نور الدين الرياحي :بعد الخطاب الملكي سنة 2002 قضاة المغرب انتظروا 12 سنة لكي يفعلوا ما جاء في الخطاب

qadaya 0 respond

SAMSUNG CAMERA PICTURES

أسامة باخي – على هامش إستعداداته لإنتخابات الودادية الحسنية للقضاة أكد الأستاذ نور الدين الرياحي مرشح رئاسة الودادية الحسنية للقضاة مجموعة من النقط عن برنامجه الإنتخابي المتمثل في المطالبة بتعديل القوانين المتعلقة بتمثيلية قضاة النقض أمام المجلس الأعلى للسلطة القضائية المحدث بواسطة دستور 2011. والعمل على فتح قنوات قانونية لشباب قضاة محكمة النقض للمشاركة الفعلية في تسيير هياكل المكتب المحدث وكذا تشجيع العنصر النسوي .
كما أشار الأستاذ الرياحي على ضرورة وضع معايير شفافة للتسيير المالي والإداري لهذه المحكمة من طرف السلطة المكلفة بالعدل واستقلالية المجلس الأعلى للسلطة القضائية المزمع انشاؤه بواسطة الدستور واشراك قضاة هذه المحكمة مشاركة فعلية في ذلك والمطالبة بتخصيص مقر لمكتب الودادية الحسنية للقضاة مستقل يليق بهيبة ووقار هذه المحكمة.
وأوضح الأستاذ الرياحي كذلك عن عقلنة الخريطة القضائية من أجل تقريب القضاء من المتقاضين, ولكن ليس على حساب إبعاد القضاة عن أسرهم وتعويضهم للمخاطر الطرقية ووضع قوانين داخلية لمحاكم الإستناف تعطي لرؤساء الغرف وغرف التحقيق صلاحيات مباشرة وواضحة في تصريف أشغالهم داخل هذه الغرف وتنظيم علاقاتهم بالمسؤولين القضائيين بصفة واضحة .
كما يروم اليرنامج الإنتخابي يقول الأستاذ الرياحي, التفكير في وضع استراتيجية كفيلة باستقطاب أكبر عدد من الجمعيات لمساندة الودادية على فك طلاسم بعض الجمعيات الإفريقية والدخول معها في منافسات تتيح للودادية الترشح لرئاسة تجمعات قارية ودولية واستغلال الوضع المتقدم لبلادنا مع الإتحاد الأوروبي ودعم الشراكة مع جمعياته المهنية كخطوة أولى .
وألح كذلك الأستاذ الرياحي على المطالبة بوضع إعتبار خاص وجديد للمرأة القاضية بإعتبارها شقيقة القاضي في كل المجالات وإعطاء أسبقية لها في الدفاع عما يرتبط بوضعيتها الخاصة قضائيا وإجتماعيا وماديا ، مع المطالبة كذلك بإقرار نظام تقاعدي يخرج القضاة من إعتبارهم موظفين عموميين إلى تطبيق روح تشريع قانونهم الأساسي .

الجمعة 21 نوفمبر 2014 01:55
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

رشيد بلمختار يعلن الحرب على “السوايع” ويلغي المذكرة 109

سلطات الرباط تتمادى في منعها التوجه الديمقراطي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply