مراكش :اختتام اشغال المؤتمر الوطني التأسيسي لنساء حزب المؤتمر الوطني الاتحادي

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

نساء المؤتمر الاتحادي
حميد حنصالي – تحرير المرأة وضمان حقوقها ليس مهمة نسائية فقط ، كما أن نضال المرأة لا ينحصر في دائرة قضاياها أيضا ، بل إن تحرير المرأة هو تحرير للوطن والمجتمع من الاستبداد والفساد والجهل والفقر بالمقابل فتحرير المجتمع هو تحرير للمرأة من التمييز والقهر السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي جاء ذلك خلال كلمة عبد السلام لعزيز الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بمناسبة افتتاح اشغال المؤتمر التأسيسي للقطاع النسائي لحزب السفينة الذي انعقد طيلة أيام9 /10 /11يناير الجاري بمركز الاصطياف للتضامن الجامعي بمدينة مراكش تحت شعار ” نساء مناضلات من أجل المساواة و الديمقراطية”

وأضاف لعزيز، أن هذا التحرير يمر عبر نضالنا جميعا نساء ورجالا من أجل تمكين المرأة من التمتع بحقوقها كاملة غير منقوصة ؛ حقوقها المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والتنموية ، كل حقوقها التي أقرتها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان المعترف بها عالميا ، وأخص بالذكر ”اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة ”

من جهتها أشارت فاطمة الزهراء التامني عضوة المكتب السياسي في كلمة باسم اللجنة التحضيرية إلى أن المغرب اليوم ورغم الشعارات السياسية المرفوعة حول الاختيار الاستراتيجي للمجتمع الحداثي الديمقراطي ، وبرغم الإصلاحات التشريعية و المؤسساتية التي لم تعرف بعد طريقها إلى التطبيق على أرض الواقع ، يعيش وضعا غير طبيعي سمته الأساسية ، الحيف و الظلم و التمييز بين الجنسين و العنف و الدونية ، وغياب النوع الاجتماعي كمقاربة تتطلع نحو الديمقراطية من أجل التنمية الشاملة ، وتراجعات على مستوى الحقوق الإنسانية للنساء المعلنة من قبل تيارات الإسلام السياسي و القوى السياسية التي لا تؤمن بالديمقراطية .. كما عبرت كلمة لجنة المساواة لفيدرالية اليسار الديمقراطي التي ألقتها منسقتها الوطنية سميرة بوحية ،عن متمنياتها بالنجاح و التوفيق للمؤتمر الذي يأتي في ظرفية سياسية سمتها الأساسية التراجعات الخطيرة التي يعرفها الحقل السياسي و الحقوقي المغربي و الإجهاز على المكتسبات التي حققتها النساء المغربيات بعد نضالات طويلة .

في خضم المؤتمر تميزت الأشغال بروح عالية من الوعي و المسؤولية و النقاش الذي عبر بالملموس على أن النساء تواقات للحرية و الكرامة عن طريق الانخراط القوي في الحقل السياسي و ضمن الحركات الاحتجاجية المطالبة بالديمقراطية، أذاتهن حزب قوي بقطاعاته الشبابية و العمالية و النسائية ،وقد اختتمت الأشغال بانتخاب، و في جو ديمقراطي، عضوات المجلس الوطني البالغ عددهم 71 و اللائي انتخبن بدورهن مكتبا وطنيا يتكون من 21 عضوة سيوزعن المهام فيما بينهن في الأيام القليلة المقبلة.

الخميس 15 يناير 2015 00:00 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

عبد الرحمن العزوزي: المحكمة قضت بعدم قبول الطلب وليس برفض الدعوى

جمعية الخيام 3 الكويرة بأكادير “قضيتنا سكنية اجتماعية وليست سياسية”

Related posts
Your comment?
Leave a Reply