“صناعة” التطرف .. أي مستقبل ؟

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

وأنا أكتب هذا المقال كشفت  تحريات أولية بتونس عن نسبة كبيرة من المخدرات في دم القاتل ، فذهبت فزاعات “الظلاميين” ،  فمن نتهم ؟!

ووسط كل هذا العنف “المحترف” المدقق والموجه ، أبرزت “العناية” نموذج المحبة الذي يعلو فوق كل المطبات ، سارة وماثيو الذين رسما وجها آخر لعالم ممكن ، شاب يتصدى للقتل  لتحيا زوجته وتربي ، قصة علت كل هذا الكدر لتنقل لنا أروع مشهد مختصر قوي في رسالته ، وعاش ماثيو ،ليقول أن المحبة أقوى من رصاصهم ومخططاتهم !

جريمة تونس التي سارع تنظيم الدولة “داعش” إلى تبنيها قبل أي تحقيق أو تدقيق ، لم ينتبه إلى ابتذال كل خرجاته في عالم أصبح قرية ، بآلة إعلامية  تفتت كل صغيرة وكبيرة في شرائط اليوتوب المتطور .

وربما الذي فات مهندسي العملية بتونس الخضراء أن اللعب بهذه “المفرقعات” والسيناريوهات قد يتفلت ، فيستهوي شبابا مراهقا “غاضبا” مقهورا بفعل هذا التسويق “المجاني” الذي لا يلقي بالا للعواقب في عالم “غير عادل”  تتوفر فيه كل شروط نمو التطرف وتغذيته ، تأتيه أخبار أوربا وأمريكا المتطورة و “المتحيزة”، وبلاده المتخلفة العاجزة الغارقة في الثروات تستعد لإفشال الثورات !

فأي بديل تقترحونه على المسلمين دون هذه الدماء والأشلاء ؟وهل يكفي أن نضع المواطنين بين خيارين أسوأهما مر،  في وقت تتعدد فيه الحلول والمقاربات ؟

نترك الجواب لأصحاب القرار لعلهم يفهمون ويستوعبون !

الخميس 2 يوليو 2015 14:31 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

إقالة عبد ربه خطوة في الاتجاه الصحيح

بيرس المفاوضات أولوية والفرصة ذهبية

Related posts
Your comment?
Leave a Reply