هدية العيد لسكان منطقة أسكجور نقل عميد شرطة وقائد قبيل عطلة العيد، وانقطاع التواصل مع المجتمع المدني ترك فراغا استغله أصحاب السوابق العدلية

qadaya 0 respond

قضايا مراكش – “قدرنا بمنطقة أسكجور أن نعيش بدون أمن ليلة العيد” هكذا صرح  رئيس جمعية سكنية بمنطقة أسكجور بالمحاميد بمراكش للجريدة مباشرة بعد تنقيل عميد شرطة الدائرة 12 محمد هستاك وقائد الملحقة الإدارية أسكجور محمد العيادي عشية عيد الأضحى، الشيء الذي سهل على مجموعة من المنحرفين وأصحاب السوابق العدلية التنقل بحرية كاملة بين الأزقة والأحياء وبرعوا في سرقة الأخشاب من أوراش البناء وشبابيك عدادات الماء من جدارات العمارات  من أجل توفير مشوات لرؤوس الأكباش في انعدام تام لدوريات أمنية.

وفاقم الفراغ الأمني عدم توفر السكان وجمعياتهم وودادياتهم السكنية على هواتف المسؤولين الجدد نظرا للانتقال المفاجئ للقائد محمد شفيق العيادي إلى منطقة باب تاغزولت وللعميد محمد هستاك إلى الدائرة الثامنة تزامنا مع عطلة العيد، رغم أنه لم يمر على تعيين هذين المسؤولين بمنطقة أسكجور إلا أشهر معدودة.

واستبشر السكان خيرا مستحسنين تعيين القائد العيادي والعميد محمد هستاك اللذان كان لهما دور كبير في انخفاض معدل الجريمة بمنطقة أسكجور وكان لهما حضور مستمر بمكاتبهما لاستقبال شكايات المواطنات والمواطنين وللتواصل الدائم مع الساكنة مما جعلهما يحضيان باحترام السكان .

لكن تنويه السكان بحسن تدبير العيادي وهستاك كان “وبالا “عليهم حيث تم نقلهما  وبقيت ساكنة منطقة أسكجور  تحت رحمة المنحرفين والمجرمين طيلة عطلة عيد الأضحى وكان ذلك أحسن هدية يتلقاها السكان بالمناسبة.

وبلغنا في الجريدة أن ساكنة أسكجور تستعد  للاحتجاج ضد التهميش الذي يطال منطقة أسكجور  بحسب تنسيقية الجمعيات والوداديات السكنية بالمنطقة.

الخميس 17 أكتوبر 2013 16:00
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وقفة احتجاجية أمام نيابة مراكش : أطفال أكفاي بدون مدرسة ، والتلاميذ الممنوحون بثانوية الحسن الثاني يبيتون بالشارع + فيديو

عصر الممالك التربوية بالمدينة الحمراء ؟!

Related posts
Your comment?
Leave a Reply