مبديع: هناك موظفون ماتوا وما زالت أجورهم تصرف

qadaya 0 respond

Moubdiaa

جريدة المساء – 15 ماي 2015 العدد: 2682

كشف محمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، أن الإدارة المغربية تغزوها نسبة كبيرة من الموظفين الأشباح والتغيب غير المشروع عن العمل، مضيفا أن وزارة المالية لا تراقب كتلة الأجور لمعرفة ما إذا كان الموظف يقوم بالمهام المنوطة به والتي يتقاضى الأجر بشأنها.

وبلغة اﻷرقام، أكد مبديع، خلال تقديمه تقريرا بمناسبة «الملتقى الوطني حول تحديث الإدارة»، المنظم أول أمس الأربعاء بمدينة أكادير، أنه تم تسجيل أزيد من 574 موظفا شبحا في سنة 2013 تم ضبطهم في حالة تغيب مستمر دون تبرير، وقد صدر قرار الفصل في حقهم وبلغ هذا الرقم أزيد من 757 في سنة 2012 من مجموع 870 ألف.

من جهة أخرى، أوضح مبديع أن 181 موظفا تم تفعيل مسطرة العزل من الوظيفة في حقهم، ولا زالوا يتقاضون أجورهم، و491 موظفا لم يتم تقديم تبريرات في شأن عدم إدراج أسمائهم في الشهادات الجماعية٠

ولتحديد المسؤليات ومعرفة الرقم الحقيقي للموظفين الأشباح وتسجيل عدد المتغيبين داخل الإدارات العمومية صرح مبديع أنه سيصدر أول مرسوم يضع مسؤولية الآمرين بالصرف في يد مسؤولي ورؤساء المؤسسات والإدارات العمومية فيما يتعلق بصرف أجور الموظفين. كما ستحدث هيئة على مستوى رئاسة الحكومة لتدبير الرأسمال البشري. وحمل مبديع مسؤولية عدم الحصول على معطيات دقيقة حول عدد الموظفين الأشباح إلى رؤساء ومسؤولي الإدارات العمومية.

وللحد من هذه المعضلة ستعمد الوزارة إلى تبني سياسة إعادة انتشار الموظفين وخلق حركة انتقالية مقابل تحفيزات من أجل تشجيعهم على عملية الانتقال. لأن هناك تسيبا كبيرا داخل المرافق اﻹدارية.

ولم يفت مبديع الحديث عن وجود موظفين يغادرون مقرات عملهم دون احترام المواقيت اﻹدارية، ما يعرقل ويعطل مصالح الموظفين، ووصف الوزير هذه الفئة بـ»موظفي السندويتش».

وفي ما يتعلق بإصلاح أنظمة التقاعد أوضح مبديع أن هذا هو التحدي المطروح، لأن المساهمة في صندوق التقاعد تتضاءل بشكل كبير نظرا لوجود خلل يجب تداركه، خاصة وأن 90 ألف موظف سيحال على التقاعد مع حلول سنة 2017، أي بنسبة 19 ألف متقاعد كل سنة، ولذلك لا بد من الرفع في سن التقاعد.

وبخصوص كتلة الأجور في المغرب أوضح الوزير أنها بلغت 104 مليار درهم وانتقلت بشكل سريع منذ سنة 2007 إلى سنة 2014 إلى 7،11 في المائة من الناتج الداخلي الخام، وهذه نسبة كبيرة جدا وترتفع بنسبة 5 في المائة سنويا بفضل الترقية الداخلية، وإذا أضفنا الأداءات المصاحبة للأجور يصل الرقم اﻹجمالي إلى أزيد من 140 مليار درهم.

من جهته انتقد رئيس جهة سوس ماسة درعة في مداخلته تعقيد المساطر، وهو أمر يرهن العديد من المشاريع، مشيرا إلى أن تحديث اﻹدارة يحتاج إلى جرأة أكثر والانتقال إلى تفعيل البرامج يحتاج بدوره إلى إرادة.

السبت 16 مايو 2015 02:20
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

تكريم السيد مدير أكاديمية جهة مراكش تانسيفت الحوز خلال مهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش

بالفيديو..حلقة برنامج قضايا و آراء عن التعديل الحكومي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply