فضيحة الترتيب الجديد لجامعة القاضي عياض

qadaya 0 respond

En baisse

متتبع – جرت العادة أن يستشهد المسؤولون في بلادنا بأرقام و إحصائيات المؤسسات و الهيئات الدولية بشرط توافقها مع توقعاتهم و إرضاءها لطموحاتهم، لكن حالما تأتي هذه المعطيات و الأرقام بغير ما تشتهي سفنهم فردهم يكون جاهزا و وصفهم لها لا يخرج عن المألوف، فهي إما “غير موضوعية”، أو “مبالغ فيها” أو “تفتقد للمصداقية”.

في هذا السياق ، نتوقع نفس رد الفعل من طرف رئيس جامعة القاضي عياض على الترتيب الجديد للجامعات “ويبوميتريكس”، و بالرغم من استشهاده  بمعطيات سابقة  لهذا الترتيب العالمي و يدعي بقوة و ثقة بأن الأرقام التي سجلتها جامعة مراكش خلال فترة ولايته هي دليل نجاح سياساته و البرهان القاطع على نجاعة خططه و مشاريعه.

للأسف هذه المرة خابت توقعات عبد اللطيف ميراوي، الرئيس الحالي لجامعة القاضي عياض، و أتت الأرقام لتصف التدهور الكبير الذي حصل خلال الثلاثة سنوات السابقة و صارت على إثره جامعة مراكش تحتل المرتبة الثامنة وطنيا بعد  أن كانت تحتل الرتبة الأولى ، و 5230 عالميا بعد أن كانت تحتل الرتبة 2631 ( بتراجع 2599 مقعد) ، و المرتبة 86 إفريقيا بعد أن كانت 37، و 89 بعد أن كانت تحتل الرتبة 35 عربيا. تراجع لا يمكن أن يوصف سوى بالفضيحة الحقيقية إذا ما أخذنا بعين الاعتبار حملات التطبيل و التغليط التي يقودها رئيس جامعة مراكش و التي يدعي فيها بأن جامعة القاضي عياض تحتل رتبا عالمية متقدمة و بأنها تطمح لتحسين ترتيبها إلى أقل من 2000 خلال السنة القادمة ، بينما هي لا تتوقف عن التقهقر إلى الوراء.

العارفون بحقائق الأمور داخل جامعة مراكش يعلمون علم اليقين أن الحرب التي يخوضها رئيس الجامعة ضد الأساتذة و الموظفين و محاولاته المستمرة لتغليط الرأي العام و تسويق أرقام مزيفة و معطيات لا تمت للواقع بصلة لن تغير من واقع الحال و هي لا تعدو أن تكون عملية ذر للرماد في العيون. القطيعة بين هذا المسؤول و باقي الفاعلين الجامعيين حقيقية، و محاولاته المتتالية لعقد اجتماعات مجلس الجامعة بدون اكتمال النصاب القانوني في خرق لكل المساطر و القوانين  و في نهج لا علاقة له بالأعراف ينم عن عقلية استبدادية ستؤدي لا محالة إلى مزيد من التراجع و مزيد من النتائج الكارثية.

الخميس 6 مارس 2014 23:24
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الجامعة والديمقراطية

مراكش.. جمعية “ميس موتو ماروك” تحتفل باليوم العالمي للمرأة على متن دراجات نارية

Related posts
Your comment?
Leave a Reply