ملفا “كازينو السعدي” وشركة “سيتي وان” أمام القضاء بمراكش بتهمة تبديد اموال عمومية وتزوير وثائق رسمية وتهم ثقيلة أخرى

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

قضايا مراكش – بعد حوالي سنة من انتظار الشارع المراكشي وبعد مشاورات ماراطونية ” قررت النيابة العامة متابعة عبد العزيز البنين في ملف شركة” سيتي وان” وعبد اللطيف أبدوح ومن معه في ملف “كازينو السعدي” بتهمة تبديد أموال عمومية وتزوير وثائق رسمية وإتلافها وتهم ثقيلة أخرى، بناء على شكايتين كانت قد تقدمت بهما الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش في وقت سابق إضافة إلى 15 شكاية أخرى طالبت من خلالها بمتابعة المتورطين في نهب المال العام.
و كان قد حل وفد من الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش صباح يوم الخميس 13 دجنبر 2012 بمكتب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش وتدارس اللقاء مسار ملفي “كازينو السعدي” وشركة “سيتي وان” توصلت الهيئة بإخبار انتهاء بحث الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بخصوصهما، حيث استغرب الوفد في لقاءه مع الوكيل العام عدم مراوحة الملفين رفوف النيابة العامة بمراكش ، الشيء الذي أذكى آنذاك تخوف الهيئة من كون بعض الجهات لها مصلحة في تعثر هذه الملفات بالضغط على فرامل التحقيق القضائي من اجل كسب الوقت وتحويل هذه الشكايات والقضايا إلى مجرد احتجاجات وزوبعة إعلامية دون نتائج تذكر.
قرار المتابعة في شأن أبطال الملفين ولو جاء متأخرا يلتمس من خلاله الرأي العام المراكشي ومعه الوطني إعطاء إشارات قوية وإبراز الإرادة الحقيقية لمحاكمة رموز الفساد الذين اغتنوا الاغتناء الفاحش على حساب المدينة الحمراء ،واثقلوا المدينة بمديونية يصعب التخلص من تبعاتها.
وتوصلت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب بمراكش بإخبار انتهاء الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على الشكاية التي تقدمت بها في شأن ملف ما بات يعرف بتزوير تصميم التهيئة المخصص للعمارات المجاورة للإقامة الملكية بالمنطقة المعروفة بالجنان الكبير حيث أضافوا كلمة “أو العمارات ” بعدما كان التصميم يقتصر على الفيلات فقط، الشيء الذي سهل بناء عمارات تطل على الإقامة الملكية، ومن المنتظر صدور قرار للنيابة العامة في شأن ما بات يعرف بفضيحة ” الجنان الكبير”.

الثلاثاء 30 يوليو 2013 13:06 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وزارة التربية الوطنية تصدر تقريرا حول العنف المدرسي

وزان : شد الحبل بين جمعية ومنخرطيها ….والتقصي لا مفر منه !

Related posts
Your comment?
Leave a Reply