من يقف في وجه تطبيع وزان مع التمدن؟

qadaya 0 respond

vases_wazzane

 محمد حمضي

  تيار قوي من منسوب الاستياء هز مشاعر ساكنة مدينة وزان في الأسابيع الأخيرة ، بعد وقوفها على العمل التخريبي الذي لحق المجهود الاستثنائي الذي لعبته الإدارة الترابية الإقليمية في الثلاث سنوات الأخيرة ، وانخرط فيه بوعي المجتمع المدني ، من أجل تطبيع دار الضمانة  مع التمدن ، بعد أن كانت مظاهر القبح ولعقود مضت قد تمددت بقعها ، فغطت على كل ما هو جميل وفاتن في هذه المدينة .

   العمل التخريبي الأخير تجلى في تكرار عملية التدمير المتعمد من طرف ” مجهولين ”  للمزهريات العمومية المعروضة فوق أرصفة الشوارع الرئيسية بالمدينة ، بغاية مصالحة  عيون ساكنة دار الضمانة وعشاقها مع جمالية الفضاء العام ، التي بدأ التأهيل السلحفاتي -المعلومة أسباب تعثره- يطرد الصور البشعة التي أثثت لعقود هذا الفضاء المشترك .

   المزهريات العمومية التي تم تحطيمها ، جاء تزيين القلب النابض للمدينة بها ، بمبادرة من عامل الإقليم بمناسبة احتضان وزان في شهر ماي الأخير ، للدورة الرابعة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة . وأضاف المصدر الذي نقل للجريدة هذه المعلومات ، بأن عملية التخريب التي لحقت هذه المزهريات العمومية التي التهمت الكثير من المال العام ، لا يجب أن يغلق ملفها قبل وضع اليد على من يقف ورائها .

  وبما أننا بصدد تناول موضوع المزهريات العمومية ، وجبت الإشارة بأن الناجي منها قد تصحر ، أو ذبلت نباتاته بسبب الإهمال ، الأمر الذي يستدعي من المجلس البلدي الذي استكمل هندسة هيكلته ، التعجيل بضخ القليل من الأوكسجين في شرايين هذه المزهريات العمومية حتى تدب الحياة من جديد في جسدها الذي شاخ قبل الأوان  .

الجمعة 16 أكتوبر 2015 12:58
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

لائحة ولاة الجهات المعينين طبقا للتقسيم الإداري للمملكة

الحركة التصحيحية للحركة الشعبية: المؤتمر الاستثنائي ليوم 25 أكتوبر قائم وليس هناك أي قرار للمنع 

Related posts
Your comment?
Leave a Reply