وزان : شد الحبل بين جمعية ومنخرطيها ….والتقصي لا مفر منه !

qadaya 0 respond

محمد حمضي – حضر العشرات من النساء وبعض الرجال حوالي منتصف نهار يوم الإثنين 22 يوليوز 2013 أمام باب مقر جمعية ” تطوير الذات لذوي الاحتياجات ” الكائن مقرها بزنقة اللواح ، للحصول على الدعم الاجتماعي الذي سبق لمسؤولي الجمعية أن وعدوهم به أثناء توزيع بطائق الإنخراط عليهم ، كما جاء في تصريحهم للجريدة التي تواجدت معهم في عين المكان.
باب مقر الجمعية ظل موصدا في وجه المنخرطين والمنخرطات الذين اضطرهم هذا الإغلاق الغير مفهوم ، إلى تنظيم وقفة احتجاجية ، وإجراء الاتصال بوسائل الإعلام المكتوبة والإلكترونية من أجل إحاطتها علما بالملابسات المحيطة بعلاقتهم بالجمعية المذكورة.
فحسب ما جاء على لسان بعض المنخرطات والمنخرطين الذين قد يكون تجاوز عددهم 1700 ، كما تشير إلى ذلك الأرقام التسلسلية التي تحملها بطائق الانخراط التي أشهروا نماذج منها أمام المنابر الإعلامية ، فإنهم لم يقدموا على أداء واجب الانخراط المحدد في 50 درهما ، إلا بعد أن قدم لهم بعض أعضاء مكتب الجمعية التزاما بأن هذه الأخيرة ستوفر لهم دعما اجتماعيا على مدار السنة ، وأنها ستتابع أوضاعهم الاجتماعية للتخفيف من وطأة معاناتهم ، وهي الالتزامات التي لم تفعل ولم يظهر لها أثر على أرض الواقع ، تضيف المشتكيات.
في الوقت الذي قرر المحتجون الإنتقال إلى مقر العمالة لبسط خيوط الواقعة أمام الجهات المسؤولة ، سيظهر رئيس الجمعية ( لم يكن يرد على مكالمات المنخرطين قبل ذلك !) بشارع المسيرة ويطلب منهم العودة إلى المقر لتسوية الوضعية .
بعض المعلومات التي وصلت إلى الجريدة تفيذ بأن رئيس الجمعية صرح بأنه لا يمكن أن يوزع على منخرطيه الدعم الإجتماعي في غياب السلطة المحلية ، وأنه بصدد وضع الترتيبات العملية لذلك !
لأن المسؤولية أصبحت مربوطة بالمحاسبة حسب منطوق الدستور ، فإن المنخرطين والمنخرطات يطالبون مكتب الجمعية ( يعرف تصدعا حسب بعض المعطيات ) بالكشف الشفاف في جمع عام قانوني، تتابع أشغاله الصحافة والجمعيات الحقوقية ، عن المداخيل المالية الحقيقة لميزانية الجمعية ، وعن مصادرها المتنوعة ( الإنخراطات ، المنح والهبات إن توفرت …) ، ومجالات صرفها ، معززة بالوثائق المحاسباتية ، وتمكين الفعاليات الحقوقية والإعلامية من القانون الأساسي للجمعية وبرنامج عملها ، ومجالات تدخلها ، رفعا للبس التسمية الذي يحيل على الإشتغال مع الأشخاص في وضعية إعاقة ، بينما الواقع يقول عكس ذلك .

الأربعاء 31 يوليو 2013 05:27
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

ملفا “كازينو السعدي” وشركة “سيتي وان” أمام القضاء بمراكش بتهمة تبديد اموال عمومية وتزوير وثائق رسمية وتهم ثقيلة أخرى

عفو ملكي عن إسباني اغتصب 11 طفلا مغربيا

Related posts
Your comment?
Leave a Reply