زجر مخالفات التعمير بين التطلعات والتخوفات

qadaya 0 respond

قضايا مراكش – مراسلة خاصة-
بعد الضجة الكبيرة التي رافقت صدور القانون الجديد رقم 66.12 المتعلق بالمراقبة في ميدان البناء والتعمير، وما اثاره العديد من المهنيين والمنعشين العقاريين من تخوفات وتحفظات على مضامينه خاصة في ما يخص العقوبات وتشديد المسؤوليات ومسطرة ايقاف الاشغال، بادرت وزارة التعمير واعداد التراب الوطني بتاريخ 3 فبراير 2017 الى عقد اجتماع موسع مع ممثلي مصالحها الخارجية من وكالات حضرية ومفتشيات جهوية ، ودلك بغية توحيد الرؤى حول اليات التنزيل الامثل للقانون رقم 66.12 المتعلق بزجر ومراقبة مخالفات التعمير ، وحتمية التفسير السليم لمقتضياته و اطلاع مختلف المهتمين على مضامينه. وقد طلب السيد ادريس مرون من الوكالات الحضرية والمفتشيات الجهوية تنظيم اجتماعات في نفس التاريخ على المستويات الجهوية، بمشاركة جل المهنيين والمهتمين والمنعشين العقاريين وكدا وسائل الاعلام، مع الدعوة الى الحرص على التطبيق السليم لمواده.
وللاشارة فان القانون الجديد اسال مداد العديد من الاقلام الصحفية و فتح مجالا واسعا للنقاش عن مدى نجاعة العقوبات والاجراءات الجديدة في الحد من ظاهرة البناء العشوائي، كما انه خلق جدلا واسعا لدى المهندسين المعماريين والمساحين الطبوغرافيين حول مدى تحمل المسؤولية عن ارتكاب المخالفات داخل الاوراش المكلفين بتتبع اشغالها.
وفي هدا الصدد، تجدر الاشارة انه على مستوى جهة مراكش فان عدد من رجال السلطة المحلية والاطر الادارية والتقنين بعمالات الجهة والجماعات الترابية، اضافة الى بعض جمعيات المجتمع المدني استفادوا منذ شهر دجنبر الماضي من العديد من اللقاءات التواصلية و الدورات التكوينية بمشاركة وتاطير من الوكالة الحضرية لمراكش، اخرها يومي 30 و31 يناير ، والتي جاءت تفعيلا للقاء التواصلي الكبير الدي نظم بمقر عمالة اقليم شيشاوة بتاريخ 25 يناير
بحضور رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم والسادة رجال السلطة المحلية والسادة التقنيين ورؤساء الاقسام بالعمالة، والدي طلب خلاله السيد الكاميلي عامل اقليم شيشاوة من الوكالة الحضرية تاطير لقاءات على مستوى الدوائر الاربعة لاقليم شيشاوة بتنسيق مع السادة رؤساء الدوائر ، حيث استفاد ما يفوق 200 مشارك من هده اللقاءات والتي شكلت فرصة هامة لاطلاع الفاعلين والمهتمين بقطاع التعمير على ابرز مستجدات القانون الجديد وكيفية ضبط المخالفات وتحرير المحاضر.
غير انه و حتى يتسنى التنزيل الافضل والامثل لمضامينه فان الضرورة اصبحت ملحة لاصدار المراسيم التنظيمية والاستجابة لتطلعات المهنيين وخاصة المهندسون المعماريون والمهندسون المساحون والتعجيل باصلاح بعض الجوانب الزجرية.

الأحد 5 فبراير 2017 22:31
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

التنسيقية الوطنية لحملة الشهادات العليا تحتج أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط

خطير: موقع حزب ”الاستقلال” ينشر مقالا يتهم فيه “الدولة العميقة” بقتل باها والزايدي ويشير إلى إمكانية النيل من شباط بنفس الطريقة..

Related posts
Your comment?
Leave a Reply