فضيحة…أم وابنها يتعرضان للإبتزاز من طرف ضابط شرطة بحي سيدي يوسف بن علي والمديمي يدخل على الخط

qadaya 0 respond
صورة من الأرشيف

صورة من الأرشيف

قضايا مراكش-

دخل على خط فضيحة كبرى بسيدي يوسف بن علي محمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب حين توصل بشكاية من سيدة تبلغ من العمر قرابة 60 سنة رفقة ابنها، شاب في مقتبل العمر وهما يحكيان عن معاناتهما مع أحد رجال الأمن بمصلحة حوادث السير بالدائرة السادسة بسيدي يوسف بن علي، حيث إن الشاب وأمه يسكنان بمنطقة سيدي عباد بالداوديات.
الشاب وقعت له حادثة سير في شهر يوليوز من السنة الجارية 2016 عندما كان على متن دراجته النارية رفقة صديق له في طريقهما الى منزليهما حيث يسكنان.
سقط سائق الدراجة رفقة صديقه المذكور في حفرة بطريق عين اطي، حينها أتت عناصر الأمن وتم اخطار سيارة الإسعاف التي نقلت الشابين إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاج، فتم اعتقال الشاب رفقة صديقه ،بعد إخبار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، بتهمة السكر العلني البين قضيا على إثره 24 ساعة رهن تدابير الحراسة النظرية ليفرج عنهما من لدن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش.
وبعدها توجه الشاب صاحب الدراجة إلى مصلحة حوادث السير بسيدي يوسف بن علي ليستفسر عن دراجته النارية ووثائقه الشخصية فتم إخباره أن ملفه يوجد لدى ضابط بحوادث السير الذي قام بالاستماع إلى الشاب في محضر رسمي حول ظروف وملابسات الحادثة حيث أكد الشاب انه وقع في حفرة هو وصديقه بدراجته النارية. وبعد انتهاء مسطرة البحث التمهيدي المنجز من طرف الضابط طلب الشاب استرجاع وثائقه الشخصية ووثائق الدراجة النارية غير أنه قوبل بالرفض من قبل الضابط المكلف الذي طلب منه مبلغ مالي بحجة أنه (دار المزيان معاه فالمحضر) وأعطاه وثائق الدراجة النارية واحتفظ الضابط ببطاقة التعريف الوطنية ورخصة السياقة الخاصة بالسيارة وقال له “هاك خرج المطور وسير تاتجيني كامل”.
عاد الشاب مرة أخرى رفقة أمه وبدأ يتوسلان الضابط قصد استرجاع الوثائق وقام الشاب باخد مبلغ 50 درهما من أمه و سلمها للضابط إلا أن هذا الأخير تعنت وتشبث بمبلغ أكبر واحتفظ ببطاقة التعريف الوطنية ورخصة السياقة” حتى يجي الشاب الضحية كامل” حسب قوله.
توجه الشاب رفقة أمه إلى المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في شخص رئيسه محمد المديمي وحكوا معاناتهم مع الضابط المذكور.
حينها رافقهم محمد المديمي إلى مقر ولاية أمن مراكش بمكتب رئيس الفرقة الولائية الإدارية لولاية الأمن ليرووا قصتهم لرئيس المصلحة وبعدها تم الاستماع للشاب رفقة أمه بمحاضر رسمية فاستقبلهم والي الأمن سعيد العلوة بمكتبه وبعد الاستماع إليهم بشكل مباشر أعطى تعليماته بإحضار رئيس حوادث السير رفقة الضابط المشتكى به وفتح تحقيق إداري واتخاذ الإجراءات اللازمة والقيام بالمتعين.
و صرح محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب أن الفعل الذي قام به الضابط المذكور في شأن أخذ رشوة قيمتها 50 درهما وطلب المزيد من المال مع الاحتفاظ بوثائق الشاب بعد انتهاء مسطرة حادثة السير خصوصا رخصة السياقة التي لاعلاقة لها بموضوع حادثة سير بدراجة نارية. وإن الفعل الذي قام به الضابط المذكور يعد فعل جرميا ومعاقب عليه وفقا للقانون الجنائي كما أنه فعل يسيء إلى جهاز الأمن ككل ومخالف للتوجهات التي خاضها المدير العام للأمن الوطني .
وأضاف محمد المديمي أنه اختار التوجه إلى ولاية الأمن ووضع شكاية هناك بدل التوجه للنيابة العامة بمحكمة الاستئناف على أمل ان يتدخل والي الأمن بشكل مستعجل والقيام باللازم في حق الضابط المذكور وإنصافا للأم رفقة ابنها المتضرر.

الجمعة 9 سبتمبر 2016 01:24
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

تنسيقية اليقظة تفجر فضيحة 70 مليون داخل دورة المجلس الحضري و الصمت سيد الموقف

من يحمي المسؤول عن معاناة عاملات وعمال فندق ديكاميرون بممر النخيل بمراكش،الذي عجزت أمامه السلطات الولائية والأمنية؟

Related posts
Your comment?
Leave a Reply