مهنة الجلالة تدافع عن نفسها وتتبرأ من موقع ابتزاز بريس باقليم الحوز

qadaya التعليقات على مهنة الجلالة تدافع عن نفسها وتتبرأ من موقع ابتزاز بريس باقليم الحوز مغلقة
فضاء الدعم المدرسي

قضايا مراكش-
كما يقول المثل الشائع ” الاناء ينضح بما فيه ” أو بمثل أخر من نوع خاص لدى الناس الأحرار بمراكش,” الي فيه الفز كيقفز” وفعلا نطق الاناء بما فيه وقفز مول الفز من بعد ما دوخ الراس حتى ولا كيبان ليه راسو هو المسيح الدجال وفعلا تدوخ وخرج المسيح الدجال بعين واحدة يتكلم عن الصحافة ويحاول اعطائنا دروسا في الكتابة والقراءة بمستواه الهزيل الذي احترف به في سرقة شعر الشعراء الأفاضل أشقاءنا بديار المشرق, هاد صاحبنا الذي ينشط في تجارة التطبيع مع الفساد بموقعه الالكتروني الذي يوظفه في تجارته الخاسرة باقليم الحوز, صاحب موقع ليس بصحفي لأن الصفة القانونية للصحافة منعدمة بقوة القانون وصاحبنا الذي أصبح ملقبا بما يسمى ” ابتزاز بريس” باقليم الحوز يستعد في شهر رمضان للاتصال برؤساء الجماعات القروية وتسجيلهم والضغط عليهم لرفع برقية ولاء لصاحب الجلالة بقيمة 3000 درهم كما تعود أن يفعل في كل عيد ومناسبة وموقعه خير شاهد على ذلك واذا رفض أحدهم هدده بالتسجيل الصوتي الهاتفي الذي سبق وأن احتفظ به أثناء المكالمة التي قام باجرائها مع الضحية.
– صاحبنا المسيح الدجال كما يلقبه البعض والذي يسمي نفسه شاعرنا المغوار والصحفي والكاتب المدون دون أن تطأ أقدامه أي من جامعاتنا ودون حصوله على مستوى عالي في جامعاتنا المحترمة راه كولشي فراسوا، بأن مستواك التعليمي الثانية اعدادي وأنك تكتب الشعر بنقله من قناة اليوتوب عبر سماعات الرأس بالهاتف، وتحت تخدير الجعة التي تشربها بالضغط على أصحاب الحانات وبين الفينة والاخرى تقوم بالاتصال برئيس جماعة باقليم الحوز لطلب توضيح في قضية او الرد على تصريح .
– صاحبنا الملقب موقعه ب” ابتزاز بريس” بالحوز يقتات من بطاقتين للانعاش الوطني حصل عليهما بإقليم الحوز يريد ان يعلمنا معنى الصحافة مهنة النبل والأخلاق والأمانة بايصال الخبر المحايد واليقين المنعدم في موقعك بكتاباته الركيكة والمنقولة من مواقع أخرى( كوبي كولي )، اللهم ان كان تصريح احد الرؤساء او السياسين بجماعات اقليم الحوز في خلاف سياسي الذي يخلقه لهم لينتقل عند أحدهم لأخذ تصريح ضد الطرف الآخر بحجة حق الرد طبعا بمقابل مادي و”الفاهم ايفهم”.
– اننا من موقعنا يا هذا نريدك أن تعلم وانت تقرأ الأن هذه المادة أننا نقوم بفضح الفساد والمفسدين مثلك، ودفعنا الثمن غاليا ولازلنا نؤديه ولدينا عزيمة قوية لمواصلة عملنا كصحافيين و حقوقيين رفقة المناضلين الشرفاء مهما كان الأمر” والحجر الثقيل لا تحركه الرياح العابرة حتى وان كانت تسوق السفن في بحار المتوسط أو البحر الميت”.
