قطع التيار الكهربائي عن بيوت مواطني وزان في عز شهر رمضان تصرف لامسؤول

qadaya 0 respond

ONE
وزان : محمد حمضي
في اتصال لعدد من المواطنين والمواطنات من مدينة وزان بالجريدة ، عارضين شكاويهم التي تتحدث عن الظلام الدامس الذي خيم على بيوتهم في عز شهر رمضان ، محملين مسؤولية ذلك إلى إدارة المكتب الوطني لقطاع الكهرباء ، التي سارعت وبشكل مفاجئ إلى قطع التيار الكهربائي عن بيوتهم ، وذلك بسحبها العدادات التي تسجل الكمية المستهلكة . واستنكر هؤلاء المواطنين الذين أغضبتهم عملية المباغتة – ترتب عن بعضها اصطدام زبناء المكتب الوطني للكهرباء مع مستخدمي لينتقل ذلك إلى ساحة المحكمة – مع اختيار إدارة قطاع الكهرباء بوزان الشهر الكريم الذي تثقل مصاريفه قفة المواطنين وتحدث ثقوبا بجيوبهم ،( اختيار ) الزحف على عداداتهم . علما يضيف الزبناء المعنيون بأنهم لا يتهربون من أداء ما تراكم عليهم من ديون ، لو أن الإدارة المعنية كانت قد أنذرتهم ، وحددت لهم فترة زمنية يدبرون فيها أمرهم .
مصدر فضل عدم ذكر اسمه ، أفاد الجريدة بأن قطاع الكهرباء بوزان بدأ يسترجع عافيته بعد التغيير الذي طال رأس إدارته في الشهور الأخيرة ، مشددا على أن التدبير السابق للقطاع لم يتسم بالشفافية ، …..نقطة والعودة إلى السطر .
يذكر بأن من بين ما يشتكي منه زبناء المكتب الوطني للكهرباء بوزان ، عدم انتظام توصلهم بفواتير الاستهلاك الشهري في وقتها ، مما يفوت عليهم فرصة تسوية وضعيتهم المالية في الوقت المناسب . كما يشتكون من عدم مطابقة الكمية المستهلكة الواردة على واجهة الفواتير ، مقارنة بتلك المسجلة بالعدادات . والتفسير الوحيد لهذا التضارب يتم العثور عليه حسب المشتكين ، في غياب مراقبة عدادات الاستهلاك في وقتها ، والاكتفاء بتسجيل الاستهلاك التقديري . أما بالجماعات الترابية القروية ، فإن العشرات من الأعمدة الكهربائية قد تهاوت على الأرض ، مما يعرض كل من يقترب منها إلى خطر الموت المحقق .

الأحد 12 يونيو 2016 21:21
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

انتخاب الدكتور “علي بوطوالة” كاتبا عاما لحزب الطليعة خلفا ل “عبدالرحمن بن عمرو”

الإدريسي كاتب عام وطني للولاية الثانية والأخيرة للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply