مجموعة مدارس أولاد الشريف بإقليم الرحامنة تحتفي باليوم العالمي للمرأة

qadaya 0 respond

eleves-fetent_8mars

عبد الرزاق القاروني –    تخليدا لليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، نظمت مجموعة مدارس أولاد الشريف التابعة لنيابة إقليم الرحامنة، يوم السبت 08 مارس 2014 بمقر المجموعة المدرسية، حفلا تكريميا تضمن مجموعة من الأنشطة التربوية والترفيهية، احتفاء بهذه المناسبة.
ويأتي تنظيم هذا الحفل، المخلد هذه السنة في مختلف بقاع العالم تحت شعار: “حق المساواة هو تقدم للجميع”، تنفيذا للمذكرة الوزارية رقم 019X14 الصادرة في هذا الشأن بتاريخ 28 فبراير 2014، وللبرنامج المسطر، في هذا الإطار، من طرف مقاطعة التأطير والمراقبة التربوية بسيدي بوعثمان، واعتبارا للدور الطلائعي للمرأة المغربية في مختلف الميادين والمجالات.
وبهذه المناسبة، ألقى السيد أحمد مقدام، مدير المؤسسة، كلمة، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة أساتذة وتلميذات وتلاميذ المجموعة المدرسية، قدم فيها أغلى الأماني وأزكى التهاني إلى الأستاذات الفاضلات حنان عبلال، راضية الفلان ودنيا المومي العاملات بالمؤسسة والمحتفى بهن بهذه المناسبة، داعيا إياهن للمزيد من العطاء ونكران الذات، لما فيه مصلحة التلميذ رغم الإكراهات والظروف الصعبة للعمل.
عقب ذلك، تناول الكلمة الحاج السعيد خريص، أستاذ بالمجموعة المدرسية، الذي هنأ، بدوره، المحتفى بهن على ما يقمن به من عمل دؤوب ومساهمة متميزة، وتضحيات في سبيل إنجاح المشروع التربوي للمؤسسة، مشيرا أن هذا التكريم يروم حث الناشئة على الإقتداء بهؤلاء الأستاذات اللواتي يعتبرن القدوة الحسنة، ويتميزن بالحضور الوازن والفاعل في تكوين بناتنا وأبنائنا، وراجيا من الله سبحانه وتعالى أن يعيد عليهن هذه المناسبة، وهن يتمتعن بموفور الصحة والهناء، لما يقدمنه من خدمات وأعمال جليلة لفائدة الناشئة.
وبدوره، قدم السيد عبد اللطيف بلعشية، أستاذ هو الآخر بذات المجموعة المدرسية، بعض الشروحات والتوضيحات، بشكل مبسط، حول السياق التاريخي للاحتفال باليوم العالمي للمرأة، مقدما مقارنة بين وضعية المرأة في المجتمعات الغربية والمجتمعات العربية الإسلامية، إضافة إلى راهنها في الوسطين الحضري والقروي بالمغرب.
إثر ذلك، تم توزيع المتعلمات والمتعلمين إلى مجموعة من الورشات، من أبرزها: ورشة إعداد وإغناء المجلة الحائطية، ورشة إنجاز ملصق يخلد للذكرى، ورشة أحسن إنتاج أدبي وورشة الإنشاد والوصلات التعبيرية، وذلك بعد أن تم تحفيزهم، خلال الأيام القليلة الماضية، لإعداد مواضيع تساعدهم على المشاركة بفعالية في هذه الورشات، وتكليفهم بالبحث عن مواضيع وصور لنساء مغربيات رائدات في مختلف الميادين.
وفي الختام، عرف هذا الحفل تنظيم مجموعة من المسابقات الثقافية لفائدة تلميذات وتلاميذ مختلف المستويات التعليمية بالمؤسسة، تخللتها، بين الفينة والأخرى، عدة فقرات ترفيهية. كما تم خلاله ترتيب الأعمال المتفوقة في المسابقات، في أفق توزيع شواهد تقديرية وتحفيزية على أصحابها.

الأربعاء 12 مارس 2014 10:33
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

ردا على مقال ” مسحنا زجاج نوافذنا…ففاجأنا غسيل نيابة التعليم بمراكش….أشباح…وسكنيات محتلة…وعجائب وغرائب” لكاتبه عبد الحميد فردوس.

تناقضات خطيرة بالمنظومة التعليمية ساهمت في فشل الإصلاحات

Related posts
Your comment?
Leave a Reply