مراكش:احتجاجات ضد الغلاء تتطور إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين ورجال الأمن بسيدي يوسف بن علي

qadaya 1 respond

قضايا مراكش – تحولت  احتجاجات ضد غلاء فاتورة الماء والكهرباء بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش بعد زوال  اليوم الجمعة 28 دجنبر 2012  إلى مظاهرات ومواجهات عنيفة بين المحتجين ورجال الأمن والقوات المساعدة الذين  استعملوا خراطيم المياه والعصي والهراوات لتفريق المتظاهرين الشيء الذي أذكى لهيب الاحتجاج خصوصا بعد  التحاق التلاميذ والطلبة وبعض سكان الأحياء المجاورة لمؤازرة المحتجين.

ورشق المتظاهرون رجال الأمن والقوات المساعدة المدججين بالعصي والهراوات والقنابل المسيلة للدموع بالحجارة، واضرموا النار في العديد من حاويات الأزبال، مما تسبب في إصابات متفاوتة الخطورة بين الطرفين واختناقات ناجمة عن القنابل المسيلة للدموع  في صفوف العديد من المواطنين .

 وتقول مصادرنا إن غازات القنابل المسيلة للدموع قد اقتحمت فضاء  بعض الثانويات والمدارس الابتدائية الشيء الذي خلف الرعب والهلع بين صفوف التلاميذ والأساتذة الذين تمت محاصرتهم بالمؤسسات التعليمية إلى وقت متأخر مساء.

وكانت الاحتجاجات  قد بدأت منذ اشهر ضد غلاء المعيشة والزيادات الغير مبررة في فواتير الماء والكهرباء  وحاول المحتجون إيصال صوتهم إلى المسؤولين بتنظيم مسيرات سلمية إلى الولاية ووقوفهم أمام مقر وكالة توزيع الماء والكهرباء لكن عدم الإصغاء إلى مطالبهم من طرف المسؤولين رفع من سقف مطالبهم  حيث رفعوا شعارات ضد الفساد والاستبداد وتفشي الفقر وغلاء المعيشة الشيء الذي دفع رجال الأمن الذين حضروا بكثافة إلى تفريق المحتجين بالقوة واعتقال العشرات.

الجمعة 28 ديسمبر 2012 22:42
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

شركات حراسة ونظافة المؤسسات التعليمية بإقليم وزان على حافة الإفلاس!

إلقاء القبض على نحو 30 شخصا قاموا بأعمال عنف وشغب خلال مظاهرة غير مرخصة بمراكش

Related posts
One Response to “مراكش:احتجاجات ضد الغلاء تتطور إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين ورجال الأمن بسيدي يوسف بن علي”
  1. # 29/12/2012 at 15:36

    اقتراح حول فاتورة الماء و الكهرباء
    على الحكومة أن تتخد إجراءات في المجال الضريبي و كذلك فاتورة الماء و الكهرباء. أتمنى أن تجد آذانا صاغية من المسؤولين . فهده الفكرة معمول بها في الدول الغربية مند زمان،
    1- زيادة الضريبة المحلية على المنازل أو السكن بطريقة تصاعدية حسب غِنى المناطق و أيضاً أسعار البيوت. فلكل جماعة محلية أو مدينة يكون لها تصنيف لجميع الأحياء من الفقيرة إلى الغنية مثلا من اربع إلى خمس مجموعات
    2- تسعيرة الماء والكهرباء يجب أن تتغير وان تتبع التصنيف الضريبي أعلاه حيث أن شركات الماء والكهرباء و من خلال المعلومات و المعطيات المُحصَّل عليها من الجماعات المحلية، فتسعيرة الكهرباء أو الماء في الحي الشتوي او اسيف او المصمودي تكون أغلى من التي هي في حي سيدي يوسف او ازكي او المسيرة
    الهدف هو خلق عدالة اجتماعية كفيلة بخلق سِلم اجتماعي وحياة كريمة للمجتمع ككُل. فكل مغربي له حقوق وعليه واجبات نحو هذا الوطن سواءا غنيا كان أم فقيراً

Leave a Reply