وزان – أجيال تحتفي بالمرأة وتناهض العنف بالوسط المدرسي

qadaya 0 respond

أجيال_وزان

محمد حمضي

نوافذ جديدة فتحتها في شهر مارس الأخير ، جمعية أجيال للتنمية بمقريصات لتلتقط من خلالها نبضات دقات قلب المجتمع الذي بين أحشائه تتحرك مدنيا ، ولتطل عبرها على تفاصيل حياة المجتمع الذي من أجل المساهمة في تنميته ، والترافع من أجل تجويد حياة ساكنته ، كان ميلادها ضرورة أملتها التحولات التي لحقت التضاريس الاجتماعية للقرية ، وقيمة مضافة أثرت المشهد المدني الذي أجندته الوحيدة التي تعلو ولا يعلا عليها هي التنمية في علاقتها بالمشروع الديمقراطي الحداثي الذي على سكته تدور عجلات قطار بلادنا .
بين اختيار الجمعية تجديد مد جسور التواصل بين نساء القرية وباقي نساء العالم ، وانخراطها في معركة مناهضة العنف بالوسط المدرسي الذي تعتبر تاء تأنيثه أكبر ضحية له ، تكون قد ضخت دماء جديدة في شرايين القرية التي تقتل تشل الرتابة مفاصلها الاجتماعية .
يوم الأحد 8 مارس حولت جمعية أجيال للتنمية فضاء دار الشباب القدس بمركز مقريصات الى ” كعبة ” طافت حولها نساء القرية وحتى رجالها من مختلف الطيف الاجتماعي ، وبعد أن تحاوروا فيما بينهم \ هن بشكل حضاري حول واقع المرأة المغربية الذي يشكل واقع المرأة بمقريصات صورة مصغرة له ، وبعد تجديد المطالبة بالانتصار للمساواة في الحقوق ومكافحة كل أشكال التمييز بين الجنسين ، كانت الكلمة في الأخير للأصوات الفنية الجميلة والشجية ، خاطبت الوجدان ، ونفضت الغبار عن لون من ألوان جيل أغنية السبعينات ، التي أكد تمايل أجساد الحضور ، وتفاعله مع مضمونها ومع ايقاعاتها بأن الجميل والأصيل لن ينال منه الزمن مهما طال أمده.
ولأن لجمعية أجيال رسالة حقوقية وتربوية ومدنية تنتصر لإرساء دعائم فضاء يوفر العيش المشترك لكل أبنائه ، فقد جمعت يوم السبت 28 مارس حول نفس المائدة وبقلب فضاء مؤسسة تعليمية ثلة من المتدخلين والمتدخلات ( الباحث الاجتماعي الدكتور علي الشعباني ، نيابة وزارة التربية الوطنية ، اللجنة الجهوية لحقوق الانسان ، الدرك الملكي ، المركز الصحي ، خلية الانصات والاستماع ، جمعية أمهات وآباء التلاميذ ، المجلس القروي ، السلطة المحلية …) لرصد العنف في الوسط المدرسي، وللبحث عن أنجع وسائل العلاج الكفيلة بمحاصرة الظاهرة حتى تستمر المدرسة العمومية في أداء رسالتها في بيئة سليمة المناخ ، تربي الأجيال المتعاقبة على الربط الجدلي بين الواجب والحق ، والانتصار لثقافة المساواة والحق في الاختلاف والقبول بالآخر .

الأثنين 30 مارس 2015 00:18
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مدرسة سيدي يوسف بنعلي تفوز في الاقصائيات الاقليمية للمسرح المدرسي

محاربة الساعات الإضافية و تغيب الأساتذة والعنف المدرسي أهداف رئيسية لمشروع رشيد بلمختار

Related posts
Your comment?
Leave a Reply