مذكرات مدير مع وقف التنفيذ

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

delegation_haouz

عبدالرحمان بنرحو

(1)

مهمة خاصة: متعهد احتجاجات

هو رجل تربية وتعليم، ذو قامة طويلة ولسان أطول إذ يتحدث عن حسنات الديمقراطية ويعدد فضائل حقوق الإنسان، ولعله بذلك يعتلي بنية تنظيمية محلية لنقابة تعليمية ديمقراطية كما يقول أصحابها ، ويبدو أن هذه الصفة النقابية أكسبته يدا طولى في مصالح ومكاتب نيابة التعليم بإقليم الحوز.

مع مطلع كل موسم دراسي، يقف هذا النقابي الذي لا يشق له غبار في النضال الديمقراطي والحقوقي عند أعتاب الإدارة أياها، يرقب ويترصد حركة الخريجين والوافدين الجدد على الإقليم حيث تتواطأ قساوة الطبيعة وتعقيداتها الجغرافية مع الاكراهات المهنية ضد كل من طوحت به الأقدار للعمل بهذه المناطق من الوطن الحبيب، وفي مثل هذه الظروف الصعبة تنتعش الكائنات النقابية التي تجيد الرقص على حبال المناورة والمغامرة حتى.

لا يتأخر”خونا فالله” وفي الديمقراطية للحظة في الإنتصار لأخيه ظالما، أما مظلوما فالويل والثبور وعظائم الشرور لكل من سولت له نفسه إقلاق راحة مريديه وزبنائه، فهو يحيطهم بعناية فائقة بغرض استغلالهم كلما دعت الضرورة.

الديمقراطية أيها الزميل الديمقراطي بامتياز قناعة وسلوك، وليست شعارات يتم التلويح بها هنا وهناك، لقد ضللت طريق النضال من أجل القضايا الحقيقية لأسرة التعليم، وتفرغت للإطاحة بمدير جديد لا حول له ولا قوة، قدم لتوه من حجرة الدرس وفي حاجة ماسة إلى من يمد له يد المساعدة.

كنت على موعد مع اللجنة الإقليمية للمصاحبة الميدانية حين فوجئت بنسخة من بلاغ نقابي وقد تم تمريرها من تحت باب مكتبي دون مراعاة للمساطر الإدارية والأعراف الديمقراطية التي تقتضي امداد رئيس المؤسسة بالنسخة أياها قبل تنفيذ قرار الوقفة الاحتجاجية ضد إدارة المؤسسة التي لم تقم إلا بواجبها في التصدي لمظاهر الفوضى والتسيب التي تطول مختلف مناحي الحياة المدرسية بالمؤسسة

وتوالت الوقفات الاحتجاجية بشكل هستيري وأمام أنظار الإدارة الإقليمية التي لاذت بالصمت وبالحياد السلبي عملا بمقولة أحد الزعماء النقابيين التاريخيين: “لم آمر بها ولم تسؤني”.

وبلغت هذه التحرشات الديمقراطية ذروتها بمناسبة الزيارة الثانية للجنة المصاحبة، والتي تزامنت تماما مع زمن الوقفة بتواطؤ مكشوف وتناغم تام لا غبار عليه، حيث ارتفعت شعارات الغوغاء إلى عنان السماء وبدت أكثر صخبا حتى  من “إلترات” كرة القدم ذات التوجه ” الهوليكاني ” . ومما زاد من حرارة الزيارة تلك الأسئلة التعجيزية التي انهالت علي من أعضاء اللجنة بغرض إربا كي، فهم لم يكونوا ينظرون إلا إلى النصف الفارغ من الكأس، أما المحاولات الجادة لتخليق الحياة المدرسية فلم تكن مدرجة البتة في جدول أعمال الزيارة…

الأحد 31 مايو 2015 21:34 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

ثلاث مركزيات نقابية تنظم مسيرة حاشدة بمراكش

أكاديمية التعليم لجهة مراكش تخصم حوالي 10 مليون سنتيم من راتب أستاذ شبح

Related posts
Your comment?
Leave a Reply