقوف المجتمع المدني بكل أطيافه رفع من معنوياتنا، ومن قدراتنا على استحمال كل الضربات التي تلقيناها …وهي منا سبة لكي نقدم جزيل  تشكراتنا، وعرفاننا، لكل الهيئات والفعاليات المدنية والحقوقية والسياسية، وهيئة الدفاع، والإعلام، وعموم المواطنات والمواطنين الذين ساندوننا بصدق ووفاء دفاعا عن قضية عادلة. وهي مناسبة نود أن نطلب من  كل من تهجم علينا، بقصد، أو روج لوقائع غير صحيحة، أو حاكمنا دون الإنصات لمرافعتنا، أو مس من كرامتنا، أو حرف الوقائع دون معرفة حقيقة ما جرى، أن يسائل ضميره  .

كما نعرب عن ابتهاجنا لموقف النيابة العامة خلال جلسة المتابعة ، وهو الموقف الذي ساهم في طمأنتنا وإرجاع الثقة في نفوسنا، خلافا لموقف نائب الوكيل العام الذي أساء لنا وللعدالة، كما نحيي سعة صدر القضاء الذي سمح بالكشف عن حقيقة ما جرى، بعيدا عن الأحكام الجاهزة والمسبقة. وفي نفس الآن نود التعبير عن أسفنا للـتأويلات التي عملت على استهداف الأمن، رغم أننا أكدنا أن بعض الممارسات كانت معزولة ولقد أنصفتنا إدارة الأمن بمساءلة المسؤول عن تلك الممارسات، وهي التأويلات التي لا نتحمل فيها أية مسؤولية، سيما وأن القضية مع توالي الأيام أصبحت قضية رأي عام.

وأخيرا بقدر ما نحيي كل الضمائر الحية ببلادنا لما عبرت عنه من حس مدني وإنساني رفيع اتجاه قضيتنا، بقدر ما نجدد أسفنا لما حصل  نتمنى أن تأخد الشكاية التي تقدمنا بها أمام النيابة العامة، ضد الذين اعتدوا علينا طريقها الصحيح، وأن يتم إعادة الإعتبار لنا وعبرنا إلى كل نساء المغرب. »

الأثنين 13 يوليو 2015 18:47 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بيان حول التضييق على حريات تأسيس الجمعيات والتجمع السلمي والتعدي على حرية الفكر والرأي والإبداع 

بالوثائق: التفاصيل الكاملة لفضيحة توظيف الوزير مرون أخت أوزين في السلم 11 بوزارة  كرد للجميل على إستوزاره

Related posts
Your comment?
Leave a Reply