وقفة احتجاجية لسكان سيدي الزوين بضواحي مراكش ضد مشروع تعبيد طريق تمر من أمام منزل مستشار جماعي

qadaya 0 respond

Sidi Zouine

قضايا مراكش – نظمت  ساكنة سيدي الزوين وقفة احتجاجية صباح يوم الاثنين 2013  من أجل إثارة انتباه المسؤولين للمعاناة الحقيقية لمجموعة من الدواوير التي تفتقر إلى الماء والكهرباء والصرف الصحي ومعزولة عن العالم الخارجي، وطالبوا بإيقاف مشروع تعبيد طريق بين مركز سيدي الزوين ودوار الحافظ أراد لها بعض المسؤولين المرور من أمام منزل مستشار جماعي ، وذلك من أجل محاباته ومجاملته وبالمقابل طالبوا بشق الطريق التي تربط بين العديد من الدواوير بحيث  ستنقذهم وابناءهم من الحصار والتهميش والعزلة.

وورد في تعرض لبعض الفاعلين السياسيين والجمعويين بسيدي الزوين أرسلوا نسخا منه في وقت سابق إلى كل من والي جهة مراكش محمد فوزي، وزير الداخلية أمحند العنصر، المدير الجهوي لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح ورئيس الحكومة عبدالإله بنكيران ، نبهوا من خلاله  إلى جسامة المشكل وإلى سوء التدبير واستغلال العلاقات الزبونية وإيثارها على حساب المصلحة العامة :

صادق أعضاء المجلس القروي لجماعة سيد الزوين خلال دورته العادية لشهر فبراير التي انعقدت يوم الجمعة 22 فبراير الماضي، على توقيع اتفاقية شراكة مع مجلس عمالة مراكش في إطار برنامج مجلس العمالة الخاص بانجاز المسالك القروية من أجل فك العزلة عن ساكنة العالم القروي والتي تخص أشغال انجاز المسلك الطرقي الرابط بين مركز سيد الزوين ودوارالحافظ مرورا بمنزل مستشار جماعي وعضو مجلس العمالة، على مسافة 6.400 متر وعرض 6 أمتار بتكلفة إجمالية حددت في 4.328.033.86 درهم.

 وبالتزامن مع أشغال الجلسة تظاهر المئات من النساء الزوينيات احتجاجا على تردي الخدمات وافتقار أحيائهن لقنوات الصرف الصحي، وللتعبير عن رفضهن لهدر مئات الملايين من المال العام بشكل عشوائي ودون إعارة الاهتمام للأولويات الملحة، وتفاعلا منا في الحزب الإشتراكي الموحد بسيدي الزوين كما دأبنا على ذلك دوما مع مطالب المواطنين على مدى عقد من النضال المستمر ضد كل أشكال الفساد الذي يعصف بهذه الجماعة منذ إحداثها بمقتضى التقسيم الجماعي لسنة 1992، نضم صوتنا إلى صوت الساكنة للتعبير عن رفضنا لهدر المال تحت يافطة فك العزلة عن العالم القروي من أجل محاباة ومجاملة أقدم مستشار جماعي بالمنطقة (انتخب كعضو منذ سنة 1983 حينما كان مركز سيدي الزوين لايزال تابعا لجماعة أيت ايمور (  وذلك من خلال ربط منزله بمركز سيدي الزوين الذي يفتقر إلى البنيات التحتية ويحتاج هو نفسه إلى مشاريع تفك العزلة عنه قبل دواويره.

إن المشروع المدرج في الاتفاقية كان موضوع تعرض سابق موجه إلى رئيسة مجلس العمالة السيدة جميلة عفيف، بتاريخ 07/05/2010 ، مذيل بتوقيعات مواطنين يتقدمهم النائب الأول للرئيس المختار دكداك، ومستشار الدائرة 1 عبدالحكيم فاتل، ومستشار الدائرة 8 شركان الحبيب ثم مستشار الدائر 4 أحمد الرفيق، الأمر الذي يجعلنا نستغرب عن اسباب إصرار مجلس عمالة مراكش على انجاز هذا المشروع في إطارالإتفاقية المشار إليه أعلاه، وهو إصرار لن يتم فهمه إلا في سياق محاباة العضو المذكور الذي انتخب بألوان حزب الأصالة والمعاصرة الذي يترأس مجلس العمالة، وذلك ضدا عما تقتضيه المصلحة العامة وفي تجاهل تام لأولويات ساكنة الجماعة، ومن الملفت تغيير النائب الأول للرئيس ومستشار الدائرة رقم 1 خلال جلسة التصويت لموقفهما الرافض للمشروع الذي اعتبروه سابقا غير ذي جدوى ومضيعة للمال العام، رغم أن نفس مبررات الرفض وأسبابه لا تزال قائمة، مما يجعل التساؤل مشروعا عن ثمن هذا التنازل.

