ساكنة دوار بوشارب بمراكش تطعن في شرعية رئيس جمعية التنمية للنهضة والتضامن

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

boucherb

قضايا مراكش

انعقد جمع عام لجمعية التنمية للنهضة والتضامن بدوار بوشارب تاركة الإنارة مراكش يوم الأحد 18 أكتوبر 2015 على الساعة الخامسة زوالا، كان في البداية يبدو أنه اجتماعا عاديا سرعان ما تغيرت الأجواء بمجرد ارتكاب الخطأ الأول من طرف مكتب الجمعية بقراءة خاطئة لما أسماه بتقديم ملخص التقريرين الأدبي والمالي بدل تقديم تقرير أدبي مستقيم وكذلك تقرير آخر مالي واضح المعالم بكل تفصيلاته.

وبعد الانتهاء من تقديم الملخص تبين أن هناك فريقين، فريق يؤيد رئيس المكتب السابق وفريق يعارض نفس الرئيس، وفي هذه الأجواء المشحونة تبين من خلال المناقشات الخارجة عن المألوف أن هناك اختلالات وارتباكا في التسيير وخلطا بين ما هو جمعوي وما هو سياسي، وعلى سبيل المثال قال الرئيس في معرض جوابه عن أحد المتسائلين أنه توصل بإعانات رمضانية بصفة شخصية باعتباره عضوا في المجلس الجماعي ووزعها حسب قوله بإرادته الحرة وحسب ما يراه مناسبا، وقال إن ما يتوصل به من المجلس لا يكفيه،  ومن أجل استفادة الساكنة اضطر إلى شراء كمية إضافية من ماله الخاص ، مما فسره البعض بخلط للأوراق عبر إدخال الجمعية في متاهات انتخابوية (باعتباره رئيس جمعية النهضة والتضامن وكذا بصفته عضوا في المجلس الجماعي).

وبعد مشادات كلامية بين الفريقين والارتباك الخطير الذي أدى أحيانا إلى الاشتباك بالأيدي وفي هذه الظروف الغامضة وبدون سابق إنذار، قدم الرئيس نفسه على أنه أنتخب رئيسا جديدا للجمعية المذكورة بالإجماع بالرغم من أنه لم تتم المصادقة لا على التقرير الأدبي ولا على التقرير المالي إن على مستوى الشكل أوالمضمون، كما أن المكتب القديم لم يقدم استقالته أمام الجمع العام، الشيء الذي يعتبر خرقا سافرا للمسطرة القانونية.

وعندما استقصينا آراء بعض العناصر الحاضرة في الجمع العام اعتبربعضا منهم الرئيس الحالي رئيسا فعليا للجمعية لكونه يقدم خدمات اجتماعية وإنسانية لا حصر لها فيما ذكر البعض الآخر أنه لا يستحق أن يكون رئيسا لجمعية النهضة والتضامن نظرا لمساهمته في تعطيل الجمع العام على مدى سبع سنوات متتالية شابت خلالها  اختلالات كبيرة بالجمعية بحيث لم يقم المكتب المسير بفتح أي حساب بنكي أو بريدي، الشيء الذي يطرح عدة تساؤلات حول مالية الجمعية وحول المبالغ المستخلصة من المنخرطين.

وبعد تقديم الرئيس نفسه رئيسا لولاية جديدة للجمعية طعن بعض ساكنة الدوار في شرعية المكتب الجديد نظرا لكونه لم يكتمل انتخابه الشروط القانونية وذلك  لعدم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي اللذان لم يقدما بالشكل الصحيح، وكذا لعدم تقديم المكتب القديم استقالته.

وقالت مصادرنا إن الإعانات الرمضانية كانت سببا في استمالة الرئيس للبعض من مؤيديه، وأضافت نفس المصادر أن الجمع العام أنهى أشغاله  باشتباكات عنيفة  خلفت جروحا في صفوف بعض الحاضرين من ساكنة الدوار مما أثار استياء عموم الساكنة الذين عبروا عن عدم رغبتهم في استمرار المكتب الجديد المنبثق عن الجمع العام المطعون في شرعيته والذي فرضه الرئيس القديم/الجديد بما أوتي من قوة.

الأربعاء 21 أكتوبر 2015 23:12 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

حقوقيون يدعون للمشاركة المكثفة في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني

مراكش: عملية انتقامية وراء شرملة تلميذة قاصر وهي في طريقها إلى الثانوية التأهيلية محمد الخامس باب أغمات

Related posts
Your comment?
Leave a Reply