في حوار لـ “ قضايا مراكش” مع المسؤول النقابي زيزي

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

Zizi

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش – آسفي تعرف مجموعة من المشاكل بسبب سوء التدبير والتسيير

 حاوره : عبد العالي بجو / قضايا مراكش

          قال عبد الفتاح زيزي القيادي في النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة مراكش آسفي أن السكنيات بنيابة مراكش تعرف فوضى عارمة ولقد طرحنا الملف محليا وجهويا ووطنيا ولحد الساعة ليس هناك آذانا صاغية نظرا لكون المسؤولين السابقين عن الشأن التعليمي هم أنفسهم من يحتلون هذه السكنيات.

        ودعا عبد الفتاح زيزي ، في حوار مع “ قضايا مراكش”، إلى “ ضرورة تحديد محاور حقيقي ذا مصداقية للتواصل مع النقابات ”.

       من جهة أخرى، أكد عضو اللجنة الإدارية الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم أن الحكومة الحالية ، بالنسبة  لمشكلة التقاعد انقلبت على كل مقتضيات ومقومات الفعل الديمقراطي، واستهترت بفضيلة الحوار لبناء مجتمع عادل وديمقراطي وبالحركة النقابية .

وهذا نص الحوار مع السيد محمد عبد الفتاح زيزي:

س : السيد عبد الفتاح زيزي بداية ، تحية نضالية  ، سنكون لك ممتنين لو قربتم قراءنا الأفاضل، من تقديم نبذة عن شخصكم ، وعن تصوركم النقابي ، وعن إطاركم النقابي النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ؟  

ج  : أشكرك جريدتكم على هذه الالتفاتة الطيبة ،فإن دلت على شيء فإنما تدل على اهتمامكم بالعمل النقابي

أولا : عبد الفتاح زيزي كاتب الاتحاد المحلي بمراكش ، عضو اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم  المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، عضو المكتب الجهوي المجلس الكونفدرالي .

ثانيا : النقابة الوطنية للتعليم إطار يكافح عن المدرسة العمومية ، ويدافع عن المصالح المادية و المعنوية، المهنية للشغيلة التعليمية ، وعن الحريات النقابية و الحريات العامة و حقوق الإنسان و الديمقراطية و الوحدة الترابية و الاستقلال الوطني.كما يترافع عن سياسة تنموية مستديمة كفيلة بتحسين ظروف العاملين و تشغيل العاطلين. ويسعى إلى تمتين و تطوير أشكال التضامن بين مختلف فئات الشغيلة التعليمية .

س : السيد زيزي ما هي قراءتكم للنتائج التي حققتها نقابتكم في الانتخابات المهنية الأخيرة إقليميا ، جهويا ووطنيا باعتباركم عضو اللجنة الإدارية الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم ؟

ج  : بالنسبة للنتائج فهي كانت منتظرة وتتويجا للمجهودات التي يقوم بها المسؤولون في التنظيم للدفاع عن قضايا الشغيلة التعليمية وعن المدرسة العمومية .

 س : السيد زيزي لقد مر على الدخول المدرسي لهذا الموسم أكثر من أربعة أشهر في غياب واضح لمسؤول رسمي  بالأكاديمية بعد أن أحيل المدير السابق على التقاعد ، فهل يمكنكم كمسؤول نقابي ومهني تقييم حصيلة هذا الدخول المدرسي بالجهة ؟ 

ج  :  فعلا الأكاديمية في حاجة إلى مدير مسؤول بصفة رسمية على غرار باقي الأكاديميات ، وخاصة إذا كنا في جهة مهمة من حجم مراكش آسفي التي تشكل قطبا رائدا وجذابا على جميع المستويات .  وتعرف هذه الأكاديمية تراكمات ومجموعة من المشاكل بسبب سوء التدبير والتسيير .غير أنه وفي تقديرنا فإن السيد عبد الواحد المزكلدي كمدير بالنيابة  فقد جاء لسد الفراغ نظرا لما يتمتع به من قدرات في التدبير  ومن سمعة طيبة .

س :السيد زيزي هناك ثلاث ملفات حارقة بالجهة السكنيات ، الأشباح والتكليفات، فأين وصل تدبيركم لهذه الملفات على المستوى الجهوي وعلى المستوى الإقليمي  ؟

ج  :  بدءا ،بالنسبة للسكنيات فإنها تعرف فوضى عارمة وطرحنا الملف محليا وجهويا ووطنيا ولحد الساعة ليس هناك آذانا صاغية نظرا لكون المسؤولين السابقين عن الشأن التعليمي هم أنفسهم يحتلون هذه السكنيات .

       ثانيا، بالنسبة للأشباح بعد أن طرحنا الملف جهويا ومحليا تم تحديد لائحة الأشباح جهويا من طرف الأكاديمية ، ولم يتم الإفصاح عنها . ومع ذلك فقد بذلت بعض المجهودات التي لم ترق إلى مستوى التطلعات المرجوة .

      ثالثا، بخصوص التكليفات : فقد تم تدبيرها بشكل منفرد إذ أصدرت الوزارة مذكرة خاصة بتصريف الفائض بتاريخ 3 غشت 2015 غيبت فيها جميع الشركاء النقابيين  أثناء صياغتها مما خلف احتجاجات وطنية ضدها ، بل حتى البث في الطعونات تم جهويا بدون إشراك النقابات مما يدل على التدبير الأحادي والخروج عن المنهجية التشاركية التي ينادي دستور 2011 .