إن فك العزلة عن العالم القروي التي يتحدث عنها مشروع الإتفاقية، يمر بالنسبة لنا في جماعة سيدي الزوين عبر فك العزلة عن مركزها الحضري أولا، وذلك من خلال إتمام الطريق الإقليمية رقم 2011 عبر انجاز قنطرة على وادي تانسيفت بين جماعة الأوداية وأولاد ادليم والتي كانت موضوع سؤال كتابي للحزب الإشتراكي الموحد إلى وزير التجهيز السابق، ثم يأتي بعده من حيث الأهمية تعبيد الطريق الرابطة بين مركز سيدي الزوين ومركز جماعة لمزوضية مرورا بعشرات الدواوير المترامية على جنباتها، إذا كان الدافع فعلا هو فك العزلة، وذلك بالنظر إلى موقعها الجغرافي الذي يتيح شق طرق فرعية منها صوب دواوير أخرى مثل دوار المستشار المذكور الذي لا يتعدى عدد منازله ثلاث أو أربعة على أكبر تقدير والذي لا يبعد عنها سوى كيلومترين تقريبا.

إن الطريق المزمع تعبيدها في إطار الإتفاقية تبقى غير ذي جدوى ولن تفك العزلة لا على المركز ولا على دواويره، إنما هي نموذج آخر على العشوائية والإرتجال الذي يطبع تدبير شؤون الساكنة من طرف القائمين عليها، وإيثار لمصلحة شخص واحد على المصلحة العامة، فمسارها حتى في حال إتمامها يلتقي بالطريق الوطنية رقم 8 على بعد بضع كيلومترات قليلة قد لا تتعدى الأربع عن مدخل سيدي الزوين على الطريق الوطنية كما توضح الصورة الجوية المرافقة، مع ما يعنيه ذلك من تركيز وحصر للطرق المعبدة في حيز جغرافي ضيق.

إننا إذ نؤكد رفضنا لهذا المشروع المهزلة الذي يتناقض وسياسة الحكامة والتدبير المعقلن والرشيد، والمقاربة التشاركية القائمة على الإشراك في بلورة المخططات التنموية بناء على أولويات الساكنة، وباعتبار العمالة طرفا في الإتفاقية، وانطلاقا من الصلاحيات التي أناطكم بها المشرع في مجال الوصاية على الجماعات المحلية وعلى قرارات مجالسها، نطالبكم بالتدخل لتصحيح هذا الوضع ووقف هدر المال العام عبر تحويل الأموال المزمع رصدها في هذه الإتفاقية لانجاز الطريق الرابطة بين مركز سيدي الزوين ومركز جماعة لمزوضية بإقليم شيشاوة التي سبق لمجلسها السابق أن أعرب عن استعداده لانخراطه في مشروعها.

كما نجدد مطالبنا بتدارك خطأ إغلاق الطريق السيار على مركز سيدي الزوين عند نقطة التقائه بالطريق الإقليمية رقم 2011 التي تمر بالمركز الحضري لسيدي الزوين في اتجاه طريق آسفي مرورا بجماعتي لوداية وأولاد ادليم، والتي كان السكان يعقدون عليها آمالا كبيرة لفك العزلة الجغرافية والتهميش اللذين يعاني منهما هذا المركز الذي يلعب دورا هاما في تنمية مجاله الريفي .

محمد الهزيم

الأثنين 30 ديسمبر 2013 22:20
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بعد إحالته على قاضي التحقيق بتهمة تبديد أموال عمومية…رئيس جماعة سيدي الزوين يوقف نشاط صنع وبيع الآجور

الاتحاد المحلي ل (ك د ش) يندد بهدر المال العام بنيابة التعليم بمراكش ويحث مناضليه على إنجاح مسيرة 19 يناير ضد الفساد ونهب المال العام

Related posts
Your comment?
Leave a Reply