عندما يطلق لوبي الفساد رصاصاته الأخيرة بمراكش

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

عادل ايت بوعزة – عرف المغرب حراكاً وصف بالإستتنائي كانت مظاهره حركة العشرين فبراير و خطاب جلالة الملك في التاسع من مارس 2011 . قوامه الإصلاح من أجل الإستقرار بعد المطالب الشعبية المطالبة بإسقاط الفساد و الإستبداد . و تميز هذا الحراك المغربي الأصيل بمطلب محاربة الفساد خلافاً للدول التي عرفت شعارات مختلفة كالكرامة والحرية و العدالة الإجتماعية .
و في تجاوب تام للمؤسسة الملكية مع هذه المطالب تم تنصيص ربط المسؤولية بالمساءلة او المحاسبة لأول مرة في تاريخ دساتير المغرب كما تمت دسترة المجلس الأعلى للحسابات و هيأة الوسيط للوقوف على تنزيل كرامة حقيقية للمواطنين . و ربط المسؤولية بالمحاسبة في ظل إستقلالية القضاء على المؤسسة التنفيدية . و أعطيت جرعة دستورية مهمة للمجتمع المدني لتقوية صلاحياته و تفعيل أدواره للإسهام الإجابي في محاربة الفساد و الإستبداد .
فإلتقطت مجموعة من الجمعيات ذات الإهتمام بالصلة هذه الإشارات الدستورية المهمة و أخدت طريقها في محاربة الفساد و نهب الأموال العمومية عن طريق فضحها و مطالبها بفتح تحقيقات في مجموعة من الإختلالات الإدارية و المالية و التي لها أدلة و قرائن تثبتها.
هذا الحراك المجتمعاتي قوبل من طرف لوبي الفساد بالمقاومة المنيعة و إستخدم جميع الوسائل المتاحة لتوريط أناس شرفاء لا في المجتمع المدني و لا في الإعلام و لا المؤسسات المنتخبة .
و قد بدأت معالم هذها المقاومة في التهجم الذي تعرض له الإعلامي البارز إدريس إحريملة ممثل جريدة الأحداث المغربية أمام مقر الجريدة . بعدما سخرت أيادي تابعة للوبي الفساد مجموعة من الذين يسبحون في فلكهم من أجل الإحتاج الهمجي و المبلطج .
و ذلك لإسكات الصوت الإعلامي المنادي بمحاربة فعلية للمفسدين . عن طريق فضحهم و فضحه ملفاته بمقاربة تشاركية مثالية بين الإعلام و الجمعيات ذات الصلة .
لوبي الفساد لم يسكت فقط عند هذا الحد . بل وصل الأمر الى تجسيد مضايقات يومية لرئيس الهيأة الوطنية لحماية المال العام الأستاذ محمد الغلوسي , التي سبق له أن إشتكى بالمضايقات التي يتعرض لها من بعض الجهات التي تريد توريطه في أي شيئ . و بدون أي حجج منطقية . عن طريق الممارسات اليومية التهديدية و عن طريق تسخير جرائد ذات الطابع المحلي . لا لشيئ فقط لتبخيس العمل الهام الذي تقوم به الهيأة الوطنية لحماية المال و محاولة إعطاء إيحاءات للرأي العام أن ليس في القنافذ أملس .
لوبي الفساد لم يقف عن هذا الحد فقط بل ان الأمر وصل ردهات المجلس الجماعي بمدينة مراكش , حين أثار مستشار جماعي قضية شغلت الرأي العام في الأيام الأخيرة بخصوص الإعفاءات الضريبية على الأراضي الغير مبنية . و تم ترويج الأمر إعلامياً من طرف هؤلاء المفسدين . فقط لجعل المواطنين يفقدون ثقتهم في المؤسسات العمومية و الظن بالفعل أن الجميع هم مفسدون الشيئ الذي يجعل محاربة الفساد مستحيلة . و هذا ما إتضح في الإجتماعات الأخيرة للجنة المالية حيث أن المستشار الجماعي الذي اثار هذه البهرجة لا يملك أي ادلة أو قرائن او ملفات بعينها تدعو للريبة أو الشك . لكن الخطة وما فيها هو جعل أعداد ملفات الفساد بمراكش يقارب العشرات حيث يصعب على القضاء و على المجلس الجهوي للحسابات التحقيق فيها جميعاً لضعف الموارد البشرية القادرة على مواجهة زحف هؤلاء المفسدين .
إلا أن عمدة مدينة مراكش فاجئتهم جميعاً في لجنة المالية عندما اقرت أنها سوف تطلب لجنة من وزارة الداخلية للتحقيق في جميع مداخيل المجلس الجماعي منذ 2009 . متجاوزة نقطة الأراضي الغير المبنية التي أثيرت حولها الزوبعة و متجهة نحو الملفات الحقيقية التي عرفت فساداً سبق و تم إكتشافه في الأسواق الصغرى التي عرفت مداخيل متفاوتة فقط لتغيير النواب المشرفين على الأسواق , و سوق الجملة للخضر و الفواكه الذي سبق و فجر أحد الموظفين العاملين في السوق فضيحة من العيار الثقيل بعدما اكد بقرائن و أدلة ملموسة تواجد تلاعبات في مداخيل السوق .
هذا التوجه الجديد لعمدة مدينة مراكش سوف يكشف في قادم الأيام الكثير من الإختلالات التي همت تدبير الشأن المحلي بقرائن و أدلة تدين من افسد في الأرض و عبث في المال العام و هذا ما يتمناه المواطن البسيط الذي لا يفهم الكثير في ما يروج له إعلامياً و تبقى الأيام فاصلاً قصيراً بينه و بين الحقيقة .

الأحد 24 مارس 2013 13:34 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب تتقدم بشكاية ضد شبكة قامت بالنصب على عدد من المواطنين باسم مؤسسة العمران بمراكش

فعاليات الملتقى السادس عشر للإعلام المدرسي والجامعي والمهني بمراكش

Related posts
Your comment?
Leave a Reply