عبقرية المهندس المشرف على أشغال شارع النخيل بالمحاميد بمراكش تتفتق على ” خنق” شارع رئيسي للتستر على خطإ فادح!

qadaya 0 respond

boulevard_berradi

قضايا مراكش

تفتقت عبقرية المهندس المشرف على أشغال شارع النخيل بمنطقة المحاميد الرابط بين المحاميد 5 والطريق الرئيسية كماسة اكادير عند نقطة الدخول إلى منطقة أسكجور مرورا بتجزئة برادي 2 السكنية بمعالجة خطأ فادح بخنق مدخل شارع رئيسي إلى تجزئة برادي 2، بعد عدم تمكن المهندس من الخروج من مأزق ارتفاع مستوى مجرى الساقية، التي تم تحويل اتجاهها، فوق مستوى الشارع ببضع سنتيمترات.
التسرع والبحث عن حلول ترقيعية جعلت المهندس المشرف يفكر في إحداث منعرج ينقص النصف من عرض مدخل الشارع المؤدي لبرادي 2 والمحادي للمدارة المحدثة بملتقى شارع كماسة أكادير، وذلك للتمويه والتستر عن الخطأ الفادح ومعالجته بخطأ أفدح.
ومن المنتظر أن تحتج ساكنة منطقة أسكجور على الخطأ الفادح المرتكب من طرف المهندس ، والذي خيب آمال الساكنة التي استبشرت خيرا بعد الشروع في أشغال الشارع الذي سيفك العزلة عن المنطقة التي عانت الكثير قبل أن يقوم السكان بالعديد من الاحتجاجات آخرها مسيرة تاريخية بشارع علال الفاسي أطرتها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب ، زارعلى إثرها والي جهة مراكش تانسيفت الحوز عبد السلام بيكرات ورئيسة المجلس الجماعي فاطمة الزهراء المنصوري المنطقة ، ووقفا على حجم المعاناة التي يعيشها ساكنة منطقة أسكجور الآهلة بالسكان والتي تتواجد بترابها التجزئات السكنية المحاميد 7 ، برادي 2 ، أسكجور ، الرومية ، النسيم ،ودوار حاحا الخ …
زيارات توجها المسؤولون الذين تفهموا مطالب الساكنة الموضوعية يإحداث شارع النخيل تلته أشغال متواصلة لإخرج المشروع الذي استحسنته ساكنة المحاميد إلى الوجود ، لكن المهندس المشرف على المشروع “أعدم” الشارع بخنقه على مستوى مدخل برادي 2 محاولة منه التستر على خطئه الفادح في ارتفاع مستوى الساقية التي فرضت الأشغال تغيير اتجاهها ، وذلك بدريعة إنشاء “باركينغ” للسيارات .
وعلق أحد المواطنين على المدخل الضيق الذي لا يتسع لمرور سيارتين خفيفتين أو شاحنة والذي فرض عليه المهندس الاختناق “كون غير دارو لهاذ الطريق دفة” ، وأبدى مسؤولون وعمال ومشرفون على الأشغال للجريدة معارضتهم لفكرة المهندس المشرف وقال أحدهم غاضبا ” لقيتوني تنفكر فهاد الطريق ومنين غادي يدخلو السيارات ويخرجو”.
ملاحظات بسطناها أمام المشرفين على الآشغال وأمام باشا منطقة أسكجورفي زيارة تفقدية للمشروع ولم نجد من بين هؤلاء إلا معارضين للطريقة التي تم بها خنق الطريق على مستوى مدخل برادي 2 ، أما السيد المهندس الذي تعذر علينا الاتصال به نظرا لعدم توفرنا على” إحداثيات” تواجده، فيبدو أنه راض على فكرته التي أخرجته من مأزق ظانا أن “العاقبة تخرج دائما بخير”.
فهل سيتدخل مهندسو المجلس الجماعي وولاية مراكش لحل المشكل والضغط على المهندس وعلى الشركة المكلفة بالأشغال للعمل على تبليط مجرى الساقية بنفس مستوى الشارع والإفراج على شارع رئيسي “أعدمه” المهندس في زمن التفكير في توسيع الشوارع بالمدينة الحمراء قبل التسليم النهائي للمشروع  حماية لأرواح المواطنين على مستوى “عنق الزجاجة” الذي تفتقت على إخراجه عبقرية المهندس المشرف؟

الثلاثاء 17 مارس 2015 17:48
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

جمعية المال العام تطالب بتحريك ملفات الفساد المعروضة أمام القضاء بمراكش

رئيس جماعة أكفاي يسلط “بلطجيته” على جمعية رجال أحمر للماء الصالح للشرب يوم تجديد مكتبها

Related posts
Your comment?
Leave a Reply