مراكش: في زمن هزلت فيه المبادئ “ولد العروسية” وكيلا للائحة الاتحاد الاشتراكي بالمدينة

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

نجيب رفوشقضايا مراكش-

في سباق انتخابي محموم لم يجد مناضلو حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمراكش بدا من الخضوع لشروط  نجيب رفوش نجل ”ولد العروسية” ليتصدر  لائحة الحزب بدائرة المدينة  في الانتخابات الجماعية المزمع عقدها يوم 4 شتنبر طمعا في اقتناص مقاعد تنقذ ماء وجه حزب “الوردة” بمدينة مراكش التي أصبحت المقاعد الانتخابية بعيدة المنال عن مناضليه.

سياسة جديدة اختارها “لشكر” ورفاقه من أجل الظفر بمقاعد متسخة قد تعصف بالتاريخ النضالي للحزب والذي تأسس  بسواعد معتقلين وشهداء سقوا بدمائهم الطريق وتوسموا اﻷمل في حاملي المشعل  لبناء الديمقراطية والعدالة الاجتماعية عبر بوابة القضاء على الفساد بكل أشكاله.

وكانت احتجاجات متواضعة لمناضلين بحزب الاتحاد الاشتراكي تهدد بالمغادرة سرعان ما خفت صوتها في خضم صراع حول المواقع.

ولم تخرج رسالة لقيادية شابة، من فرع حزب الوردة بكرسيف حركت أوسان البركة التي أرسى حدودها إدريس لشكر، عن إطار صرخة يتيمة في واد بدأ ينخره الفساد والتسوس ويمنح للوافدين الجدد من سماسرة الانتخابات صكوك غفران للتستر عن سوابقهم بضلوعهم في الفساد ونهب المال العام والمتاجرة في الممنوعات.

والجدير بالذكر أن “ولد العروسية” اﻷب متابع بمدينة مراكش بتهم ثقيلة  بناء على شكايات وضعها فرع مراكش للهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب بمكتب الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بمراكش .

هذه التهم جعلت “ولد العروسية” اﻷب يقطع على نفسه وعد الابتعاد عن السياسة والرجوع إلى”سوق خردته” بحسب تصريحاته اﻷخيرة  لكون أحزاب اليمين التي سبق وأن ترشح باسمها  لم تحقق له الحماية من “براثين” مجموعة من المناضلين فتشوا في سجله فتصدوا لعنجهيته وفضحوا تآمره على المدينة الحمراء.

 وخير دليل على سوء التسيير وتبديد المال العام اللصيق ب”ولد العروسية” اﻷب هو ما تعيشه ساكنة مقاطعة النخيل بمراكش والتي يرزح 90 %  من ساكنتها في مساكن عشوائية، تحت وطأة الفقر المدقع، تطلي جداراتها وبيوتها ملوثات تنبعث من محلات الميكانيك و”السودورات” في غياب أية بنية تحتية حقيقية ومواصفات معمارية تحفظ كرامتهم، في الوقت الذي يعيش فيه قلة من اﻷجانب عن المنطقة في رغد من العيش في قصور متراصة البنيان تفصلها عن براريك الفقر واحة من أشجار النخيل.

ويذكر أن احترافية “ولد العروسية” اﻷب للانتخابات قد تفتقت على حث أبنائه لخوض غمار اقتناص المقاعد الجماعية بمعاطف متنوعة عبر بوابة أحزاب اليمين واليسار من أجل حماية مصالحهم وثروتهم المتراكمة على مر سنين تحمل فيها اﻷب مسؤولية تسييره للشان العام وضمانا لإفلاته من العقاب.

في زمن هزلت فيه المبادئ وفي زمن الردة السياسية، فتحت أصص ورود ذابلة أحضانها ل”ولد العروسية” ومنح  حزب”لشكر” للمفسدين وسماسرة الانتخابات  لباسا فضفاضا سيحرك المهدي وعمر وبوعبيد وآخرون في قبورهم تحسرا على زمن جميل كان يشهد لهؤلاء  بنظافة اليد ورباطة الجأش.

ولكن لإدريس ورفاقه كلاما آخر و” اللي بغا ياكول الربيع تايدير ليه السمية ” واللهم ارزقنا حسن الخاتمة.

السبت 22 أغسطس 2015 12:44 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

آسفي بيـن الحفر والتبليط…بيـن  الهدم والتشييد .

حقوقيون ينددون بتصرفات احد ضباط  اﻷمن في حق صحفي بجريدة مراكش الإخبارية

Related posts
Your comment?
Leave a Reply