فرانسوا هولاند يدعو الفرنسيين إلى الوحدة لمجابهة الأزمة الاقتصادية

qadaya 0 respond

فرانس 24- اعترف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في خطاب دام 25 دقيقة أمام المزارعين بمنطقة شالون شومبنين – شرقي فرنسا- أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ستكون طويلة الأمد ولن تسلم منها أية دولة في العالم، فضلا عن تسببها في ارتفاع أسعار المواد الأولية مثل الحبوب والنفط وأضاف أن الأولوية بالنسبة له ولحكومته إيجاد حلول عاجلة لمشكلة البطالة التي يعاني منها الشباب، لا سيما الذين يفتقدون إلى مؤهلات جامعية وعلمية، متمنيا أن يحل مشروع العقد بين الأجيال الذي سيصادق عليه قريبا البرلمان هذه المشكلة. وأضاف أن التحدي الأكبر الذي تواجهه اليوم فرنسا يكمن في عودة النمو الاقتصادي، لا سيما في بعض المجالات الحساسة والتي تستوعب عدد كبير من الموظفين، مثل البناء والسياحة والصناعة من جهة أخرى، كشف الرئيس الفرنسي عن سلسلة من الإجراءات التي ستتخذها الحكومة قريبا من أجل دفع عجلة النمو، أبرزها إنشاء مصرف عام للاستثمار بهدف تمويل المشاريع الاقتصادية التي ستعود نفعا على البلاد، إضافة إلى بناء حوالي 110.000 مسكن كل سنة لحل أزمة السكن التي تطال العديد من الفرنسيين. وقال هولاند: “واجبي أن أقول الحقيقة للفرنسيين. لذا أدعو النقابات وأرباب العمل وكل مؤسسات الدولة والشركات الصغيرة والمتوسطة إلى تضافر الجهود من أجل الخروج من الأزمة، منوها أن الدولة وحدها ليس بإمكانها أن تتغلب على جميع المشاكل التي تعاني منها فرنسا”، معترفا أن عودة النمو الاقتصادي تتطلب وقتا وأنه يملك عهدة كاملة من أجل التوصل إلى ذلك. وأضاف الرئيس الفرنسي أن تعزيز الاقتصاد وخفض مستوى البطالة والعجز المالي يتطلب جهودا كبيرة من قبل الفرنسيين، وإنه يحرص على توزيع هذه الجهود بصفة عادلة بين جميع الفرنسيين. وأنهى خطابه بالقول “التغيير ممكن، شرط أن تكون هناك وحدة بين جميع الفرنسيين ومؤسسات الدولة لأنه لا يوجد هناك شيء مستحيل على الشعب عندما يؤمن بقدره وبقوته”.

الجمعة 31 أغسطس 2012 19:41
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وفاة نيل ارمسترونغ عن 82 عاما

مكانة المنظمة .. ودورها

Related posts
Your comment?
Leave a Reply