انتبهوا إلى قيسارية وزان التي التهمها الحريق من قبل ؟

qadaya 1 respond
فضاء الدعم المدرسي

incendie_souk_wazzane

 محمد حمضي– هل انتفت الأسباب التي كانت وراء الحريق الذي شرد أكثر من أسرة كان مصدر عيشها الوحيد هو ممارسة التجارة بقيسارية المارشي ؟ أم أن النيران التي التهمت أزيد من مليار سنتيم منذ قرابة ثلاثة أشهر على وقوع الكارثة ، وكان بإمكان الخسارة المادية أن تصل عشرات الملايير ، ناهيك عن الخسارة في الأرواح ، لولا حالة الاستنفار القصوى التي أعلنتها الإدارة الترابية الإقليمية في صفوف رجال الوقاية المدنية على مستوى الجهة الذين تمكنوا من إخماد ألسنة النيران ، رغم أن رياح ما كان يوفره لهم الواقع من إمكانيات كانت تمشي ضد سفينة تدخلاتهم والمخاطرة بأرواحهم ، بإمكانها ( النيران ) لا قدر الله العودة من جديد ، إذا لم تتجند كل الجهات للتخلص من العوامل المباشرة التي كانت وراء الكارثة ؟

   المتاجر التي التهمتها النيران والمهددة بالسقوط في أي لحظة كما تؤكد ذلك اللافتة التي أثبتتها السلطة ، تمت العودة إلى استغلالها من جديد من دون الإكتراث بالمخاطر التي يمكن أن تترتب عن هذا الاستغلال العشوائي . ومما يرشح هذه القيسارية للأسوأ يقول بعض التجار في تصريحهم للجريدة ، هي أن السلع المعروضة للبيع بالإضافة إلى أنها قابلة للإشتعال ، فإن عرضها يتم في الشارع العام ( تنطبق الوضعية على أغلب تجار القيسارية ) ، وأنها متروكة ليلا للقدر ما دامت الإحتياطات الوقائية غير متوفرة !  ويضيف هؤلاء التجار بأنهم يتفهمون الحل المؤقت الذي التجأ إليه زملائهم الذين أصابهم الإفلاس ، علما بأنه مخرجا يحمل في طياته الكثير من المخاطر ، لذا فإنهم يلتمسون من السلطة المحلية وباقي المتدخلين الانتباه إلى ما يجري على أرض الواقع والعمل على محاصرته قبل فوات الأوان ، مع التسريع بإطلاق ورش تأهيل القيسارية كما تم عرضه عليهم في لقاءات رسمية .

  يذكر بأن وزارة الداخلية وبصفة استثنائية كانت قد وافقت على ضخ 400 مليون سنتيم في حساب خاص ، مساهمة منها في تضميد جراح الضحايا ، وتقرر أن يخصص هذا الدعم بالإضافة إلى إعتمادات مالية أخرى متعددة المصادر ، لتأهيل القيسارية المشار إليها ( تم عرض المشروع في الدورة الأخيرة للمجلس الإقليمي ) ، تأهيل من المنتظر أن يقطع مع الترييف الذي لحق الفضاء الذي يتوسط قلب دار الضمانة ، ويشكل مدخلا لمصالحة  وزان مع التمدن في أبعاده  الثقافية  ، وهي التي كان لها لقرون اسهاما كبيرا في تعزيز وتقوية قيم التحضر كما هو شأن المدن المغربية العتيقة ،  قبل أن يزحف عليها التدبير القروي في أبشع صوره .

الجمعة 7 مارس 2014 02:06 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش يأمر بتشريح جثة المناضل “أحمد بن عمار”

“إصلاح منظومة العدالة”على طاولة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و نقيب المحامين بالمغرب في ندوة عمومية بأكادير

Related posts
One Response to “انتبهوا إلى قيسارية وزان التي التهمها الحريق من قبل ؟”
  1. # 07/03/2014 at 23:59

    من بين الاسباب التي ادت الى الحريق الاول ،زيادة على الاسلاك الكهربائية المهترئة التي تمر فوق متاجر القيسارية،الاحتلال المفرط للملك العمومي لدرجة غلق كل الممرات بما فيها الممر المؤدي الى مسجد القيسارية ، انعدام كل الا جراءات الوقائية كمقابس المياه والقوارير المضادة للحريق(les extincteurs) ، والطريقة التي تعرض بها السلع حاليا تجعلنا نتوقع حريقا اخر يأتي على ما تبقى من المارشي،زيادة على احتمال انهيار الاسقف في اية لحظة خصوصا بعد ان تشبعت بمياه الامطار الاخيرة ،نعتبر هذا نداءا الى السلطات لتحمل مسووليتها قبل فوات الاوان،

Leave a Reply