رفاق منيب بمراكش: تقاعس القضاء فتح الباب لعودة المفسدين إلى تسيير الجماعات

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

نبيلة منيب

قضايا مراكش-

ناقش فرع الحزب الاشتراكي الموحد بمراكش جليز – المدينة المجتمع يوم الخميس 10 شتنبر 2015 بمقره مشاركة الفرع في الاستحقاقات الانتخابية لرابع شتنبر 2015 ،والظروف التي جرت فيها استحقاقات 4 شتنبر 2015 ونتائجها وبعد استخلاص الدروس من ذلك، حيى فرع الحزب الاشتراكي الموحد بمراكش ،في بيان له، عاليا المواطنين والمواطنات الذين استجابوا لنداء الفيدرالية ودعموا لائحته بمقاطعة جليز مراكش.

 وأعلن فرع الحزب الاشتراكي الموحد بمراكش في بيانه ما يلي:

أن الدولة أكدت مرة أخرى غياب كل إرادة حقيقة للإصلاح والتغيير وذلك من خلال حرصها على التحكم في كل العمليات الانتحابية ، بداية من استمرار اعتماد لوائح انتخابية تشوبها العديد من العيوب إضافة أن المدة الإضافية التي اعتمدت لتسجيل المواطنين و المواطنات ، تم استثمارها من طرف السلطات في تجييش بعد الدوائر بمسجلين جدد، كما ساهمت في التشطيب على عدد من المواطنات والمواطنين ، كما أنها لم تمكن الأحزاب من الاطلاع على اللوائح بعد حصرها يوم 20 غشت وبالتالي تقديم الطعون بشأنها,

وضع تقطيع انتخابي على مقاس بعض الهيئات والمرشحين، ضربا لقاعدة التساوي والتكافئ ( دائرة المنارة – دوائر سيدي الزوين….).

تقاعس القضاء في الإسراع بمحاكمة المفسدين المتابعين في قضايا الفساد ونهب وتبدير المال العام، مما فتح لهم الباب للترشيح رغم المتابعات والأحكام بالإدانة ابتدائيا وبالتالي العودة إلى تسيير الجماعات.

   استعمال الأموال الطائلة واستغلال النفوذ، أمام صمت وحياد تام للسلطة شجع البعض منهم على الاستمرار في ذلك، باستعمال البلطجية واستغلال الأطفال والفقر والهشاشة.

استمرار الحملة الانتخابية يوم الاقتراع أمام المؤسسات التي احتضنت مكاتب التصويت.

حرمان العديد من المواطنات والمواطنين من التصويت من طرف بعض رؤساء المكاتب ، مما كان له تأثير كبير على النتائج في بعض الدوائر خاصة تلك التي  كان الترشيح فيها فرديا ( جماعة آيت فاسكا – سيدي الزوين)، تغيير مكاتب التصويت بالنسبة لبعض الناخبين والناخبات في آخر لحظة.

إن مجلس فرع الحزب الاشتراكي الموحد لمراكش جليز – المدينة، إذ يهنئ مناضلاته ومناضليه والمتعاطفين معهم على الحملة النظيفة التي خاضوها رغم الصعوبات وقلة الإمكانيات واستفزازات البلطجية المسخرين من طرف رموز الفساد، يؤكد استمرارره في النضال لإسقاط الاستبداد و الفساد ويحذر من عودة رموز الفساد إلى تسيير المجالس الجماعية بالمدينة.

 يجدد عزمه والتزامه بالمضي في الدفاع عن مصالح الطبقات الشعبية والمسحوقة، والمواطنة الحقة و المساواة و ربط المسؤولية بالمحاسبة ومواجهة كل السياسات والقرارات التي لا تخدم مصالح الساكنة والمدينة.

 وتوجه فرع الحزب الاشتراكي الموحد بمراكش بنداء إلى كل القوى الديمقراطية من أجل تكثيف العمل الوحدوي خدمة للمشروع المجتمعي الديمقراطي الشعبي.

السبت 12 سبتمبر 2015 00:04 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

حقوقيون يترصدون ساعة الحسم في عمدة مراكش 

الحموشي لمسؤول أمني كبير بآسفي: من أين لك هذا؟!

Related posts
Your comment?
Leave a Reply