على هامش نداء الوزير بلمختار : حقيقة التلاعب في نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة خصوصية بمراكش

qadaya 1 respond

EcolePrive00

قضايا مراكش – “أنا تايخافو مني المفتشين وما تايقدروش إجيو عندي” هكذا تكلم رئيس مؤسسة خصوصية بحي المسيرة بمراكش في اجتماع تربوي للاساتذة العاملين بمؤسسته ، ويضرب صاحبنا بكلامه هدفين : الأول ترهيب الأساتذة في إشارة إلى أنه هو الذي يقرر وينفذ وأن من يحسن الانحناء لن يخاف من مراقبة الإدارة التربوية ولن تطالبه الوزارة بالرخصة ، والثاني في إشارة إلى أنه هو الذي يوظف ويقيل ويتحكم في زمام المؤسسة وفي رقاب المدرسين دون حسيب أو رقيب.
ولتحقيق أهدافه والتحكم في خيوط مساعيه يسخر“البركاكة الكبار” و”المخبرين الصغار ” لنقل الشاذة والفاذة عما يقع داخل الأقسام ، همه الوحيد هو الربح الوفير ورمي طعم نسبة النجاح 100% بامتحانات البكالوريا، والترويج لأكاذيب من أجل استدراج التلاميذ من أبناء الأعيان وغيرهم من كل حدب وصوب ، إلى جانب النجاح في اختراق صفوف الأساتذة والتلاميذ والتحكم في دواليب قراراته عبر العمل بسياسة فرق تسود.
يحسن صاحبنا تلميع صورته وصورة مؤسسته بداية كل سنة دراسية وذلك بإعطاء المثال بأساتذة سبق أن أوقفهم عن العمل لأنهم لا يحسنون الإنحناء والمشي على الأبطان، ولا يكف بداية كل موسم دراسي من إعطاء المثال بصديقه المتقاعد أستاذ مادة الفرنسية بالثانوي التأهيلي الذي زاغ عن الخط الأحمر المرسوم  ، خط الانحناء والانبطاح، فكان حائطه بالفيسبوك ذريعة كافية لتلفيق تهمة“التحرش الجنسي ” ، وتهديده بالمقاضاة بدعوى عدم تأدية  واجبات دراسة بنته وبنت أخيه بمؤسسته الخاصة للدراسات العليا لثلاث سنوات ترتب عنها أكثر من 13 مليون سنتيم، ويذكر أن السيد الرئيس يسمح بتسجيل أبناء المدرسين بمؤسساته الخاصة بثمن رمزي يخفي وراءه ضغينة التحكم والإذلال من أجل مصلحته وتحويل الأستاذ أداة طيعة قابلة لتنفيذ برنامجه الهادف إلى تسمين نقط الممدرسين دون نقاش.
ولم يكن أستاذ مادة الفيزياء بالثانوي التأهيلي الذي رفض الدخول في دوامة تسمين النقط بعيدا عن الانتقام حيث اتهمه بالتحرش الجنسي تلك التهمة الجاهزة لدى صاحبنا وذلك بعدما تواطأ مع مراهقة أمرها باستدراج الأستاذ في تسجيل صوتي كان كافيا لاتخاذه حجة ضده وذريعة لتوقيفه من مؤسسته “المحصنة” والتي يهابها المفتشون ورجال التربية ، وتشترط الإذعان لنزواته والإنحناء ليكون الأستاذ رقما مهمته النفخ في نقط المراقبة المستمرة.
يجند صاحبنا عددا من الإداريين من أجل ضمان نقط عالية في المراقبة المستمرة خارج أية مراقبة من الأكاديمية أو نيابة مراكش التابعة لها ، ويعتمد مخططا يظنه ذكيا ولا يثير الشكوك لكون صاحبنا يهدد كل بداية السنة ببعبع الطرد، قائلا النفخ في المراقبة المستمرة والتحرش الجنسي سيان،لكن الحقيقة عكس ذلك فكل من يعمل بجدية وتفان ويثق بأقواله المغلفة ، يسقط في شراكه .
يضع صاحبنا مخططا ،من أجل الوفاء بنتيجة 100% الموعودة ، يذعن له الأساتذة مخافة الطرد.

 وبأمر من المدير المؤسس يمرر المدير التربوي المجاز في اللغة الفرنسية والذي لا يستطيع بالكاد النطق بجملة سليمة لغويا، مخططا للحارس العام “الوفي” الذي يعترف بتعثر “ملكة” النطق لديه في كل مناسبة مخافة كشف ضعف مستواه التواصلي، بحيث يجب على المدرس التقيد بالمخطط وعلى الحارس العام والمدير التربوي رفع تقارير شفوية للمدير المؤسس في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة!!، ويتلخص المخطط في النقاط التالية:

1) تسليم نص الفرض المحروس للإدارة 48 ساعة قبل يوم إجرائه بدعوى تفادي مشكل النسخ رغم كون العديد من الأساتذة يفضلون نسخ الفروض خارج المؤسسة تفاديا للتسريب.

