رسالة قوية من قيادية شابة بحزب الوردة إلى إدريس لشكر

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

lachguer

قضايا مراكش

وجهت شابة باللجنة الإدارية لحزب الاتحاد الاشتراكي رسالة  الى الكاتب الاول لحزب الوردة ادريس لشكر تنتقد من خلالها قرارا بتوزيع التزكيات على سماسرة الانتخابات في خرق سافر للقواعد الديمقراطية واغتيال لإرادة مناضلي الحزب وتجدون أسفله النص الكامل للرسالة :

رسالة قصيرة إلى السيد الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

السيد الكاتب الأول

يؤسفني أن أتوجه إليكم عبر رسالة قصيرة تضرب عرض الحائط كل الخطوط الحمراء عساني أرفع غشاوة قد تمنعني من التعبير بكل صراحة عن عميق الاستياء من طرق تدبير الاستحقاقات المقبلة في مجموعة من فروع الحزب وأخص بالذكر فرع جرسيف والقرار المجحف القاضي بالضرب عرض الحائط إرادة مجلس الفرع في اختيار وكيل اللائحة بمدينة جرسيف. أعلم وأنا الاتحادية بشبيبة الحزب،والشابة باللجنة الادارية وكذلك القطاع النسائي أن تقديرات الشباب قد لا ترقى لذوي الحنكة السياسية ممن تمرسوا على درس السياسة وخبروه وأن مصلحة الحزب تقتضي الحكمة التي تنقص الشباب، لكنني ورغم قصر التجربة أستطيع ومعي باقي شباب الحزب أن نميز بين السلوك الديمقراطي والسلوك البيروقراطي، الذي تعملون على ترسيخه بقراراتكم اللاديمقراطية بتزكيتكم لأشخاص من خارج المساطر المعتمدة حزبيا في خرق سافر للقواعد الديمقراطية واغتيال لإرادة مناضلي الحزب.

السيد الكاتب الأول

لست هنا لأناقش محطة عابرة هي أشبه ما تكون بسحابة صيف عابرة ولكني قصدت من خلال رسالتي أن أقول لكم و لكل مناضلي الحزب أنني ترعرعت داخل عائلة يسارية عايشت جميع المراحل من السرية الى العلنية، اختياري للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لم يكن يوما قصدي هو الحزب ،ولكن أكثر من ذلك كنت قد اخترت مشروعا مجتمعيا تقدميا ديمقراطيا حداثيا استشهد من أجله المهدي وعمر وكرينة، فهل يا ترى استشهد هؤلاء من أجل محطة انتخابية باتت اليوم ملاذا لسماسرة الانتخابات يتقاطرون على مكتب الكاتب الأول من أجل التزكية؟؟؟ هل هذا هو خط الفقيد بوعبيد والبصري واليوسفي وغيرهم من شرفاء الحزب؟؟؟ ألهذا الحد أصبح لسماسرة الانتخابات وزنا لدى سيادتكم بشكل تحول معه الحزب إلى متسول يشحت الأصوات الانتخابية دون مراعاة لإرادة مناضليه؟؟؟

السيد الكاتب الأول

ونحن على مشارف الانتخابات بمدينة جرسيف اختارت الشبيبة الاتحادية في الشهر الماضي أن تنظم ندوة حول الدولة المدنية، لسبب بسيط هو تحصين ما راكمه الحزب خلال مسيرته منذ التأسيس وخاصة تحصين تجربة الانتقال الديمقراطي ضد عقلية المشيخة وسلطة الفقيه، لم نكن نعلم حينها أن الديمقراطية ستذبح بجرة قلم على مدارج مكتبكم –عفوا معبدكم- بسبب الانتخابات، فهل يحق لنا بعد الآن أن نحتج على تزوير إرادة المواطنين في الانتخابات ونحن نزور إرادة مناضلينا؟؟؟ لم نكن نعلم أن الشيخ الذي حاربناه في الآخر سينبعث من داخل جلبابكم ليعصف بإرادة المناضلين من أجل تزكية غير شرعية تمس بسمعة حزب بكامله. إن ما يجري اليوم وما جرى بمدينة جرسيف سيضل وصمة عار على جبينكم السيد الكاتب الأول واعلم أني اليوم إذ أتجرأ على سيادتكم فلأن علاقتي بكم لا تحكمها مصلحة شخصية قد تمنعني من إبداء رأيي واستيائي من نهجكم غير المرغوب فيه ولكم أن تتخذوا قراركم فينا بالطرد إن شئتم فلا مكان حيث تغتال قواعد الديمقراطية وإرادة المناضلين، اعصف بنا كما تشاء لكن تأكد فقط أنك إن رضيت لنفسك أن تلعب دور الشيخ فشخصيا لن ألعب دور المريد لذلك اخترت أن تكون الصراحة فيصلا بيننا فسلام عليكم ودمتم في خدمة سماسرة الانتخابات.

السبت 15 أغسطس 2015 10:45 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

ميثاق من أجل إدماج بعد الإعاقة في برامج الأحزاب

منشور مشترك بين وزيري العدل و الحريات و الداخلية حول تفعيل اللجنة المركزية و اللجان الاقليمية واللجان الجهوية لتتبع الانتخابات

Related posts
Your comment?
Leave a Reply