طريق سوكوما المحاميد بمراكش مرتع للجريمة وفضاء آمن لاقتسام الغنيمة

qadaya 1 respond

skoma_lekrissi

-قضايا مراكش-

يوم الخميس 25 يونيو الجاري ، تقدمت السيدة (س ـ خ ) إلى مصالح الدائرة 12 للأمن الوطني بشكاية في شأن سرقة هاتفها النقال بطريق سوكوما المحاميد ، و قد تم الإستماع إليها في محضر رسمي و هي تأمل أن تسترجع الهاتف النقال موضوع الشكاية الذي سرق منها ظهيرة نفس اليوم.

و في تفاصيل الحادث كما أوضحت الضحية لجريدة ”  قضايا مراكش ” فبينما كانت رفقة ابنتها على متن دراجة نارية متوجهتين إلى منطقة لمحاميد عبر الطريق المحاذية لمطار مراكش-المنارة ، باغثهما شخص كان يمتطي دراجة نارية صينية الصنع حين إحتك بهما على مشارف دوار ” الكريسي ” حتى كادت البنت تفقد السيطرة على مقود الدراجة النارية ، و بحركة في غاية الخفة و الاحترافية قام بسحب يدها التي كانت تمسك بها حقيبة نقود إلى أعلى حيث تمكن من نشل الحقيبة دون عناء و في غفلة منها و من ابنتها إذ لم تستوعبا ما وقع إلا بعد أن انطلق بدراجته بسرعة فائقة غانما هاتفا نقالا من نوع  إس4  و مخترقا الأحراش المتاخمة لمنطقة سوكوما ، تاركا الضحية تصرخ ملء حنجرتها و تندب حظها العاثر مما أثار إنتباه بعض مستعملي الطريق الذين حاول بعضهم  – تعاطفا مع الضحية ملاحقة السارق الذي تمكن من الفرار والاختفاء عن الأنظار

وتستطرد الضحية  قائلة إن بعض الذين عاينوا الواقعة من عابري سبيل و سكان الدوار أياه ، استغربوا كيف لشخص بمفرده أن يسوق دراجة نارية بسرعة كبيرة على أرض غير مستوية تماما ويفتح الحقيبة لمعرفة محتوياتها لو لم يكن على دراية ميدانية بالمنطقة حيث اعتاد القيام بتمارين يومية في السرقة بالخطف و اللجوء إلى الخلاء الذي ترتع فيه الجريمة بمختلف أشكالها  .

 من جهتها انتقلت ” قضايا مراكش ” إلى عين المكان حيث استقت معلومات من بعض الساكنة تفيد أن المنطقة أضحت نقطة سوداء على مستوى محور المحاميد – المسيرات ، فقد اعتاد السكان هناك على العثور على وثائق إدارية يتم التخلص منها بين أشجار الزيتون وعلى أشياء أخرى تدل على أن الجناة آمنون بمرتعهم ،  فليس ثمة مايقلق راحتهم.

السبت 27 يونيو 2015 17:47
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

حجز كمية كبيرة من مادة السكر فاسدة بأحد المستودعات بسيدي غانم بمراكش

مهرجان الضحك على ذقون المغاربة بمراكش

Related posts
One Response to “طريق سوكوما المحاميد بمراكش مرتع للجريمة وفضاء آمن لاقتسام الغنيمة”
  1. # 29/06/2015 at 23:44

    ان منطقة لمحاميد اصبحت فعلا مرتعا خصيا للجريمة وخصوصا عمليات النشل بالاعتماد على الدراجات النارية الصينية (c90) او السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، كيف لا ومنطقة بحجم لمحاميد التي يتجاوز تعداد ساكنتها تعداد ساكنة مدينة سطات حسب احصاء 2004 لا تتوفر الا على عدد جد محدود من رجال الأمن، دون نسيان ان المنطقة كانت منطقة زراعية الى الأمس القريب الشيء الذي يجعل عملية الخطف والاختباء بين الشجار جد سهلة. دون نسيان ان المنطقة عرفت الاجهاز على 17 منطقة خضراء في اطار ما يسمى بالتراخيص الاستثنائية الشيء الذي حول لمحاميد الى حصن اسمنتي خطير، يعج بالعاطلين عن العمل والشباب الذي انحرف بفعل السياسات الاجتماعية المتبعة والتي لاتوفر لشباب المنطقة اي فضاءات للتكوين والابتعاد عن الرديلة.
    ملاحظة اخرى: تجزئة اغلي 7 تعرف احداثا اجرامية مماثلة بفعل ضعف التغطية الأمنية ونظرا لطريق التصميم المتوفرة على(صابات) كثيرة مضلمة تسهل على المجرمين عملياتهم خصوصا ضد النساء والفتيات اللواتي يتوجهن صباحا لمدارسهن ومعاهدن ومقرات عملهن.
    فرفقا بنا وبأبنائنا وبناتنا…

Leave a Reply