رشيد بلمختار يعلن الحرب على “السوايع” ويلغي المذكرة 109

qadaya 4 تعليقات

belmokhtar

قضايا مراكش – أعلن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ،،رشيد بلمختار، الحرب على الساعات الإضافية أو ما يعرف ب”السوايع” وطالب في جوابه عن سؤال كتابي بمجلس المستشارين من الآباء والأمهات واولياء أمور التلاميذ والتلميذات التبليغ بالأساتذة الذين يعطون دروسا خصوصية لتلامذتهم بمقابل مادي ، كما أعلن في ذات الجواب عن إلغاء *المذكرة 109 التي تخص أساتذة التعليم العمومي العاملين بالتعليم الخاص وذلك لتوفير الوقت الكافي لتقديم الدعم الضروري لتلامذتهم بحسب ذات الجواب.

وأمر بلمختار بإحداث لجنة للأخلاقيات على مستوى الأكاديميات تناط بها أساسا دراسة واستقبال شكايات آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ من أجل التصدي للظاهرة.

* المذكرة رقم: 109

إلـى السيدات والسادة:
مديرات ومديري الإدارة المركزية
مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين
نائبات ونواب الوزارة

ا لموضوع: بشأن الترخيص لأطر هيئة التدريس بالقيام بساعات إضافية
بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي.
المراجـع: – القانون رقم 06.00 بشأن النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي الصادر
بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.00.203 بتاريخ 15 من صفر 1421 (19 ماي 2000) ؛
– منشور الوزير الأول رقم 2952 بتاريخ 30 نوفمبر 2000 في موضوع الجمع بين الوظيفة والأنشطة الحرة، مزاولة مهام التدريس.

ســلام تــام بــوجـود مــولانا الإمــام المؤيد بالله،
وبعـد، استنادا إلى مقتضيات المادتين 13 و14 من القانون رقم 06.00 المشار إليه في المرجع أعلاه، وانسجاما مع مضمون منشور الوزير الأول رقم 2952 المشار إليه أعلاه، وحيث إن بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية لا تتوفر على بنيات تربوية تسمح لها بتشغيل هيئة قارة للتدريس في جميع التخصصات؛ الأمر الذي يجعلها تلتجىء إلى الاستعانة بأساتذة تابعين للتعليم العمومي، يشرفني إخباركم بأن عملية الترخيص بالقيام بساعات إضافية بالمؤسسات التعليمية الخصوصية تتم وفق الترتيبات التالية:
I- تقديم الطلبات:

أ‌- بالنسبة للأساتذة العاملين بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي:
يوجه الطلب وفق النموذج رقم 1 رفقته، عن طريق السلم الإداري إلى نيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي التي ينتمي إليها طالب الترخيص، مرفقا بجدول الحصص المرغوب في الترخيص بإنجازها،وجدول حصصه بالمؤسسة التعليمية العمومية التي يعمل بها، موقعا من طرف مديرها ومشفوعا برأيه في الموضوع وذلك قبل نهاية شهر شتنبر من كل سنة دراسية.
ب‌- بالنسبة للأساتذة العاملين بالأقسام التحضيرية للمدارس والمعاهد العليا وأقسام تحضير شهادة التقني العالي:
يوجه الطلب عن طريق السلم الإداري وفق النموذج رقم 2 رفقته بالنسبة للأقسام التحضيرية للمدارس والمعاهد العليا والنموذج رقم 3 بالنسبة لأقسام تحضير شهادة التقني العالي إلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مرفقا بجدول الحصص المرغوب في الترخيص بإنجازها،وجدول حصص طالب الترخيص بالمؤسسة التعليمية العمومية التي يعمل بها، موقعا من طرف مديرها ومشفوعا برأيه في الموضوع، ورأي نائب (ة) الوزارة وذلك قبل 15 شتنبر من كل سنة دراسية.
ترسل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الطلبات إلى المركز الوطني للتجريب والتجديد التربوي بالنسبة لطلبات الأساتذة العاملين بالأقسام التحضيرية للمدارس والمعاهد العليا ومديرية التقويم وتنظيم الحياة المدرسية والتكوينات المشتركة بين الأكاديميات بالنسبة لطلبات الأساتذة العاملين بأقسام تحضير شهادة التقني العالي قبل نهاية شهر شتنبر من كل سنة دراسية.