س :السيد زيزي ترفعون ” شعار الدفاع عن المدرسة العمومية والنهوض بالأوضاع المادية والاجتماعية للشغيلة التعليمية” في نقابتكم ، ماهي استراتيجيتكم لمحاربة الفساد على مستوى الجهة ، وهل هناك منهجية متبعة من طرفكم لتصفية المشاكل العالقة ؟ 

ج  : نعتبر المدرسة العمومية في صلب اهتماماتنا وانشغالاتنا ، وقد عبرنا عن ذلك في عدة مناسبات منها انعقاد ندوة وطنية حول إصلاح المدرسة العمومية ، وقدمنا قراءات نقدية لميثاق التربية والتكوين وكذلك للمخطط الإستعجالي،والرؤية الاستراتيجية 2015 – 2030 .

أما على المستوى الجهوي فقد انتقدنا العمل الإنفرادي للأكاديمية ولتدبيرها الأحادي للملفات . أما منهجيتنا فتعتمد  على التفاوض والحوار واقتراح الحلول للخروج من المشاكل المطروح كضعف التجهيزات ، الخصاص في أطر التدريس ، الإكتضاض تفويت المؤسسات التعليمية ، احتلال السكنيات ، التكليفات، الأشباح …

س : السيد زيزي لتدبير الخروقات والمشاكل التي تعاني منها الجهة تم طرح مكتب للاتصال بالجهة والإقليم للتواصل مع الهيئات النقابية والشغيلة التعليمية فأين وصل الموضوع؟

ج  : في مايخص مكتب الاتصال بالجهة أو الإقليم فإنه في نظري هو إجراء شكلي تهدف الإدارة من ورائه امتصاص الإحتجاجات ، وتنقصه الإرادة القوية للإدارة ، ولكن المطلوب هو تحديد محاور حقيقي ذا مصداقية للتواصل مع النقابات مع تمكينها من الوصول إلى المعلومة التي كفلها الدستور ، والتي ما تزال مجهزا عليه لحد الساعة .

س :السيد زيزي يعتبر الملف الخاص بإصلاح أنظمة التقاعد من بين الملفات الأكثر حساسية ، والأكثر اهتماما من طرف الشغيلة التعليمية خاصة والموظفين عامة ، وقد أعلن رئيس الحكومة في البرلمان مؤخرا عن رفع سن التقاعد إلى سن 63 ، وإحالة مشروع قانون بهذا المضمون على الأمانة العامة للحكومة ، فضلا عن التجاهل الحكومي لكافة مطالب النقابات ، فما موقف نقابتكم ؟

ج  : بالنسبة لمشكلة التقاعد فإن مواقف الحكومة بهذا الشأن،نعتبرها انقلابية على كل مقتضيات ومقومات الفعل الديمقراطي، واستهتار بفضيلة الحوار لبناء مجتمع عادل وديمقراطي وبالحركة النقابية التي تعتبر أحد أعمدة هذا الحوار  فعوض أن تلتزم بالجلوس للحوار مع المركزيات النقابية الأربع الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل (تيار العزوزي)، وأن تعتمد الحوار كآلية لحل هذا  الملف الشائك نجدها تتهرب من ذلك ، والذي يعني فئة عريضة من المجتمع، ورغم الإحتجاجات والمسيرات إلا أنه كما قال رفيقنا عبد القادر الزاير أنه من حسنات هذه الحكومة المتعنتة أنها وحدت نضال النقابات  التي أعلنت برنامجا نضاليا أٌنجزنا منه لحد الآن : مسيرة يوم 29 نونبر 2015 بالدارالبيضاء ثم إضراب عام 10 دجنبر 2015 ، فتجميد العضوية لممثلي النقابات في المؤسسات ذات الطابع الاجتماعي، ومنها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والوكالة الوطنية للتأمين الصحي، ومجلس المفاوضة الجماعية، وطب الشغل مركز التكوين المهني ، وغيرها من المؤسسات المعنية لمدة تترواح بين ثلاثة أشهر وستة ، كما  تم رفع دعوة مشتركة للمركزيات الأربع إلى منظمة العمل الدولية لرفضها الحوار مع النقابات . ثم بعد ذلك  سننظم وقفة احتجاجية للمسؤولين النقابيين أمام البرلمان يوم 12 يناير 2016 ، كما اتفقت القيادات التنفيذية على تشكيل لجنة مشتركة من الهيئات الأربع، لإجراء لقاءات مع مختلف الفرق البرلمانية والهيئات السياسية، وذلك قصد وضعها في صورة الموقف النقابي والنضالي الذي رسمت خارطة طريقه ،كما  اتخدت هيئة التنسيق العليا للمركزيات الأربع قرارا لإضراب عام وطني في القطاعين الخاص والعام والمؤسسات العمومية والشبه عمومية، والخدماتية والجماعات المحلية، وكل القطاعات المهنية، وسيتم الإعلان عن تاريخه في اجتماع سيتم تحديد تاريخه في القريب العاجل ، ولازالت كل خياراتنا مفتوحة …

                                                                                                                     مع الشكر لقرائكم

الأحد 27 ديسمبر 2015 12:51 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

فضيحة السنة.. سوء تدبير ملف السكنيات يورط نيابة التعليم بمراكش !!

نادي ليونس كلوب الزيتون بمراكش يواصل دعمه لنزيلات داخلية المنصور الذهبي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply