وأخيرا أفرجت سلطات مراكش عن وصل ايداع ملف النقابة الوطنية للتعليم..

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

Fdt_Marrakech

حميد حنصالي– و اخيرا تسلم الاخ محمد بوعقلين بصفته الكاتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بمراكش وصل ايداع ملف تجديد المكتب الاقليمي لذات النقابة من قائد الملحقة الادارية باب دكالة، بعدما كنا في مراكش،وما ادراك ما مراكش، ممنوعون من الحصول على الوصل القانوني،لأن السقرديوس والسقرديون قدما،بتعليمات من الصدر الاعظم، اعتراضا لدى السلطات ،ولان تفسير الواضحات من المفضوحات، الله انعل لما يحشم، وإذا لم تحترما عقول الناس فقولا ما تشاءان .

دعونا مناضلين ومناضلات، في النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بقيادة الأخ “عبد الرحمان العزوزي”، وجميع المتتبعين للشأن النقابي، إلى عدم الاكتراث بجميع الترهات، والأكاذيب التي ينشرها لصوص الشرعية على المواقع الاجتماعية ،ولا بالسموم والإشاعات التي ينفثها المنحرفون

وقد ترفعنا عن مجادلتهم، أو الرد على كوابيسهم وهلوستهم،وكشف عوراتهم الريعية، لان ذلك لا يعنينا، و هذا النوع من التغذية لا يلائم جهازنا الهضمي والفكري ،ولان وجودنا مستمد، بالدرجة الأولى، من نضالنا، ومواقفنا الواضحة، وتشبثنا بالشرعية القانونية، و باستقلالية قرارنا بكل جرأة وشجاعة،دون اتكال في ذلك على مظلات أسياد ،لجلب ريع أو دفع ضرر.

ولان حبل الكذب قصير، كما يقول المثل، كان لابد من التذكير بمسلسلهم في الكذب ،علهم يتعظون، و يكفوا عن اهانة ذكاء المواطنين والمهتمين، خاصة وان الفئة المعنية هم نساء ورجال التعليم، الذين يتميزون ،بطبعهم، بقدر كاف من المنطق والفهم والتحليل، وكشف التناقض، أو ما معناه ،بشكل بسيط :الكذب

– ففي ما أسموه” مجلسا وطنيا للتعليم” ،عفوا مجلس البلطجية التي تشكلت،أصلا، للهجوم على الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم، تنفيذا لتعليمات أسيادهم، ( ما حدث في الرباط /سيدي قاسم / اكادير/مراكش شاهد على ذلك.)..انتصب احد قيادييهم واقفا ،وكم أشفقنا عليه ، ونفخ أوداجه كالهدهد ، وطلب حبس الأنفاس، حتى يتمكن من زف الخبر السار، والذي مازال في غلافه، فقال :بشرى لجميع البلطجيين، لقد حكمت المحكمة، اليوم، لصالح” الفاتحي” ضد “العزوزي”، وعليه فان” فدش” الفاتحي هي الشرعية،وبالتالي،أمتعوا واستمتعوا بالملايين المنهوبة في واضحة النهار، فقد نجونا(العصابة المعلومة) من المحاسبة والمساءلة .

“إلا أن شهريار أدركه الصباح، وسكت عن الكلام المباح “، فجاءت الحقيقة في حينه ،لتكشف للرأي العام السنطيحة في الكذب، والشجاعة في الافتراء . وتنويرا للرأي العام، فالحقيقة هي أن الأخ “طبيح” المحامي بهيئة الدار البيضاء، وعضو المكتب السياسي سحب إنابته عن “الفاتحي “لاقتناعه بمشروعية العزوزي، وعدالة قضيته، وبالتالي ،لا يمكن أن يترافع ضده، ولا يؤمن مبدئيا بالمقولة” انصر أخاك ظالما أو مظلوما” ، وفي هذه الأثناء، سيفرض” لشكر” الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، على” العجاب”عضو المكتب السياسي، وضع إنابته ،لتتأجل القضية.فمن يطلب التأجيل يا ترى؟وللتغطية على هذه الانتكاسة ،كان لابد من فرقعة/كذبة لتحويل الأنظار عن الواقع الذي لا يرتفع.

الأحد 11 يناير 2015 01:27 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

جمعية ” ايريس ” تنظم معرضا للفن التشكيلي بالمسرح الملكي

باشا وقائد وقوات عمومية يخلقون مأساة بمصحة الشفاء بمراكش

Related posts
Your comment?
Leave a Reply