مقتل المشتبه بهما في الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو”

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

kouachi

قضايا مراكش – رويترز– صحت فرنسا أمس، على تداعيات جديدة لحادثة مقتل 12 شخصا في اعتداء على صحيفة شارلي إبدو الساخرة أمس الأول، وقال مسؤول في الشرطة إن قوات الأمن الفرنسية قتلت الأخوين المشتبه بهما، في هجوم على مقر صحيفة شارلي إبدو خلال دهم أمس الجمعة لمطبعة احتجزا بها أحد الرهائن.

ندد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في كلمة مساء الجمعة عبر التلفزيون بـ “العمل المرعب” الذي ارتكب باحتجاز رهائن في متجر بباريس، حيث قتل أربعة رهائن ومحتجزهم المتطرف أمادي كوليبالي. وقال هولاند إن “الذين ارتكبوا هذه الأعمال الإرهابية هؤلاء المتعصبون لا علاقة لهم بالدين الإسلامي”.

وقال مصدر بنقابة الشرطة الفرنسية لـ”رويترز” إن أربع رهائن على الأقل قتلوا في متجر الأطعمة اليهودية شرق باريس أمس الجمعة. وعثر على جثث خمسة أشخاص بينهم محتجز الرهائن اميدي كوليبالي في متجر يهودي بباريس، إثر اقتحامه من قبل قوات الأمن الجمعة، وفق ما أفادت به مصادر أمنية. وقتل كوليبالي المنحرف صاحب السوابق المرتبط على ما يبدو بالأخوين كواشي المتهمين بالاعتداء على شارلي إبدو الأربعاء، ولم يعرف على الفور ما إذا كان القتلى الأربعة قد قضوا وقت الهجوم أم في وقت سابق. كما أصيب أربعة آخرون بجروح أحدهم في حالة حرجة، وفق مصدر أمني.

وفي وقت سابق أظهرت صور تلفزيونية بعض الأشخاص وهم يفرون من المتجر. وقتل الأخوان عندما اقتحمت قوات الأمن مطبعة في بلدة دامارتان جويل شمال شرقي باريس، حيث احتجز المشبته بهما الرئيسيان في هجوم الأربعاء أحد الرهائن. وقال مصدر بالشرطة إن محتجز الرهائن في متجر للأطعمة اليهودية بشرق باريس قتل. ويعتقد أن محتجز الرهائن على صلة بالجماعة الإسلامية نفسها التي ينتمي لها الأخوان. وحاصرت قوات الأمن المطبعة في دامارتان جويل، منذ أفلت المسلحان من الشرطة في عملية مطاردة بالسيارة، وتحصنا بالمكان هناك.

وأظهرت صور التلفزيون الفرنسي صور بعض الأشخاص وهم يفرون من المتجر بشرق باريس. وقالت الشرطة إنه تم تحرير الرهينة الذي كان يحتجزها الأخوان. وكثيرا ما تسخر صحيفة شارلي إبدو من الإسلام والديانات الأخرى ومن الشخصيات السياسية. وقال شاهد إن أحد المسلحين سمع أثناء هجوم الأربعاء وهو يقول “قتلنا شارلي إبدو .. انتقمنا للنبي”.

وقتل المسلحان 12 شخصا في الهجوم على شارلي إبدو، ما أثار تساؤلات عن حفظ الأمن ومراقبة المتطرفين والسياسات اليمينية المتطرفة والدين والرقابة في بلد ما زال يسعى لاستيعاب خمسة ملايين مسلم يمثلون أكبر تجمع للمسلمين في الاتحاد الأوروبي. وقالت مصادر أمنية إن الأخوين المولودين في فرنسا من أصل جزائري كانا يخضعان للمراقبة ووضعا في قوائم أمريكية وأوروبية لحظر السفر جوا.

وفي شأن ذي صلة، أعلن دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي الجمعة أن القمة الأوروبية المرتقبة في 12 شباط (فبراير) في بروكسل ستخصص لمكافحة الإرهاب بعد الاعتداء الدموي على صحيفة شارلي إبدو الفرنسية.

وقال في ختام لقاء مع لايمدوتا سترويوما رئيسة وزراء لاتفيا في ريغا “لقد تحدثت مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مساء أمس وأنوي تخصيص اجتماع رؤساء الدول والحكومات في 12 شباط (فبراير) لبحث كيفية مواجهة الاتحاد الأوروبي تحديات” مكافحة الأرهاب. وأضاف أن “الإرهاب ضرب أوروبا” وذلك بعد يومين على الهجوم “الهمجي” ضد الصحيفة الفرنسية الساخرة الذي أوقع 12 قتيلا. وتابع “الاتحاد الأوروبي لا يمكنه القيام بكل شيء لكن يمكنه أن يسهم في تعزيز أمننا”. وذكر خصوصا بإنشاء مذكرة توقيف أوروبية بعد اعتداءات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 في الولايات المتحدة. وأكد رئيس المجلس الأوروبي “لكن علينا القيام بالمزيد” داعيا البرلمان الأوروبي إلى “تسريع عمله حول اقتراح نظام سجل أسماء الركاب الذي يمكن أن يساعد في رصد تحركات أشخاص خطرين”. وهذا المشروع لوضع سجل أوروبي بمعلومات حول ركاب طائرات مجمد منذ 2011 من قبل البرلمان الأوروبي.

السبت 10 يناير 2015 01:10 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الفاينانشال تايمز: أنا لست شارلي

مئات المسلمين يتظاهرون في مدريد ضد الإرهاب والتطرف‎

Related posts
Your comment?
Leave a Reply