مراكش : المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي يصف الدخول المدرسي لهذا الموسم بالكارثي

qadaya 0 respond

FNE-logo

عبد العالي بجو-

أصدر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بمراكش بيانا عقب اجتماع طارئ عقده يومه الثلاثاء 19 أكتوبر2016 لتدارس حيثيات متابعة الدخول المدرسي الذي وصفه البيان بالكارثي بامتياز، و بإجماع كل المتتبعين والمهتمين بالشأن التعليمي بالإقليم ، والذي انكشفت معالمه بوضوح في الاحتجاجات اليومية والمسيرات التي تعرفها المديرية بمراكش لأمهات وآباء التلاميذ ، وفي كل نقطة من تراب الجماعات التابعة للمديرية جراء التدبير الارتجالي والعبثي للموارد البشرية ،والذي رجع بالمديرية عشرة سنوات إلى الوراء .
وأمام هذا الوضع الشاذ والذي سبق المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم أن نبه إليه المسؤولين سواء على المستوى المحلي أو حتى الجهوي ، والذي زاد تفاقما بسبب البطء غير المبرر ، والتماطل في معالجة الملفات الملحة ما جعل عشرات الفصول من داخل مؤسسات المديرية تبقى رهينة مزاجية المسؤولين ، وكذا غياب قاعدة بيانات مبنية على معطيات صحيحة ما أدى إلى استصدار مجموعة من التكليفات شملت أساتذة ليسوا في وضعية فائض للانتقال إلى مؤسسات لا تعرف خصاص ـ إضافة إلى التدبير الانفرادي للمديرية لكل العمليات التي شملت تدبير الفائض وسد الخصاص ، الشيء الذي كان استثناء داخل الجهة ، وهو ما يعتبره المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم تضييقا على العمل النقابي المسؤول الذي هو حق دستوري ، وتغييبا ممنهجا ينم على عقلية عفا عنها الزمن وتجاوزها الخطاب الرسمي بمراحل ما أدى إلى اختلالات خطيرة تنبيء بمزيد من النزيف وعليه فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يعلن مايلي :
استنكاره بشدة للاستهداف الممنهج لمكتسبات نساء وجال التعليم وللإجراءات التعسفية الغير مسبوقة .
إدانته بشدة ضرب جميع المذكرات الوزارية والتي تنص على مشاركة النقابات ذات التمثيلية في جميع العمليات الخاصة بتدبير الشان التربوي .
شجبه انفراد واستحواذ مصالح المديرية الإقليمية وفي مقدمتها الموارد البشرية على عملية تدبير الفائض وسد الخصاص والذي خلف نوعا من الارتجالية والعبثية حيث تم تعميق الفائض في مؤسسات والخصاص في مؤسسات أخرى ناهيك عن التستر على مجموعة من المحظوظات والمحظوظين ذوي النفوذ .
رفضه لعملية تقليص البنية التي طالت بعض المؤسسات وللضم الذي شمل عدة فول دراسية والاستغناء عن التفويج للمواد العلمية وذلك على حساب جهد نساء ورجال التعليم وعلى حساب الجودة المزعومة .
وأمام هذه الوضعية المقلقة والغير المسبوقة وللصمت المريب للمدير الإقليمي فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم ينذر المديرية الإقليمية بالدخول في أشكال نضالية غير مسبوقة بالإقليم ويحمل كل المسؤولين عن تدبير الشأن التعليمي مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع ، كما يهيب بكافة مناضلات ومناضلي الجامعة التحلي باليقظة والحذر والاستعداد لكل الأشكال الاحتجاجية الممكنة .
يذكر أن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بمراكش سبق له أن أصدر في الأسبوع الأول من شهر شتنبر 2016 بيانا شديد اللهجة استنكر فيه العبث الذي ينخر المديرية الإقليمية بمراكش من الداخل ، من انتقالات مشبوهة لصالح بعض المحظوظين من ذوي الولاءات والنفوذ مند بداية شتنبر 2016 ، وبأثر رجعي ابتداء من 31 دجنبر 2015 تحت يافطة الملفات الصحية في غياب أي مرجع قانوني أو حتى سند أخلاقي، بالإضافة إلى الإلحاق غير المفهوم لبعض الموظفين للعمل بمصالح المديرية الإقليمية مراكش من دون وجه حق ، وتكريس منطق الوزيعة إرضاء لسماسرة الملفات المشبوهة والمفبركة وللوبيات الفساد الشيء الذي يضرب كل شعارات الإصلاح ويطعن من الخلف المدرسة العمومية ويخرج عن السياق الوطني الهادف إلى دخول مدرسي ناجح . ودعا البيان إلى مراجعة كل الإنتقالات التي تمت خارج مضامين المذكرة المنظمة لعملية تصريف الفائض مند بداية الموسم 2015/2016 ، وطالب الإدارة الجهوية ومعها الوزارة الوصية بفتح تحقيق نزيه في كل ما شاب عملية تدبير الموارد البشرية مند بداية الموسم الفارط إلى حدود الساعة .

الأثنين 24 أكتوبر 2016 22:58
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

تنقيل سجناء بولمهارز إلى وجهة سجنية أخرى..وحقوقيون يتابعون الوضع عن كثب

مقاطعة جليز تشرف على ورشات تكوينية لفائدة الفئات الهشة وذوي الاحتياجات الخاصة بمراكش

Related posts
Your comment?
Leave a Reply