مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي يشرف على افتتاح معرض للإنتاجيات التربوية والفنية بمناسبة مؤتمر (كوب 22)

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

my_ahmed_karimi

عبد الرزاق القاروني-
أشرف السيد مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، يوم الثلاثاء 08 نونبر 2016، على افتتاح معرض هذه المؤسسة للإنتاجيات التربوية والفنية، بمناسبة انعقاد الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) بمراكش، خلال الفترة الممتدة من 07 إلى 18 نونبر الجاري.
وحضر فعاليات هذه التظاهرة ممثلون عن الإدارة المركزية للوزارة، والسادة رؤساء الأقسام والمصالح وعدد من الأطر العاملة بالأكاديمية، وبعض أطر الإدارة التربوية بالجهة، إضافة إلى مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والجهوية.
وفي كلمته بهذه المناسبة، قال السيد مدير الأكاديمية إن تنظيم هذا اللقاء يأتي في سياق استضافة مدينة مراكش والمملكة المغربية لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية، وفي إطار تعزيز التواصل الداخلي، والانخراط الجماعي في مختلف الأوراش التي تنجزها الأكاديمية، ومساهمة الجميع في تأسيس وجه جديد لهذه المؤسسة العمومية، مضيفا أن هذا اللقاء يعطي الانطلاقة من داخل فضاء هذه المؤسسة لعرض أعمال قام بها تلميذات وتلاميذ من مختلف المديريات التابعة لها، وكذا أطر ومبدعات ومبدعون من قطاع التربية والتكوين بالجهة، ومبرزا أن هذا اليوم هو يوم جديد، بالنسبة للجميع، نكتشف، من خلاله، هذه اللمسة الفنية، التي أضحت تعطي جمالية متجددة للأكاديمية.
وأشار السيد المدير أن المدخل الأساسي للبيئة هو التربية، على اعتبار أن هذه الأخيرة هي التي تعد الفرد الذي يؤثر في المستقبل بقراره، وأن هذا المستقبل هو الطفل الذي نحن بصدد تربيته على هذا البعد الأساسي، الذي يعنى باحترام البيئة، والاهتمام بالإشكاليات التي تمس التغيرات المناخية، ومصير الإنسانية، على المستوى الكوني بشكل عام.
إثر ذلك، تعاقب على الكلمة أطر عن المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي بهذه المؤسسة، الذين أشرفوا أو نسقوا مختلف العمليات والأنشطة المبرمجة في هذه التظاهرة، بدءا بأغنية “فاينو الدوا”، التي تم إنتاجها من طرف الأكاديمية، بمناسبة مؤتمر “كوب 22″، ومرورا بمعرض الفن التشكيلي، وانتهاء بمعرض إنتاجات تلميذات وتلاميذ الجهة، الخاص بمشروع “شباب فاعل من أجل المناخ”، اللذين تحتضنهما رحاب هذه المؤسسة.
كما تم، بهذه المناسبة، أيضا تقديم برنامج أنشطة الأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لها، بمناسبة مؤتمر “كوب 22″، وكذا دليل البستنة لفائدة المؤسسات التعليمية، والشروع في توزيع نسخ من الملصقات المتضمنة في معرض التغيرات المناخية على المؤسسات التعليمية بالجهة.
إلى ذلك، أعطى السيد مدير الأكاديمية انطلاقة عملية غرس مليون شجرة بجهة مراكش- آسفي، من خلال غرس “شجرة الأكاديمية”، بفضائها الأخضر الكائن بمدخلها. وفي الختام، قام، رفقة الحضور، بزيارة معرض الفن التشكيلي حول التغيرات المناخية، حيث قدمت له شروحات حول مختلف اللوحات الفنية المعروضة، من طرف مبدعيها من الفنانين التشكيليين.

الأربعاء 9 نوفمبر 2016 23:36 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الهيئات الديمقراطية السياسية والنقابية والحقوقية تنظم وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني

الثانوية الإعدادية المنصور الذهبي بمراكش تستفيد من أحدث منتجات الإضاءة وأقلها تكلفة + فيديو

Related posts
Your comment?
Leave a Reply