هل تحتاج الكويت لتنويع اقتصادها لتحقيق النجاح على المدى الطويل؟

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

اقتصاد الكويت

قضايا مراكش – مراسلة خاصة

يعتبر الاقتصاد الكويتي أحد أهم الاقتصاديات في منطقة الشرق الأوسط، حيث إن دولة الكويت تعد واحدة من أكبر الدول المصدرة للنفط بالعالم. ويتمتع اقتصاد الكويت بالعديد من المقومات  التي ساهمت  في تشكيل وصناعة اقتصاد مؤثر وجاذب إقليمياً وعالمياً، ولكن بالرغم من تلك المقومات إلا أن دولة الكويت تواجه الآن الكثير من المشكلات نتيجة اعتمادها على مصدر دخل واحد وهو النفط، الأمر الذي جعلها تعاني من نقص الإيرادات بعد أزمة النفط الأخيرة، حيث أعلن أمير الكويت أن إيرادات الدولة تراجعت 60% بسبب النفط، الأمر الذي سبب عجز في ميزانية الدولة.

   تشكل الصناعة النفطية المملوكة  للدولة أكثر من 50% من إجمالي الناتج المحلي، و 95% من الصادرات و 80% من الإيرادات، ووصل احتياطي النفط الخام في الكويت إلى 96 مليار برميل، أي حوالي 10% من الاحتياطي العالمي، ولا يمكننا إنكار الدور الكبير الذي لعبته الصناعة النفطية في نمو وتطور الاقتصاد الكويتي، حيث إنها ساعدت على ارتفاع معدل النمو من 58% إلى 91% في فترة قليلة، ولكن في السنوات الأخيرة ظهرت الكثير من المشكلات التي جعلت الحكومة الكويتية تفكر في مصادر أخرى للدخل بجانب الصناعة النفطية، حيث أدركت أن الاعتماد على مصدر واحد سيؤدي إلى إنهيار الاقتصاد، لذا قاموا بالعديد من الإصلاحات في القطاع الاقتصادي، وأنشئوا أول منطقة تجارية حرة في الكويت في محاولة منهم لإنعاش حركة التجارة.   ما هي القطاعات الاقتصادية التي يمكن للكويت الاعتماد عليها في المستقبل؟  – على الرغم من صغر مساحة دولة الكويت إلا أنها تمتلك الكثير من المقومات التي تجعلها من أقوى دول العالم اقتصاديا، حيث إنها تمتلك ثروة مائية كبيرة تحتاج إلى استغلالها بشكل صحيح، وإذا تم استغلالها ستصبح الكويت من الدول الغنية بالثروة السمكية.

– يمكن للحكومة الكويتية الاعتماد على الزراعة كمصدر للدخل القومي، وذلك من خلال تشجيع المزارعين وتقديم الدعم المالي لهم وتوفير كافة المعدات والأسمدة والخامات الزراعية التي يحتاجون إليها، هذا الأمر  سيساعد بصورة كبيرة في ازدهار القطاع الزراعة والثروة الحيوانية.  – يجب على الحكومة الكويتية الاهتمام بمجال الصناعة والعمل على تطويره، وذلك من خلال تشجيع رجال الأعمال المحليين والأجانب على استثمار أموالهم في المشروعات الصناعية، وتسهيل إجراءات الاستثمار لهم، ومنحهم القروض الميسرة من أجل بناء قاعدة صناعية قوية.   – يعد سوق العقارات من أهم الأسواق في الوقت الحالي، حيث يلعب دور كبير في ازدهار ونمو الاقتصاد كما أنه أحد أهم مصادر الدخل في الكثير من الدول العربية والغربية، لذا يجب على الحكومة الكويتية العمل على تطوير هذا القطاع، وسن قوانين وتشريعات لتنظيمه ولتسهيل عملية الاستثمار، وسيحقق هذا القطاع نجاح كبير في وقت قياسي، بسبب ارتفاع مستوى دخل الفرد في الكويت.  – هناك الكثير من القطاعات التي حققت فيها الكويت نجاح ملحوظ مثل قطاع الطاقة حيث نجحت في استغلال الطاقة الشمسية لإنتاج الطاقة الكهربائية من الأنظمة الكهروضوئية، والقطاع المالي حيث يعتبر سوق الكويت للأوراق المالية من الأسواق القليلة التي حققت نجاح كبير، إلا أن تلك القطاعات تحتاج إلى المزيد من الإصلاحات حتى تكون قادرة على مواجهة تطور الاقتصاد العالمي.

  وقد لعب رجال الأعمال دور كبير في ازدهار ونمو الاقتصاد الكويتي، حيث ساهموا في بناء الكثير من المشروعات الصناعية وقدموا العديد من الخدمات في مجالات مختلفة من تعليم وصحة، وكان السيد فهد الرجعان من أهم رجال الأعمال الذين ساهموا في بناء اقتصاد قوي لدولة الكويت، وذلك من خلال المشروعات الاستثمارية العقارية التي ساهم في بنائها.

   تعد دولة الكويت من أهم دول منطقة الشرق الأوسط، حيث أنها تمتلك الكثير من الموارد الطبيعية والعمالة البشرية التي تمكنها من بناء اقتصاد قوي متين، ولكنها بحاجة إلى بعض الإصلاحات حتى تواكب التطور الاقتصادي.

الأثنين 9 نوفمبر 2015 19:45 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الرئيس الروسي “بوتين” على رأس قائمة فوربس لأقوى رجال العالم 2015 

مدير مكتبة الإسكندرية بمصر يشارك في القمة العالمية لمناقشة تحرير الجينات بواشنطن

Related posts
Your comment?
Leave a Reply