يحدث هذا فقط في مصر..!

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

Nemli

عبد الله النملي – كاتب وباحث

    لم يعد هناك شيئا مُستغربا في مصر منذ انقلاب يوليوز 2013 ، فقد أضحت مصر السيسي أكثر توحشا بكثير مما كان عليه نظام بينوتشيه. فخلال سبعة عشر عاما من حكم بنوتشيه، قتل حوالي ثلاثة آلاف شخص، وسجن ما يقرب من أربعين ألفا، بتهم ارتكاب جرائم سياسية.. فقط في مصر، السيسي والعسكر المصري حطموا هذه الأرقام في أقل من عامين. لقد قتل في مصر ما يقرب من 2800 شخصا، ويوجد خلف القضبان ما يزيد عن خمسين ألفا.. فقط في مصر، أكثر من ألف حكم بالإعدام لمناهضي الانقلاب، أحدهم متوف !، بينهم الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي .. فقط في مصر، في محاكمة منعدمة الصلة بالقانون والدستور ومليئة بالتسيس والخصومة، حكمت جنايات القاهرة بإعدام أكثر من مائة قيادي في الإخوان المسلمين في مقدمتهم الرئيس محمد مرسي، والعالم الكبير يوسف القرضاوي الأكثر شهرة في العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر سابقا.

    فقط في مصر، اجتمعت كل مطابخ ومصانع الخديعة للإجهاز على الدولة المصرية المدنية الديمقراطية، التي ولدت من رحم الثورة وإرادة الجماهير.. فقط في مصر، الكل يعيش تحت الجور والإجرام وتلفيق الاتهامات، ولا استثناءات ولا خطوط حمراء، ولا رادع من ضمير أو قانون، لا أحد في مصر الآن يشعر بأنه في طمأنينة وطن. مصر تعيش فترة استثنائية، تعاظمت فيها خيلاء الخيانة وشرذمة الانقلاب، وتساندت فيها عصابات السوء، وبلغت درجات الوقاحة حدا غير مسبوق، فلا القضاء ينتفض للعدل، ولا شرطة ترتعد من عواقب الإجرام، ولا جيش يتأثر بآلام شعبه، ولا إعلام يفوق من غفلته وعمالته.. فقط في مصر، أصبحت الأرواح بلا ثمن، والمجازر ترتكب بدم بارد، من خلال إطلاق جيوش البلطجية والشرطة المسعورة لإحراق المحال والبيوت، والفتك بكل معارض للانقلاب، في ظل تحريض إعلامي إجرامي محموم لطمس بصائر عامة الشعب.. فقط في مصر، أسال الانقلاب العسكري الدماء أنهارا في ميادين مصر، وملأ السجون والمعتقلات، وحرق الجثث ومَثّل بها، وبطش بكل من يقول لا للانقلاب، وحَلّ مجلس الشعب والشورى الذي انتخبه الشعب، وألغى الدستور الذي صادق عليه الشعب، وعزل الرئيس المنتخب ديمقراطيا لأول مرة في تاريخ مصر، وأغلق الفضائيات والصحف المعارضة، وأطلق البلطجية والمسجلين خطر ليعيثوا في الأرض فسادا وحرقا وتخريبا للممتلكات الخاصة و العامة، وسحلا للأبرياء في الشوارع، وأفلت زبانيته المسعورة في جهاز القضاء ليصدر الأحكام الجائرة على عظماء مصر، ممن وضع الشعب ثقته بهم.

الجمعة 22 مايو 2015 12:17 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الإسرائيليون ذئابٌ دوماً وعقاربٌ أبداً

je suis une femme marocaine et le film de Nabil Ayouch ne porte pas atteinte à ma dignité

Related posts
Your comment?
Leave a Reply