مراكش: الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ترفع شكاية إلى الوكيل العام للملك بخصوص الإعتداء على مواطن من قبل رجال الأمن

qadaya 2 تعليقان

ورد في شكاية تقدم بها  المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب بشأن تعرض مواطن للاعتداء من قبل رجال الأمن بالضرب وإلحاق أضرار مادية بمتجريه بسوق الصباغين بمراكش:

يتشرف المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، أن يتقدم بهذه الشكاية إلى جنابكم المحترم، ويلتمس منكم ، بكل احترام وتقدير، إعطاء تعليماتكم للضابطة القضائية المختصة من أجل إجراء أبحاثها والقيام بتحرياتها في شأن الاعتداء على المواطن “مصطفى موقيت” داخل محله التجاري “بازار” بسوق الصباغين بمراكش، من قبل ضباط وعناصر أمنية من فرقة مكافحة المخدرات التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بمراكش، بالإضافة إلى مجموعة من “المخبرين” المتعاونين مع رجال الأمن.

السيد الوكيل العام، لقد توصلت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، بشكاية وطلب مؤازرة من قبل أسرة السيد “مصطفى موقيت”، تعرض من خلالها تفاصيل الاعتداء عليه من قبل رجال الأمن والمخبرين المذكورين، وذلك يوم 17 يوليوز الجاري، حيث اقتحموا محليه التجاريين الكائنين بسوق الصباغين، واعتدوا عليه بالضرب والرفس أمام أنظار تجار السوق، وقاموا بتفتيش جميع أركان المحلين التجاريين، قبل أن يعمد أحدهم إلى ضربه بواسطة كرسي حديدي على رأسه، نتج عنه جرح غائر، ليتم نزع جميع ملابسه الملطخة بالدماء، ويلبسوه “فوقية”، ويقتادوه إلى مستشفى ابن طفيل، حيث تم رتق جرحه، وبعد ذلك، لفقوا له تهمة الاتجار في المخدرات، حيث رفض التوقيع على محاضر الاستماع، قبل إحالته على النيابة العامة.

السيد الوكيل العام، من خلال شكاية العائلة، والوثائق التي تتوفر عليها الجمعية، والتحريات التي قمنا بها، يتبين أن عناصر الأمن التابعة لفرقة مكافحة المخدرات، وبعدما لم تعثر على ما يفيد أن الموقوف يتاجر في المخدرات، وبعدما ثارت ثائرة رجال الأمن والمخبرين الذين كانوا برفقتهم، قام أحد “المخبرين” بإشهار قطعة ورقية “كلينيكس” من جيبه، كان يلف بداخلها قطعة شيرا، وقال للموقوف” هاهي باش غادي ندوك”، وهي العملية التي عاينها عدد من التجار والعاملين بالسوق، وهم مستعدون للإدلاء بشهادتهم.

وبحسب الشكاية المذكورة، والبيانات المتوفرة للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، فقد تدخل أحد العاملين بالبزار، ووجه كلامه لرجال الأمن قائلا:” واه الظلم هذا” مما جعل أحد رجال الأمن يضع الأصفاد في يديه، مهددا إياه بتقديمه للعدالة بتهمة استهلاك المخدرات، على اعتبار أنه كان داخل البازار من أجل شراء المخدرات، قبل أن ينتبه رجل الأمن إلى أنه عامل بـ”البازار” ليقوم بفك قيده وإطلاق سراحه.

السيد الوكيل العام، مما تقدم، تلتمس منكم، الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، بكل احترام وتقدير، أن تعطوا تعليماتكم للضابطة القضائية المختصة من أجل فتح أبحاثها وإجراء تحرياتها في ظروف وملابسات الاعتداء على المواطن “مصطفى موقيت”، واعتقال مساعده في البازار قبل إطلاق سراحه.

السيد الوكيل العام، نلتمس منكم بكل احترام وتقدير، استدعاء كلا من رئيس فرقة مكافحة المخدرات التابعة لمصلحة الشرطة القضائية لمراكش، والاستماع لإفاداته في الموضوع. كما نلتمس منكم الاستماع إلى ضباط الشرطة والعناصر الأمنية التابعة لنفس الفرقة في شأن اعتدائهم على السيد “مصطفى موقيت”، إضافة إلى استدعاء جميع المخبرين المساهمين في الإعتداء على المشتكى .

كما نلتمس منكم السيد الوكيل العام، بكل احترام وتقدير، استدعاء جميع الشهود الموقعين على العريضة التي نضعها بين أيديكم، من أجل الإدلاء بشهادتهم باعتبارهم عاينوا وقائع الاعتداء على المشتكي.

وفي انتظار ذلكم، تقبلوا السيد الوكيل العام، كامل التقدير والأحترام.

إمضاء: عبد الإله طاطوش

رئيس الجمعية.

الثلاثاء 23 يوليو 2013 02:41
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بـــــــلاغ تضامني مع مراسل فاس بريس

مستخدمو/ات معاهد الأمانة للتعليم الخاص بالرباط وسلا ينفذون وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الرباط

Related posts
2 تعليقان to “مراكش: الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ترفع شكاية إلى الوكيل العام للملك بخصوص الإعتداء على مواطن من قبل رجال الأمن”
  1. # 25/07/2013 at 10:53

    يقال كذلك “أن عملية الإيقاف، تمت وفق مقتضيات قانون المسطرة الجنائية، وبالتنسيق التام والمتواصل، وتحت إشراف النيابة العامة، التي أمرت بعرض المشتبه به، فور عرضه أمامها، على خبرة طبية، أثبتت عدم تعرضه لأي شكل من أشكال العنف، ماعدا جرح قديم في رأسه.

  2. # 25/07/2013 at 10:51

    لا اعرف لماذا تورط الجمعية نفسها في هذه القضية خصوصا وان كل المواقع اكدت على “أن عمليات التفتيش التي أجراها المتدخلون الأمنيون، داخل المحل المستهدف، أسفرت عن ضبط وحجز كمية من مخدر الشيرا، تزن 105 غراما، كانت معدة للبيع. وقد واجه المشتبه به العناصر الأمنية بمقاومة شرسة، في محاولة يائسة للفرار.”

    بالاضافة الى “استغرب الرأي العام ان لجهات معينة، اتهامات مجانية ومجانبة للحقيقة والواقع، من قبيل إلى المتدخلين الأمنيين، بتعريض مروج المخدرات، لحظة إيقافه، للعنف، وتلفيق التهم له، بغاية تحوير النقاش حول هذه القضية الجنائية، التي تندرج في إطار قضايا الحق العام، حسب ما نص عليه القانون الجنائي.”

Leave a Reply