وفاة بائع متجول أضرم النار في جسده بدار السعادة بمراكش احتجاجا ضد “الحكرة”

qadaya 0 respond

قضايا مراكش – مباشرة بعد صلاة العصر لليوم الثلاثاء 14 ماي 2013 تم تشييع جنازة بائع الخضر والفواكه المدعو “امبارك” الذي وافته المنية أمس الاثنين بالمستشفى الجامعي ابن طفيل متاثرا بحروق من الدرجة الثالثة جراء إضرامه النار في جسده  ليلة السبت الماضي.

و نظم معارف وأسرة الفقيد وقفة احتجاجية فور علمهم بخبر موته بالساحة المحادية لمسجد دار السعادة التي كان يعرض بضاعته بها قبل حجزها من طرف خليفة قائد الملحقة الإدارية الازدهار.

لم يستسغ”امبارك” المعيل الوحيد لأسرته حجزخليفة القائد لبضاعته ومنعه من عرضها في الوقت الذي  يتغاضى على العديد من أصحاب العربات والفراشة بنفس المكان وبأسواق عشوائية مجاورة، الشيء الذي دفعه إلى صب البنزين على جسده وإضرام النار التي تركته جثة متفحمة لم تنفع معها إسعافات طاقم متخصص بالمستشفى الجامعي ابن طفيل حسب شهود عيان.

ومن المنتظر أن يكشف التحقيق عن تجاوزات خليفة القائد ورجال القوات المساعدة الذين يشرفون على تنظيم الفراشة وبائعي الخضر والفواكه بمسرح الحادث المؤلم حيث تبقى سيارة القوات المساعدة مركونة إلى جانب العربات طيلة وقت عرض البضائع.

الأربعاء 15 مايو 2013 00:19
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بيان: توتر وقلق في أوساط الأساتذة الباحثين بكلية العلوم السملالية بمراكش

” قافلة OCP لأشجار الزيتون 2013 “مرت من وزان

Related posts
Your comment?
Leave a Reply