2) تثبيت ورقة “تصميم جلوس التلاميذ” بحائط القسم قبيل إجراء الفروض بدعوى الحفاظ على الهدوء بالقسم، لكن المراد من ذلك هو جلوس مهيأ للتلاميذ، بحيث يجلس التلميذ النجيب بجانب المتعثر ، وفي حالة يفرض الأستاذ الذي تغيب عنه اللعبة جلوس تلميذ واحد بالطاولة ينقل  الحارس العام “الوفي” صفوف المتعثرين المهيأة مسبقا إلى حجرة مجاورة  فيفاجا الأستاذ بنقط لا تعكس المستوى الحقيقي لتلامذته.

3) الأستاذ ملزم مباشرة بعد تصحيح الأوراق، بإعادة الامتحان بالنسبة للتلاميذ الذين يحصلون على نقطة أقل من   13/20. الشيء الذي يصطلح عليه بهذه المؤسسة  ب”الراتراباج” “le rattrapage” لتغليف الغش.الشيء الذي يرهق الأستاذ ويجعله يلعن اليوم الذي عمل فيه بمؤسسة خاصة تعمل من أجل الربح وتبخس عمله مما يجبر المدرسين الذين لا حول لهم ولا قوة أمام التهديد بالطرد إضافة إلى تلفيق التهم، على فهم المراد بالتحلي ب ” المهنية ” التي يتغنى بها المؤسس/ الرئيس في كل مناسبة .

4) الحارس العام “الوفي”  هو الذي يضع النقط ببرنام مسار بعد تسلمها من الأستاذ و ليس لهذا الأخير الحق في الاطلاع عليها أو مناقشتها ، أو تسلم النسخة النهائية المسلمة من طرف الأكاديمية.

حقائق وصلنا إليها ونشرناها لتنوير الرأي العام المحلي والوطني حول حقيقة نقط المراقبة المستمرة للمؤسسة المذكورة وحقيقة نتيجة 100% من أجل حث وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار على اتخاذ إجراءات عقابية ضد هذه المؤسسة التي تتلاعب وتحرم تلامذة التعليم العمومي من تكافؤ الفرص بعد النجاح في الباكالوريا، ولعل التحايل الذي تلجأ إليه المؤسسة المذكورة بالمدينة الحمراء والتي تدعي كونها نموذجية ليس إلا عينة للتسيب والفساد الذي ينخر التعليم ببلادنا.

ونعلم أن وزارة التربية الوطنية على عهد رشيد بلمختار تعمل من أجل تحسين رتبة التعليم على المستوى الدولي والتي وصلت إلى الدرك الأسفل،وتطرقنا لهذا المشكل بمناسبة زيارة الوزير رشيد بلمختار يوم غد لمراكش، من اجل إماطة اللثام وتعرية ورقة التوت عن عورة المؤسسات الخاصة والتي أصبحت حجرة عثرة أمام تلامذة التعليم العمومي الذين لا يجدون ثمنا للتسجيل بهذه المؤسسات “المعمرة” من اجل شراء النقط وضمان البكالوريا بالميزة لضمان مقعد بالمؤسسات العليا مثل زملائهم الوافدين من مؤسسة صاحبنا الذي يفرض أعلى واجب شهري على مستوى المدينة الحمراء .
ولم نكن لنتطرق للموضوع لولا تفعيل نداء الوزير بلمختار وتوقيف مجموعة من الأساتذة من عديمي الضمير يبتزون التلاميذ بالساعات الخصوصية ، لكن هل بالمقابل سيوجه الوزير نداء مماثلا لمديري الأكاديميات ولنواب وزارة التربية الوطنية من اجل البحث في حقيقة مائة بالمائة التجارية، التي فضل صاحبنا تثبيتها بواجهة إدارته بالقرب من مكتب أداء الواجب الشهري لجلب اكبر عدد من الممدرسين، الشيء الذي يضرب في العمق البكالوريا المغربية ويفقدها مصداقيتها؟

ونتساءل لماذا لا يتحمل الوزير بلمختار المسؤولية الكاملة وبجرأته المعهودة  فيلغي احتساب نقط المراقبة المستمرة بالامتحان الوطني ويعفي وزارته من شر الاصطدام  مع لوبي ،يحسن التحايل والهجوم، عصف بسلفه محمد الوفا؟

الخميس 18 ديسمبر 2014 18:29
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

المجلس الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم يحل جميع الأجهزة النقابية بمراكش

وزارة التربية الوطنية تصدر بلاغا يمنع المدرسين من تنظيم دروس خصوصية مؤدى عنها لفائدة تلامذتهم

Related posts
One Response to “على هامش نداء الوزير بلمختار : حقيقة التلاعب في نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة خصوصية بمراكش”
  1. # 05/03/2015 at 02:18

    وتتوالى فضائح التعليم الخصوصي والوزارة ساكتة ، المعلومات من قاع الدار، ويقولون النجاح 100 بالمائة ، التزوير والبيع والشراء في بورصة المراقبة المستمرة في أرقى المؤسسات، اللهم إن هذا لمنكر
    كفى من الماكياج، الفضيحة ب”القراقش”

Leave a Reply