صار للاستبداد زوائد قاتلة!

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

zrikem
عبد اللطيف ازريكم-
الأعوان والموظفون أصبحوا قتلة في الشارع العام!
طحنُ محسن.قتلُ معتقل.دفعُ الرجال والنساء للتفنن في الإنتحار حرقاً وقفزا من الأبنية العالية وأعمدة الإتصال الشاهقة ..ناهيك عن تشريد الأسر والسطو على الأملاك وهضم الحقوق…
والمريع، فوق ذلك، القتل العمد بالرصاص!!!
تباً لك أيها الأب وقد دعوت الشرطة لتوقيف ابنك المخمور فاستجابت بتوقيف نبض الحياة في عروقة رمياً بالرصاص!
حتى الكلاب السائبة لاتعامل هكذا.
مادام شابٌ في سن التاسعة عشر لم يساوي عندهم حتى قيمة كلب مسعور كان يكفيهم شبكة من حبال للسيطرة عليه أو رشقه بكبسولة بنج كما يفعلون مع الكلاب .
أقل ما يمكن المطالبة به ..تجريد رجال الأمن من السلاح القاتل..في انتظار تسليحهم بثقافة الحقوق.

الأثنين 21 نوفمبر 2016 00:13 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.
لقماني

القيادي البامي لقماني: حزب الإستقلال بدأ ينتحر على أيدي قادته وشباط يستخف بخطاب دكار

النبوة السياسية والطريق إلى مغرب الغد، هل ننتظر الأفضل رغم كل ما وصلنا إليه؟

Related posts
Your comment?
Leave a Reply