Ii- دراسة الطلبات:
يراعى عند دراسة طلبات الترخيص بالقيام بساعات إضافية بالمؤسسات التعليمية الخصوصية العناصر التالية:
– ألا تكون المؤسسة الأصلية للمعني (ة) بالأمر في حاجة إلى الاستعانة بساعات إضافية؛
– ألا يتعدى عدد الساعات التي يمكن الترخيص بها ست (6) ساعات في الأسبوع بالنسبة لكل إطار، ويمكن عند الضرورة، الترخيص بثماني (8) ساعات إذا كانت الحصة الأسبوعية للمادة في السلك الدراسي المعني تقتضي ذلك؛
– ألا تكون ساعات العمل المرغوب القيام بها في المؤسسة التعليمية الخصوصية متوالية مع ساعات العمل بالمؤسسة الأصلية، وألا يتعدى عدد ساعات العمل بالمؤسستين معا ست ساعات يوميا، تفاديا للإرهاق وضمانا للمردودية؛
– احترام أنصاف الأيام المخصصة للقاءات والندوات التربوية بالنسبة لمختلف المواد؛
– يمكن الترخيص للأساتذة بالقيام بساعات إضافية بأكثر من مؤسسة تعليمية خصوصية في حدود الحصة الأسبوعية المسموح بها بالمؤسسات التعليمية الخصوصية التابعة لنيابة تعيينهم، كما يمكن كذلك الترخيص لهم بالقيام بساعات إضافية بمؤسسات تابعة لنيابة أخرى تقع داخل تراب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين التي ينتمون إليها؛
– يسمح للأساتذة المبرزين للتعليم الثانوي التأهيلي العاملين بالأقسام التحضيرية للمدارس والمعاهد العليا وأقسام تحضير شهادة التقني العالي بالقيام بساعات إضافية بمؤسسات خصوصية تابعة لأكاديمية جهوية للتربية والتكوين غير تلك التي ينتمون إلهيا، بعد أخذ رأي المركز الوطني للتجريب التربوي والتجديد بالنسبة للأقسام التحضيرية للمعاهد والمدارس العليا ومديرية التقويم وتنظيم الحياة المدرسية والتكوينات المشتركة بين الأكاديميات بالنسبة لأقسام تحضير شهادة التقني العالي؛
– لا يرخص للأساتذة بالقيام بساعات إضافية بالمؤسسات التعليمية الخصوصية إلا بالسلك الذي يعملون به بالتعليم العمومي مع مراعاة مواد التخصص؛
– يمكن عند الضرورة وبصفة استثنائية السماح لأساتذة التعليم الثانوي والأساتذة المبرزين العاملين بالتعليم الثانوي وأساتذة التعليم العالي بالقيام بساعات إضافية بالأقسام التحضيرية للمعاهد والمدارس العليا وأقسام تحضير شهادة التقني العالي الخصوصية، بعد أخذ رأي المديريتين المركزيتين المشار إليهما في النقطة أعلاه؛
– في حالة عدم تمكن الأستاذ (ة) المرخص له من الاستمرار في مزاولة مهامه بالمؤسسة التعليمية الخصوصية لسبب من الأسباب، يمكن لمديرها التربوي التقدم بطلب تعويضه وفق المسطرة نفسها المتبعة في الترخيص الأول، مع استثناء التقيد بالتاريخ المحدد كأجل لإيداع الطلبات؛

iii- الإجراءات المطلوب اتخاذها:
أ‌- بالنسبة للأساتذة العاملين بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي:
– تقوم النيابة بدراسة الطلبات والبت فيها، قبل 10 من شهر أكتوبر من كل سنة دراسية:
– تتولى النيابة إرسال نسخة من الترخيص إلى:
• المعني( ة) بالأمر؛
• المؤسسة الخصوصية؛
• المفتش التربوي الذي توجد المؤسسة الأصلية لصاحب الطلب داخل منطقة التأطير المسندة إليه؛
• المفتش التربوي الذي توجد المؤسسة الخصوصية داخل المنطقة التي يؤطر بها؛
• النيابة التي توجد بها المؤسسة الخصوصية في حالة الترخيص للعمل في نيابة غير النيابة الأصلية؛
– توجه النيابة لائحة الأساتذة المرخص لهم إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ، مصحوبة بنسخ من التراخيص.

ب‌- بالنسبة للأساتذة العاملين بالأقسام التحضيرية للمدارس والمعاهد العليا وأقسام تحضير شهادة التقني العالي:
– يتولى كل من المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب مديرية التقويم وتنظيم الحياة المدرسية والتكوينات المشتركة بين الأكاديميات إبداء الرأي حول الطلبات المتوصل بها، ثم إرسالها إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في أجل لا يتعدى 10 أكتوبر من كل سنة دراسية.
– تقوم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالبث النهائي في الطلبات في أجل لا يتعدى نهاية شهر أكتوبر من كل سنة دراسية بعد أخذ رأي المديريتين المركزيتين المعنيتين.
– ترسل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين نسخة من الترخيص إلى:
• المعني بالأمر؛
• المؤسسة الأصلية؛
• المؤسسة الخصوصية؛
• النيابة التي ينتمي إليها صاحب الطلب؛
• المكلف بالتفتيش التربوي الذي توجد المؤسسة الخصوصية داخل منطقة التأطير المسندة إليه؛
• المكلف بالتفتيش التربوي الذي توجد المؤسسة الخصوصية داخل منطقة التأطير المسندة إليه؛
• النيابة التي توجد بها المؤسسة الخصوصية في حالة الترخيص للعمل بنيابة غير النيابة الأصلية؛
– توجه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لائحة الأساتذة المرخص لهم إلى المصالح المركزية المعنية بتدبير الأقسام التحضيرية للمدارس والمعاهد العليا وأقسام تحضير شهادة التقني العالي مصحوبة بنسخ من التراخيص.

