وزارة الداخلية تعلن نتائج انتخاب رؤساء مجالس الجماعات

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

votes

قضايا مراكش

 أعلنت وزارة الداخلية مساء اليوم الثلاثاء، نتائج انتخاب رؤساء مجالس الجماعات، وستستمر الى غاية الـ17 من شتنبر الجاري.

وقالت وزارة الداخلية، أن عملية انتخاب رؤساء الجماعات تمر في ظروف جيدة وتميزت لأول مرة بتطبيق مسطرة التصويت العلني.

وحول النتائج المحصل عليها، قال بلاغ لوزارة الداخلية أن هذه العملية التي همت 850 جماعة من أصل 1503 أسفرت عن النتائج التالية:

– حزب الأصالة والمعاصرة فاز برئاسة 205 مجلس جماعي، أي بنسبة 24,12%

– حزب التجمع الوطني للأحرار فاز برئاسة 136مجلس جماعي، أي بنسبة 16%

– حزب الاستقلال فاز برئاسة 131 مجلس جماعي، أي بنسبة 15,41%

– حزب العدالة والتنمية فاز برئاسة 98 مجلس جماعي، أي بنسبة 11,53%

– حزب الحركة الشعبية فاز برئاسة 89 مجلس جماعي، أي بنسبة 10,47%

– حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فاز برئاسة 82 مجلس جماعي، أي بنسبة 9,65%

– حزب التقدم والاشتراكية فاز برئاسة 42 مجلس جماعي، أي بنسبة 4,94%

– حزب الاتحاد الدستوري فاز برئاسة 31 مجلس جماعي، أي بنسبة 3,65%

– حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية فاز برئاسة 10 مجالس جماعية، أي بنسبة 1,18%

أما رئاسات الجماعات المتبقية، وعددها 26، فتتوزع فيما بين 12 حزبا سياسيا واللامنتمين.

وتجدر الإشارة أنه بالنسبة للجماعات التي يفوق عدد سكانها 100.000 نسمة التي انتخبت أجهزتها (30 جماعة من أصل 36)، فقد أفرزت النتائج التالية:

– حزب العدالة والتنمية فاز برئاسة 17 مجلس جماعي، أي بنسبة 57%

– حزب الحركة الشعبية فاز برئاسة 5 مجالس جماعية، أي بنسبة 17%

– حزب الأصالة والمعاصرة فاز برئاسة 3 مجالس جماعية، أي بنسبة 10%

– حزب الاستقلال وحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الدستوري وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فاز كل واحد منهم برئاسة مجلس جماعي واحد، أي بنسبة 3%

كما تمكن عضو غير منتم سياسيا من الفوز برئاسة مجلس جماعي واحد، أي بنسبة 3%.

الثلاثاء 15 سبتمبر 2015 23:58 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية تعلن عن تاريخ عيد الأضحى بالمغرب

وزارة التربية الوطنية تغير تاريخ عطلة عيد اﻷضحى 

Related posts
Your comment?
Leave a Reply