– صاحبنا المدعو المسيح الدجال والذي يقول البعض أنك خرجت قبل أوانك من جزيرة العرب وجئت لابتزاز الجماعات بمدونتك التي تسيرها من هاتفك المحمول، المسماة ” ابتزاز بريس” الكل يعلم بجرمك المنحط الذي ارتكبت، في حق الشابة المسكينة بأمزميز والتي سلبتها مبلغا ماليا “10,000” درهم تلك التي لم تجد لك غير رفع أكف ضراعتها للواحد وأنت تعلم ما هو وأقدمت على فعلتك الاجرامية في حقها، وذلك بعملية اجهاض مولود لها بعلاقة غير شرعية معك بعد اللعب بعقلها وايهامها بالزواج، والشابة الأخرى بمدينة اكادير والتي قمت باجهاضها هي الأخرى بعدما كانت حاملة منك بجنين على اثر علاقة ثانية معها غير شرعية وسلبتها أموالها هي الأخرى وكنت تعالج الأمر بتنقلك الى مدينة اكادير لتتوسل اليها قصد عدم تقديم شكاية ضدك بشهود عيان.
صاحبنا الدجال انك مسجل من طرف العديد من رؤساء الجماعات تأخذ فيها مبالغ مالية واخرى تحتسي فيها الجعة أمام حاسوبك المحمول الذي لايفارقك اينما حللت وارتحلت، وللأمانة ان مجموعة من رؤساء الجماعات قدموا شكاية الى عامل الحوز يشتكون فيها من تعرضهم للابتزازهم خصوصا في وقت الدروة عندك، الا وهي المناسبات الدينية والوطنية تحت ذريعة تقديم الولاء لصاحب الجلالة بقيمة 3000 درهم وبعض البرقيات في موقعك دليل قاطع على ما قيل.
ورغم أنك لا تستحق هذه المساحة التي ذكرنا فيها جرائمك وفضائحك لكن مهنة الجلالة أبت أن تسكت عن حقها وكرامتها التي أصبح كل من هب وذب يجرجرها بين تسجيل وابتزاز ونصب واحتيال الى غير ذلك.
ومن نعتهم بنعوت قدحية في مقالك أشرف منك ومن أفعالك ولكنك تعي جيدا أن الأمر أهون عليك لأنك لا تملك ضميرا حيا تعاتب به نفسك الميتة ميتة الجاهلية، وليس لك هم غير الجعة والمال وأن تعيث في الأرض فسادا، وليكن في علمك أيها الفاسد أننا لم يسبق لنا في تاريخنا أن أخذنا ولو درهم واحد عن مقالاتنا ، ولم يسبق أن بسطنا يدنا للارتزاق والتسول،ولا نكتب تحت الطلب، عشنا مناضلين شرفاء وسنبقى كذلك، ومناضلي مراكش وحقوقيها وإداراتها شاهدة على ذلك.
واعلم اننا “بلاكتنا على ظهرنا” و كل “بلاكتو على ظهرو” ونمارس مهنة المتاعب التي أصبحت للأسف الشديد مهنة من لامهنة له بكل ما أوتينا من قوة لمحاربة الفساد والمفسدين أمثالك، وللأسف الشديد ويا أسفاااااه أصبح حتى الشعر الذي كان مقدسا عند العرب الشرفاء قبل مجيء الإسلام اصبح يكتب ويسرق بسماعات الأذن تحت تخدير الجعة والمخدرات لتنسبه إلى نفسك، واعلم ان على وجهك علامات من تعدى مرحلة القلق ولا يعلم الأطباء ولا الشيطان نفسه الذي بداخلك والذي يهوى الخمر والفساد، ان كنت ستستفيق يوما من غيبوبتك لتستأنف حياة سوية غير التي تعيشها الآن.

السبت 3 يونيو 2017 02:07 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

جمعيات تطالب بفتح تحقيق في البناء العشوائي الذي ينمو كالفطر بجماعة تاسلطانت

رابطة الإخلاص تتبرأ من الزج بها في أحداث مسيرة جامع الفنا

Related posts
Comments are closed