والجدير بالتذكير أن كل أستاذ (ة) ثبت في شأنه القيام بساعات إضافية بمؤسسات التعليمة المدرسي الخصوصي دون الحصول على الترخيص المطلوب، أو القيام بممارسة أنشطة من هذا القبيل بمؤسسات غير مرخص لها بذلك ، يعتبر مخلا بالتزاماته المهنية المنصوص عليها في الظهير الشريف رقم 1.58.008 بتاريخ 24 فبراير 1958 بمثابة النظام الأساسي للوظيفة العمومية، ويتعرض بذلك للعقوبات التأديبية الواردة به، كما أنه لا يحق لأية مؤسسة تعليمية خصوصية الاستعانة بخدمات أي أستاذ (ة) لا يتوفر على ترخيص قانوني مسلم من طرف الأكاديمية أو النيابة التي ينتمي إليها إداريا، وإلا اعتبرت المؤسسة مخالفة لأحكام القانون رقم 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي، الأمر الذي قد يعرض صاحبها للعقوبات المنصوص عليها في المادة 26 من هذا القانون.
ويجدر التأكيد على ضرورة الالتزام بمقتضيات المادة 13 من القانون رقم 06.00 المذكور أعلاه التي تنص على أنه” يجب أن يكون لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي هيئة دائمة للتدريس بنسبة لا تقل عن %80 “.
تدخل هذه المذكرة حيز التطبيق ابتداء من تاريخ صدورها، ويلغي بالتالي العمل بالمذكرة رقم 1 بتاريخ 17 يناير2002 الصادرة في موضوع ” القيام بساعات إضافية بمؤسسات التعليم الخصوصي”.
وعليه، فالمرجو من السيدات والسادة مديرات ومديري الإدارة المركزية ومديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ونائبات ونواب الوزارة، كل في مجالات اختصاصه السهر على تطبيق مضمون هذه المذكرة حتى تتحقق الأهداف المتوخاة منها، والســـلام.

المكلف بمهمة الكاتب العام
لقطاع التعليم المدرسي
عبد الحفيظ دباغ

الأربعاء 19 نوفمبر 2014 03:02
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

عبد الله بوشطارت يفوز بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في صنف الإنتاج الصحفي الأمازيغي

نور الدين الرياحي :بعد الخطاب الملكي سنة 2002 قضاة المغرب انتظروا 12 سنة لكي يفعلوا ما جاء في الخطاب

Related posts
4 تعليقات to “رشيد بلمختار يعلن الحرب على “السوايع” ويلغي المذكرة 109”
  1. ث
    # 23/11/2014 at 15:49

    السادة المكلفين بإنجاز مراقبة أصحاب السوايع هم بأنفسهم يفي حاجة إلى من يراقبهم بحيث أنهم يقومون بنفس الزلة . بالإضافة إلى أن الأساتذة يقومون بإنجاز السوايع بتواطئ مع المذارس الخصوصية وبذون أي ترخيص ولا هم يحزنون

  2. # 21/11/2014 at 21:08

    في المذكرة بلمختار يطلب من الأساتذة عدم استغلال التلاميذ وابتزازهم وهذا مطلب نقابي قديم يجب الدفاع عنه والعمل على تطبيقه لانقاذ فلذات أكبادنا وجيوبنا من الضياع.
    نحن مع الإصلاح وضد الفساد بمختلف أشكاله
    بخصوص زيادة الساعات فهو لا يرغم أحد على إعطاء ساعات مجانية بل يطلب العمل باستعمال زمن كامل ، وعدم استغلال الساعات الناقصة في إضافة ساعات بالمقابل بالمؤسسات الخاصة ، ورمي التلاميذ بين الأيادي المسمومة لمنعدمي الضمير الذين يتلقون رشاوي الساعات الخصوصية.

  3. mehdi
    # 20/11/2014 at 01:36

    ععلى السيد الوزير اللامحترم ان يطلب من الأباء التبليغ عن شركاته الخأصة التي يمز عبرها مصالحه لوزأرة التربي. الوطنية بالملايير دون أية مراقبة . بالاضافة ما هو هو الجديد الذي قدمه هذأ الكاهل لهذه الوزأرة أو للتربية بين قوسين تسمح له بالتحدث

  4. أب
    # 19/11/2014 at 11:38

    أ أسئلة للتأمل
    هل اﻷساتذة ومؤسسات التعليم الخاص يحترمون المذكرة 109 المنتظر إلغاؤها؟
    ما هي الوسيلة الفعالة لحماية الآباء واﻷمهات من مافيا التعليم الخاص؟
    كيف ستحمي الوزارة الوصية فلذات أكبادهم من أساتذة وأستاذات يتمارضون ويضربون بالتعليم العمومي ويتسابقون للتدريس بمؤسسات التعليم الخاص ( نموذج إضراب 29 أكتوبر 2014) ؟ كيف ستحافظ النقابات على مصداقيتها عبر فصح ومحاربة هؤلاء الاننهازيين؟
    أسئلة وأخرى نرجو من هيئة التحرير لجريدتنا المناضلة الإجابة عنها

Leave a Reply