مليون درهم لإنشاء موقع إلكتروني لجماعة الدارالبيضاء لم يرى النور ؟!

qadaya 0 respond

commune_casablanca
عبد المالك لكحيلي – عبر العديد من المواطنين وجمعيات المجتمع المدني عن استيائهم وتذمرهم من حالة الانغلاق التي يعيشها مجلس الجماعة الحضرية للدارالبيضاء اتجاههم، حيث انه في زمن العولمة وتطور التكنولوجيا الحديثة وخاصة في مجال التواصل ما زالت الجماعة تعيش في عزلة عن ناخبيها ، واذا كانت مدن اصغر من الدارالبيضاء بكثير تبدل جماعاتها الترابية مجهودات مقدرة للتواصل مع المواطنين سواء بطرق مباشرة او عبر العالم الافتراضي بواسطة مواقع الكترونية تقدم جميع انواع الخدمات من مساطر للحصول على الوثائق الادارية من رخص في مجال التعمير او التجارة او الخدمات او الحالة المدنية او استغلال للمرافق الجماعية الثقافية والاجتماعية والرياضية او تلقي للشكايات وجميع خدمات القرب المخولة للجماعات الترابية في الميثاق الجماعي ، فإن مدينة الدارالبيضاء عرضت صفقة كلفت خزينة الجماعة مليون درهم لإحداث موقع يوفر الخدمات السابقة ويحقق الواصل عبر التعريف بالجماعة واجهزتها وانشطتها وحصيلة عمل المجلس الجماعي منذ أكثر من سنة ونصف دون أن يرى النور ، وبالتالي فإنه يحق للمواطنين الذين صرف هذا المبلغ من جيوبهم أن يتساءلوا عن تأخر ظهور هذا الموقع خصوصا وأن المبلغ المرصود له جد مرتفع ويشتغل مع الشركة التي رسى عليها العرض قسم بأكمله ، فهل التقصي من جانب موظفي القسم ، أم من الرئيس بحكم أنه هو الذي يشرف على هذا القطاع ولم يفوضه لأحد نوابه ، أم أن هناك مانع آخر من حق المواطن أن يعرفه، الا يعتبر هذا اخلال اتجاه المواطن الذي خصه الدستور بحق الحصول على المعلومة، الا يساهم هذا التعتيم في تيسير التلاعب بمصالح الجماعة لأن الوضوح يساهم بالمقابل في النزاهة والشفافية؟ الا يدل هذا التماطل في اخراج هذا الموقع الى الوجود اختلالا يستوجب المحاسبة مع العلم أن اشخاص ذاتيين فقط وبميزانيات صغيرة بل ومجرد موظفين يخرجون مواقع متجددة وعلى حسابهم الخاص.

الأربعاء 31 ديسمبر 2014 22:50
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

رشيد نيني يفضح القلعة المحصنة للتعليم الخصوصي : زيد السوايع فظهر المعلوف

حملة انتخابية قبل الأوان بطلها عون سلطة  بكتامة

Related posts
Your comment?
Leave a Reply